في قصر بيت الدين

في قصر بيت الدين

بيروت – لمندوب آخر ساعة
- اليوم نتشرف بزيارة فخامة الرئيس
هكذا بادرني صاحبي دون سابق انذار.. والتفت اليه استوضحه.
- دون ملابس رسمية؟
- نعم

وسارت بنا السيارة في متعرجات جبل لبنان، تصعد بنا تارة الى اعلى وتهبط رويدا حتى لاح لنا القصر من بعيد قصر بيت الدين.
وهو قلعة حصينة على سفح الجبال. وحولها الوادي ينحدر في طبقات متتالية يغطيها شجر الارز والفاكهة..
واشار صاحبي بيده قائلا:
- هنا كان يقيم الامير بشير الشهابي صديق محمد علي باشا. ومنذ سقط الامير بشير عن عرشه ونفي الى جزيرة مالطة احتل قصر بيت الدين رجال الحكم من الاجانب حتى عام 1918 عندما احتل الحلفاء لبنان، واوت الى القصر جيوشهم ثم اتخذه الحاكم العسكري الفرنسي مقرا له..
وشاء فخامة رئيس الجمهورية الشيخ بشارة الخوري ان يستعيد للبنان ذكريات ايامه الخوالي:
فاتخذ من قصر بيت الدين مقراً يقضي فيه بعض ايام السنة..
دخلت بنا السيارة الى فناء القصر فاستقبلنا الحرس الجمهوري وسمح لنا بالمرور... وفي قاعة بسيطة انتظرنا قدوم فخامة الرئيس.
ومرت لحظات قبل ان اسمع وقع الخطوات واخذت في اعداد الكلمات والاستعداد لمقابلة الرجل الاول في لبنان.. وفي لحظة خاطفة طلع علينا رئيس الجمهورية فاذا بكل ما اعددته وكل ما تخيلته قد تبدل..
ففي بساطة عجيبة.. اقبل فخامة الرئيس لاتحيط به حاشية، ولا حرس ولا يتقدمه ضباط، ولا رجال بروتوكول.
***
استأذنت فخامته في التقاط صور تمثل يوما في حياته..
فقال:
- جميل.. هذا موضوع بعيد عن السياسة.. فقد شبعنا سياسة.
والحقيقة ان رئيس الجمهورية اللبنانية قد شبع من السياسة فحياته الماضية كلها كانت كفاحا.
وحياته الحاضرة كلها كفاح، فقبل سفر رياض الصلح، لابد من اجتماع مجلس الوزراء في قصر بيت الدين. وبعد عودة رياض الصلح يجتمع مجلس الوزراء مرة ثانية برئاسة فخامة رئيس الجمهورية.. وما من خطوة يخطوها وزير الا ورئيس الجمهورية يعلمها وله الرأي الاول فيها..
يوم في حياته..
الساعة الخامسة او بعدها بقليل، عندما يشاهد اهل القرى المجاورة لقصر بيت الدين فخامة الرئيس يقوم برياضته الصباحية فيقطع مسافات طويلة في نزهة خلوية على سفح الجبل، ثم يعود الى القصر ليتناول طعام الافطار، وهو يتكون من بعض الفاكهة ثم فنجانا من القهوة وسيجارة او سيكار..
وفي العاشرة الى  الاولى يستقبل كبار موظفي الدولة لبحث اهم المشروعات العامة.
ثم يدعو زائريه الى تناول الطعام اللبناني من كبة مقلية الى كبة نيئة ونبيذ لبناني وفاكهة الجبل.
ثم يخرج فخامته الى شرفة القصر ليطل على الجبل، ويطالع احدث الكتب وخاصة ما يتعلق بتاريخ لبنان والعروبة والاسلام  وكثيرا ما يتجول فخامته بين القرى ليختلط بسكانها فيقابلونه بالهتاف، وتدور حلقات الدبكة على نغم الناي والاغاني اللبنانية ويقول فخامته ان هذه اللحظات من اسعد الاوقات التي تمر به في يومه.
ولعل هذا هو سر تعلق اللبنانيين بفخامته، بل اكثر من ذلك، فان ابواب القصر مفتوحة لكل طارق يقدم شكواه ويبسط رأيه..
النور والطغاة!
وفخامة الشيخ بشارة حاضر البديهة سريع النكتة.. وعندما اردت ان التقط صــــــــــــــــورة فخامتـــــــه وكان الضوء معاكسا داخل الحجرة قال:
 - ان الضوء ضد العدسة فقلت:
- ارجو ان يتغلب الماغنسيوم على الضوء.
فقال فخامته مبتسما:
- ان اشد الطغاة لم يتغلبوا على النور!
وانتهت الزيارة وشد فخامته على يدي قائلاً:
- لا تنسى ان تبلغ تحياتا الى اخواننا المصريين.