سيدكا يختبر 24 لاعباً في دهوك استعداداً لبطولة غرب آسيا

سيدكا يختبر 24 لاعباً في دهوك استعداداً لبطولة غرب آسيا

بغداد / حيدر مدلول
أكد طارق احمد أمين سر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم انه تم دعوة 24 لاعبا من الملاك التدريبي لمنتخبنا الوطني برئاسة الألماني سيدكا للانخراط في الوحدات التدريبية التي تنطلق اليوم الأربعاء في مدينة دهوك بإقليم كردستان استعداداً  للاستحقاقات المقبلة التي تنتظره خلال الفترة القادمة وتقف في مقدمتها بطولة غرب آسيا السادسة الكروية التي تضيفها العاصمة الأردنية عمّان

 للفترة من الثالث والعشرين من شهر أيلول ولغاية الرابع من شهر تشرين الأول المقبلين ولاسيما بعد ان أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة الى جانب منتخبي اليمن وفلسطين.
وأضاف : ان قائمة 24 لاعبا تضم أربعة لاعبين محترفين سابقين ليس لهم ارتباط مع أيّ ناد في الوقت الحاضر الى جانب 19 لاعباً من فرق أندية الدوري الممتاز التي لم تتأهل الى منافسات المربع الذهبي للدوري الممتاز  المتواصل مبارياته حاليا وهم ( سامر سعيد ومصطفى كريم وهوار الملا محمد وصالح سدير وعشرين لاعبا محليا هم : أسامة شاكر وحيدر رعد وعباس طالب ومحمد عبد الزهرة وهيدري سيامند وعامر كايم وسند رعد وعلي عبد ذياب وحمادي احمد وزيد خلف واوس إبراهيم وبسام قابل ومحمد قابل ومثنى خالد وسعد عبد الامير وفيصل جاسم وعلي منصور وامجد راضي واحمد أياد وأمير صباح، مبيناً ان هؤلاء اللاعبين سيخضعون الى اختبارات يجريها لهم المدرب الألماني سيدكا ومساعديه ناظم شاكر وعبد الكريم ناعم (مدرب حراس المرمى) من اجل اختيار عدد منهم سيتم إضافتهم الى مجموعة اخرى سيتم استدعاؤها في الرابع من  الشهر المقبل من لاعبي أندية المربع الذهبي ولاعبين محترفين يلعبون في عدد من الاندية العربية والاسيوية والاوروبية ، مؤكداً ان المعسكر المذكور سيستمر لمدة اسبوع على ملعب نادي دهوك قبل ان يعاود المنتخب تدريباته على ملعب فرانسو حريري في اربيل في الخامس من الشهر الذي يستمر لغاية الثاني عشر من الشهر نفسه.
وتابع: ان منتخبنا الوطني سيغادر الى العاصمة الأردنية عمّان يوم الثالث عشر من شهر ايلول المقبل لإقامة مباراتين وديتين مع شقيقيه الأردني والعُماني في السادس عشر والتاسع عشر منه في اطار استعداداته لبطولة غرب آسيا التي نطمح فيها الى احراز لقبها التي ستكون خير استعداداً مثالياً لدورة كأس الخليج العربي العشرين التي ستقام في اليمن في الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني المقبل وبطولة أمم آسيا 2010 التي ستقام في الدوحة، مشيرا الى ان اتحاد الكرة سيعمل على توفير كل احتياجات المدرب الالماني سيدكا الذي ابدى سعادته بقيادة منتخبنا الوطني وطموحه في تحقيق نتائج جيدة تليق بسمعة الكرة العراقية على الصعيد الآسيوي باعتباره بطل النسخة الاخيرة حيث ستكون تلك المباراتين الوديتين آخر محطة لمنتخبنا من اجل اختيار التشكيلة الاساسية التي سنلعب بها امام المنتخب اليمني يوم الخامس والعشرين في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة للبطولة، فيما يواجه في مباراته الثانية المنتخب الفلسطيني في التاسع والعشرين من الشهر ذاته حيث من المؤمل ان تحدث تشكيلة سيدكا النهائية ردة فعل قوية من بعض اللاعبين المحترفين الذين ثبت عدم اهليتهم للمنتخب.
