تحت شعار تقمعونا نزيد ..الموج الأبيض يستأنف مسيراته  الغاضبة  فـي المحافظات

تحت شعار تقمعونا نزيد ..الموج الأبيض يستأنف مسيراته الغاضبة فـي المحافظات

 متابعة الاحتجاج
يواصل طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس في محافظة الديوانية، الأحد، مسيراتهم الحاشدة في شوارع المحافظة، دعما للمتظاهرين ورفضاً للمماطلة في تحقيق مطالب الاحتجاجات الشعبية.

وقال أحد الطلبة المتظاهرين امس الاحد إن "اعتصامنا وتظاهرنا ومسيراتنا جاءت دعما لمتظاهري الديوانية وساحة التحرير في بغداد، ورفضاً للقمع المستمر بحق المتظاهرين في كافة المحافظات المحتجة".
وأضاف، أن "استمرار الطلبة في التظاهر والاعتصام، يعطي رسالة لأحزاب السلطة، بأن الثورة قائمة ومستمرة".
فيما خرج العشرات من طلبة الجامعة الإسلامية في تظاهرة بساحة اعتصام شهداء 25 تشرين بمحافظة الديوانية، بهدف دعم الاحتجاجات،  واعتصامات المحافظة، ومساندة مطالب المتظاهرين والمعتصمين.
يذكر أن التظاهرات الجماهيرية التي اشتعلت في العراق منذ مطلع تشرين الأول 2019 ضد الفساد المستشري والمشكلات الاقتصادية، جاءت في الوقت الذي يبدو فيه المتظاهرون والحكومة قد وصلوا إلى طريق مسدود.
من جهة اخرى نظم المئات من طلبة جامعات ذي قار، امس الأحد، مسيرة تضامنية في ساحة اعتصام الناصرية دعما لزخم الاعتصام والتأكيد على استمرار المطالب الاحتجاجية في عملية التغيير الشامل.
وقال أحد المشاركين محمد كاظم، إنهم يواصلون مشاركاتهم اليومية في ساحة الاعتصام دعما لمعتصمي ساحة الحبوبي لإيصال رسالة إلى الكتل السياسية بعدم التراجع عن المطالب الشعبية وضرورة الاستجابة لها.
كما قال الطالب عباس كريم، إن شريحة الطلبة تعتبر من الداعمين للاعتصام في مدينة الناصرية وإنهم متواصلين في هذا الدعم لحين تحقيق المطالب.
في الوقت نفسه جدد طلبة الجامعات الأهلية والحكومية احتجاجاتهم ودعمهم للتظاهرات، في كربلاء امس الأحد، من خلال مسيرة راجلة انطلقت من حي الموظفين باتجاه فلكة التربية مركز التظاهرات حاملين الاعلام العراقية.
وقال الطالب فارس الاسدي "قررنا كطلبة الجامعات الأهلية والحكومية المسائية والصباحية مواصلة ما بدأنا به في 25 اكتوبر والاستمرار بالتظاهر ودعم المعتصمين من خلال مسيرة راجلة تنطلق كل يوم أحد من حي الموظفين مروراً بجسر الضريبة وصولا لساحة الاعتصام".
وأضاف "بعد عودتنا لمقاعد الدراسة، بدأنا بالذهاب صباحا للجامعات والعودة لخيم الاعتصام بعد الدوام وصار أغلب الطلبة يقرأون وينجزون واجباتهم في خيم الاعتصام خصوصا أننا نمر بمرحلة امتحانات وهي مرحلة صعبة، لكن مصرين على الاستمرار لحين تحقيق مطالبنا".
وأكد الناشط المدني محمد علي، أن "دور الطلبة كبير في هذه الفترة التي تمر على العراق وهي فترة حاسمة اثبت من خلالها أبناء العراق الغيارى من طلبة وطالبات موقفهم المشرف تجاه الوطن كونهم الطبقة الواعية التي تطمح لبناء البلد والنهوض به، وكما نشاهد اليوم انهم مصرون على الاستمرار بالتظاهرات لحين تحقيق ضمان لمستقبلهم ولبلدهم".
وكان المئات من طلبة الكليات في جامعتي القادسية وواسط  قد نظموا تظاهرات ومسيرات تضامنية لدعم الاحتجاجات الشعبية العامة.
وقال متظاهرون في الديوانية، إن العشرات من طلبة كليتي الطب والصيدلة تظاهروا في ساحة اعتصام شهداء 25 تشرين لدعم الاحتجاجات الشعبية واعتصامات المحافظة ومساندة مطالب المتظاهرين والتأكيد على تنفيذ مطالب المعتصمين.
كما أكد نشطاء في الكوت أن المئات من طلبة واسط تظاهروا تأكيدا لاستمرارهم في المطالبة بتشكيل حكومة مستقلة  بعيدة عن المحاصصة والانتماءات الحزبية.
وأضافوا أن ممثليهم القوا بيانا اوضحوا فيه استقلالية طلبة الجامعة وترحيب ساحة التظاهر بكل الوفود من ساحات التظاهرات في المحافظات كافة.
فيما نظم عدد من خريجي كليات الإدارة والاقتصاد ومعاهد المحاسبة في المثنى، امس الأحد، مسيرة جابت شوارع السماوة للمطالبة بتوفير فرص للعمل في الدوائر الحكومية. وقال مراسل (الاحتجاج) ان المسيرة رفعت شعارات تطالب بالتعيين، مشيرا إلى أن التظاهرة اتجهت إلى مبنى ديوان المحافظة للتأكيد على تلك المطالب التي تكررت خلال الفترة الماضية.