يوميات ساحة التحرير ..مسيرة كبيرة للطلاب وناشطون يطلقون مليونية 25 شباط

يوميات ساحة التحرير ..مسيرة كبيرة للطلاب وناشطون يطلقون مليونية 25 شباط

 عامر مؤيد
يواصل ناشطون في الحراك الاحتجاجي دعوتهم الى تظاهرة مليونية يوم غد الثلاثاء بتاريخ 25 شباط وتكون في مختلف المحافظات المنتفضة.

الدعوة الى هذا التاريخ جاءت استذكارا لانطلاق الحركة الاحتجاجية العراقية في 25 شباط عام 2011 وما تلاها من احتجاجات في السنوات اللاحقة.
مواقع التواصل الاجتماعي امتلأت بالبوسترات الخاصة بمليونية الثلاثاء والدعوة الى ادامة زخم الاحتجاجات مرة اخرى.
الكثير من المحافظات المنتفضة لبت الدعوة واكدت انها ستخرج بكل حماهيرها الى ساحة الاحتجاج لتؤكد استمرار الاحتجاجات.
هدف اخر للاحتجاج يوم الثلاثاء حيث من المتوقع ان يصوت البرلمان على حكومة محمد توفيق علاوي اليوم الاثنين لتأتي التظاهرة كرد عليه وعلى من صوت لحكومته.
 ومع التصاعد الكبير للاحتجاجات فان الطلاب مازالوا مواظبين على مسيراتهم كل يوم احد والتي تبدأ امام وزارة التعليم العالي ومن ثم تمر صوب ساحة التحرير.
يوم امس وفي الكثير من المحافظات خرجت مسيرات طلابية مع دعم كبير من قبل المعتصمين في سوح الاحتجاجات لما في هذه المسيرات من دعم كبير للحركة الاحتجاجية.
الطلاب رفعو شعارات ترفض حكومة محمد توفيق علاوي وتطالب باطلاق سراح المختطفين من قبل جهات مجهولة لا تنتمي الى الدولة.
وتقول الطالبة لينا سلمان في حديثها لـ(الاحتجاج) انه "نحنُ كطلاب جامعات وكليات العاصمة بغداد مستمرون بالاضراب عن الدوام والاعتصام من اجل تقديم الدعم والزخم للمعتصمين في ساحة التحرير، وكل ساحات الاعتصام في العراق وللمطالبة بحقوقنا كافراد من هذا الشعب والضغط من اجل اسقاط المنظومة السياسية الحاكمة لهذا البلد ومن ضمنها وزارة التعليم).
وبينت ان اعداد الطلاب اسبوعا بعد اسبوع في تزايد مستمر، التجمع يكون قرب وزارة التعليم والانطلاق بمسيرة منظمة الى ساحة التحرير حيث انه في كل اسبوع يكون هناك بيان للطلاب مساند للانتفاضة واعلان الاستمرار بالاضراب لحين اقالة ومحاسبة الحكومة القمعية، بات وجود الطلاب في ساحات التظاهر أمرا مهما وورقة ضغط على رئيس الجمهورية واعضاء مجلس النواب.
وشددت سلمان في قولها انهم "كطلبة سنبقى العمود الفقري لهذهِ الثورة، ولن نعود الى مقاعد الدراسة والحياة الطبيعية التي لم تكن يوما طبيعية بسبب من يحكمونا".