متظاهرون يصلون إلى مطار النجف للمطالبة بإغلاقه وتعليق الرحلات مع الدول المصابة بالفيروس

متظاهرون يصلون إلى مطار النجف للمطالبة بإغلاقه وتعليق الرحلات مع الدول المصابة بالفيروس

 متابعة الاحتجاج 
توجّه متظاهرون في مدينة النجف، أمس الإثنين، إلى مطار النجف الدولي للمطالبة بإغلاقه، وإيقاف الرحلات الجوية مع الدول التي شهدت تسجيل إصابات بفيروس “كورونا” القاتل”.

وذكر شهود عيان  أن “المتظاهرين وصلوا إلى بوابة مطار النجف الدولي، مطالبين بإغلاق المطار بعد تسجيل أول إصابة بالفيروس القاتل في المحافظة، فضلاً عن تعليق الرحلات الجوية إلى الدول المصابة بهذا الفيروس”.
وأعلن مدير عام صحة النجف الدكتور رضوان الكندي عن أول حالة إصابة بكورونا لأحد الطلبة القادمين من إيران.
وقال الكندي في بيان تلقت الاحتجاج نسخة منه  أمس الاثنين  “تود دائرة صحة النجف الاشرف أن توضح أن نتائج الفحوصات المختبرية التي اجريت اليوم أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية من  الجنسية الايرانية ممن كانوا قد دخلوا إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية بمنع دخول المواطنين الايرانيين  بفايروس كورونا”.
وأضاف، أنه “تم الكشف عن الحالة  لدى قيام الفرق الصحية بالتحري على الزائرين والطلبة  في محلات سكناهم  ووجدوا شكوكاً لدى هذا الطالب فتمت إحالته للمستشفى، وأرسلت مسحات منه للفحص المختبري مع وضعه في ردهات العزل وقد أظهرت نتائج التحليل أنه حامل للفايروس”.
من جهة أخرى وجهت مديرية تربية النجف،أمس الاثنين، بتأجيل امتحانات نصف السنة في المحافظة إلى إشعار آخر، "حفاظاً على سلامة الطلبة"، بعد تسجيل حالة إصابة بفيروس "كورونا" لطالب إيراني في المحافظة.
وذكرت جهات رسمية ، أن "تربية النجف توجه بتأجيل امتحانات نصف السنة الى إشعار آخر حفاظاً على سلامة الطلبة".
وكانت دائرة صحة النجف أعلنت، أمس الاثنين، عن تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا لطالب إيراني دخل البلاد قبل قرار منع الدخول، مشيرة إلى "عزله صحياً".
وقالت الدائرة في بيان إن "نتائج الفحوصات المختبرية التي أجريت اليوم أظهرت إصابة أحد طلبة العلوم الدينية الجنسية الإيرانية ممن كانوا قد دخلوا إلى العراق قبل قرار خلية الأزمة الوزارية بمنع دخول المواطنين الإيرانيين بفايروس كورونا".
وأضاف أنه "تم الكشف عن الحالة لدى قيام الفرق الصحية بالتحري على الزائرين والطلبة في محلات سكناهم ووجدوا شكوكاً لدى هذا الطالب فتمت إحالته للمستشفى وأرسلت مسحات منه للفحص المختبري مع وضعه في ردهات العزل وقد أظهرت نتائج التحليل أنه حامل للفايروس".
كما أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية أنه "تم اتخاذ كافة الإجراءات وحسب اللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالة والملامسين راجين التعاون مع الإجراءات ونشر رسائل التثقيف والتوعية الصحية قدر المستطاع".
كان العراق اتخذ جملة تدابير احترازية إثر تسجيل حالات إصابة ووفيات بـ"كورونا الجديد" في الجارة الشرقية إيران، بينها حظر دخول الإيرانيين إلى البلاد عبر المعابر الحدودية، وتعليق رحلات خطوط الجوية العراقية الحكومية إلى إيران من مطاري بغداد والنجف.
وفي كانون الثاني الماضي، قررت بغداد حظر دخول الأشخاص القادمين من الصين إلى البلاد، فيما أجلت رعاياها من مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشي "كورونا"، حيث تم الإبقاء عليهم لمدة أسبوعين في الحجر الصحي.