وكانت قرعة بطولة غرب آسيا السادسة قد أوقعت العراق على رأس المجموعة الثالثة الى جانب منتخبي اليمن وفلسطين فيما تألفت المجموعة الأولى من منتخبات ايران وسلطنة عمان والبحرين وضمت المجموعة الثانية منتخبات الأردن وسوريا والإمارات.
وأوضح : ان اللجنة العليا المنظمة لبطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم حددت يوم الثاني عشر من الشهر المقبل موعدا نهائيا لإرسال كشوفات المنتخبات التسعة المشاركة في البطولة التي تتضمن اختيار 30 لاعباً من كلّ منتخب لغرض تسجيلهم في البطولة . 
من جهة أخرى يستهل منتخبنا الوطني لكرة القدم مشواره لمواجهة شقيقه الإماراتي يوم الثالث والعشرين من شهر تشرين الثاني المقبل في افتتاح مبارياته على ملعب الوحدة الدولي في مدينة ابين ضمن منافسات المجموعة الثانية لدورة كأس الخليج العربي العشرين التي ستقام في اليمن.
وكانت قرعة البطولة قد وضعت منتخبنا الوطني في المجموعة الثانية الى جانب منتخبات سلطنة عُمان حامل لقب النسخة الاخيرة والبحرين والإمارات، بينما جاءت منتخبات اليمن البلد المنظم للبطولة والسعودية والكويت وقطر في المجموعة الاولى.
واعتبر الألماني سيدكا مدرب منتخبنا الوطني بان المجموعة التي سيلعب فيها منتخبنا في دورة كأس الخليج في عدن للفترة من الثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني ولغاية الرابع من شهر كانون الأول المقبلين بالمهمة.
وقال سيدكا أن المجموعة الثانية التي تضم العراق إلى جانب حامل اللقب المنتخب العُماني الذي يريد أن يدافع عنه إلى جانب منتخب البحرين الذي أصبح من المنتخبات القوية المهمة، إضافة إلى وجود منتخب الإمارات الطموح والمتطلع إلى أهداف بعيدة في الدورة.
وأوضح انه يحتاج إلى المزيد من الوقت لإنضاج برنامج الإعداد والتحضير لهذه البطولة الخليجية ونأمل أن تكون بطولة غرب آسيا في الأردن مهمة وحيوية على طريق الإعداد قبل الذهاب إلى اليمن .
وفي الشأن ذاته  أكد راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الإماراتي أهمية استغلال منتخبه المباراة الأولى أمام العراق لدخول منافسات المجموعة الثانية بقوة في خليجي20 وضمان فوز معنوي يدعم مشوار الأبيض في التأهل إلى الدور الثاني.
وأضاف : اللقاء الأول يعتبر مفتاح البطولة خاصة أن منتخبنا يملك حظوظ بقية المنتخبات الأخرى نفسها في المنافسة بجدية على اللقب باعتبار أن الفرص متساوية.
وبخصوص تقييم منافسي الإمارات في المجموعة الثانية، قال الزعابي إن منتخبي عُمان والعراق لم يشهدا تغييرات كبيرة في لاعبيهما على عكس منتخبنا الذي شهد تصعيد عدد كبير من لاعبي الشباب والأولمبي، حيث يمكن لهذا العامل أن يعطي حافزاً للاعبينا من أجل تقديم أداء قوي وحماسي.
وأوضح راشد الزعابي أن بعض العوامل تدخل في تقييم المستوى مثل تأثر بعض المنتخبات بعودة لاعبيها في وقت متأخر بسبب احترافهم في دوريات خارجية بما ينعكس على ظهور هذه المنتخبات في البطولة، مبدياً تفاؤله بظهور إيجابي للأبيض.
يذكر أن العراق حصل على لقب البطولة ثلاث مرات آخرها في الدورة التاسعة في السعودية عام 1988 وقبلها اللقب الأول في النسخة الخامسة عام 1979 في العراق ثم لقب النسخة السابعة بمسقط عام 1984.
وهذه المرة الثانية على التوالي تضع القرعة المنتخب الوطني إلى جانب منتخبي سلطنة عُمان والبحرين في مجموعة واحدة بعدما تواجد معهما في خليجي 19 في مجموعة واحدة أيضاً.