سخط كبير بعد افتتاح جسر السنك..طلبة بغداد يوضحون ما حصل فـي خيمة الفارابي

سخط كبير بعد افتتاح جسر السنك..طلبة بغداد يوضحون ما حصل فـي خيمة الفارابي

 عامر مؤيد
مازالت الأحداث متسارعة في ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها وبالاخص تلك التي يتواجد بها المعتصمون.

فاول امس قام اصحاب القبعات الزرق بتكسير خيمة تابعة لكلية الفارابي وسط ساحة التحرير.
كذلك فان قيادة عمليات بغداد فتحت جسر السنك ما ولد سخطا كبيرا لدى المحتجين لاسيما مع الشهداء العدة الذين سقطوا في هذا المكان.
منشورات عدة رفضت الفعل الخاص بفتح جسر السنك في وقت خرجت به حملات لمقاطعة العبور عليه.
الناشط علي المدني كتب انه لن يمر بسيارته من فوق جسر السنك لان دم الشهداء لم ينشف الى الآن.
واضاف: اتمنى من جميع الناشطين المشاركة في هذه الحملة اكراما لدماء شهداء العراق.
اول امس تم تكسير خيمة تابعة لكلية الفارابي في وسط التحرير حيث اتهم اصحاب القبعات الزرق بذلك.
ناشطون تابعون للتيار الصدري اكدوا ان التكسير جاء بسبب عبارات نابية أطلقت تجاه القيادات الدينية للتيار.
اتحاد طلبة بغداد اصدر بيانا بسبب هذه الواقعة جاء فيه انه: سقطَت جميعُ الأقنعةِ اليوم، وإن كانت قد تبقّت ذرّةٌ من الثقة المتبادلةِ بينَهم وبيننا فقد سحقوها اليومَ بأبشع الصور وبلا تورُّع.
وبينوا ان الاعتداءَ الذي حصلَ على خيمةٍ طلّابية في ساحة التحرير وتعرّض طالبة للطعن وأخذ زميلِها رهينةً عند عناصر يتكلمون باسم التيار الصدري أثبتَ بما لا يحتملُ الشكَّ أنَّهم جهةٌ غير مُنضبطة، وما تلاهُ بعدَ ذلكَ من هدمٍ للخيمةِ تحتَ مرأى ومسمع قياديين من التيار الصدري مع صمتهم المطبق عن الاعتداء أثناءَ حدوثه -حتّى بعدَ ادّعاء هؤلاء القياديين أنَّ التيارَ غير مسؤولٍ عن حادثة الطعن- يبرهن قطعاً أنّهم هم المتورطون.
وتابع "كانَت حجّتُهم أنَّ طلابَ الخيمةِ قد تجاوزوا على مقتدى الصدر وأبيه أثناءَ بث مباشر أمام الخيمة (علماً أنَّنا كطلّاب رافضون لأي إساءة لرمز ديني غير مؤثّر على الواقع السياسي قد يمثّل شخصيّة ذات قيمة عاطفية لدى محبيها). حتّى لو صحَّ كلامُهم فإنَّ ردة فعلهم القمعيةَ هذه لا يرتضيها قانونٌ ولا خُلُقٌ سليم، وإنّها تدلَّ بأوضح دليلٍ على أن هذه التصرفات تشكّلُ الخطرَ الأكبرَ على التظاهرات التي لم يكن القائدُ فيها إلّا الوعي.
وذكروا أنَّ الطلبةَ مدٌّ ثائرٌ من الفِكر والوعي الذين لطالما أرعباهم منذُ بدء التظاهرات، وإنّهم لن يرتضوا أنَّ تُمسَّ طالبةٌ بأذى أو أن يتم قمعُ أيِّ طالب. ولذلك سيكون موقفُ اتحاد الطلبة ضد مرتكبي هذه الجرائم حازماً وقوياً بقوة عزيمة الشريحة الطلابية التي أثبتت أنّها أكثرُ ما أخافَهم.
لقد تعهّدَ قياديو التيّار الصدري بكشف أسماء الجناة الذين اعتدوا على الطالبة وهدموا الخيمةَ و تقديمهم إلى العدالة خلال الساعات القادمة ولحين الصبح، وإن لم يفوا بتعهداتِهم فسيكونُ للطلاب مواقفٌ تصعيدية، ومواقفُ الطلاب معروفة. ناشطات بغداديات نظمن حملة لدعم الانتفاضة على شكل مسيرة  في ساحة التحرير.
المسيرة ستكون اليوم وتحت شعار حب العراق وستكون داخل نفق السعدون القريب من منطقة الاحتجاج. الشعارات التي سترددها المسيرة تتضمن التمسك بحق المرأة في الاحتجاج وعدم التعرض لها من قبل القادة السياسيين او الدينيين.