الأمين العام للأمم المتحدة: الجماعات المسلحة ترتكب أسوأ الانتهاكات ضد المتظاهرين

الأمين العام للأمم المتحدة: الجماعات المسلحة ترتكب أسوأ الانتهاكات ضد المتظاهرين

 متابعة الاحتجاج
أكدت قيادة شرطة محافظة النجف، الأربعاء، أن القوات الأمنية سيطرت على الأوضاع في ساحة الصدرين وسط المدينة، بعد صدامات أسفرت عن سقوط مصابين وحرق خيم معتصمين.

وذكر بيان للقيادة تلقت (الاحتجاج) نسخة منه امس الاربعاء  إن "القوات الامنية سيطرت على الاوضاع في ساحة الصدرين وسط المحافظة". وأضاف البيان أن "القوات الامنية فرضت طوقاً على ساحة التظاهرات وندعو الجميع الى التهدئة".
وأصيب متظاهرون،  امس الأربعاء، بصدامات وأعمال عنف في ساحة الاعتصام في مدينة النجف، وفق شهود عيان ومقاطع مصورة.


وأظهر مقطع فيديو اطلعت عليه (الاحتجاج)  حالة من الهلع إثر اقتحام الساحة، من قبل مجاميع تحمل العصي والآلات الجارحة.
كما أظهرت صور أعمدة الدخان تتصاعد من بعض خيم المعتصمين في ساحة الصدرين.
وفي ساحة التحرير وبعد أيام من أعمال العنف، احتضنت  الساحة، مركز الاحتجاجات المستمرة منذ أشهر، مبادرة لـ"توحيد" جهود المتظاهرين وإعلان رفض الإساءة إلى المتظاهرين.
فيما اعلن طلبة بغداد عن  تظاهرة حاشدة اليوم الخميس،  فقد اعتبر الامين العام للامم المتحدة ان الجماعات المسلحة في العراق ترتكب أسوأ الانتهاكات، وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ان ما يحصل في العراق هو أن الجماعات المسلحة  تمارس  الانتهاكات ضد المتظاهرين، ومعظم الهجمات تتم من قبل هذه الجماعات، وهذا يظهر أن المهمة الأولى للمؤسسات العراقية كدولة طبيعية هي حصر استخدام القوة على الشرطة والجيش العراقي. وشدد على ضرورة حماية وحدة العراق واستقلاله وأن تحتكر السلطات السلاح وحق استخدام القوة بيدها.
حول سبب غياب دعم واضح من المجتمع الدولي للمتظاهرين العراقيين ورسالته للسلطات العراقية مع وجود فصائل مسلحة متنفذة قال الأمين العام للأمم المتحدة في مقابلة خاصة مع وكالة "روداوو" الاعلامية من نيويورك واطلعت عليها (الاحتجاج)  ان "رسالتنا واضحة جداً وهي ضرورة الحفاظ على وحدة العراق واستقلاله، ومن المهم تهيئة الظروف التي تسمح للعراق بالتصرف كدولة طبيعية".
وشدد غوتيريش على وجوب "إيقاف التدخلات الخارجية التي تعقد الأمور وتعرقل اتفاق العراقيين في ما بينهم".. موضحاً "نعلم أن الخلافات عميقة واحتمالات انهيار البلاد كبيرة جداً ومن المهم جداً منع ذلك". واضاف أن "الموقع الجغرافي للعراق يجعله حساساً للغاية". واشار الى ان "حماية استقرار العراق أساسي للمنطقة، وأي انهيار في العراق ستكون له تداعيات كارثية على المنطقة، لذا فإن العراق من أولويات عملنا العملي والدبلوماسي".
وفي بغداد اكدت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق وقوفها الى جانب المتظاهرين ومطالبهم المشروعة، فيما ردت على "اتهامات" طالتها بخصوص محاولاتها اقناع المتظاهرين باختبار الحكومة الجديدة.
وقال المتحدث باسم البعثة في بغداد سمير غطاس في تصريح صحافي، إنه "بإمكانكم الرجوع لبياناتنا الصحافية السابقة ومنشوراتنا على وسائل التواصل الاجتماعي وثلاثة تقارير عن حقوق الإنسان خاصة بالاحتجاجات وهي متاحة على الموقع الإلكتروني منذ اندلاع التظاهرات في العراق في الاول من اكتوبر الماضي".
وأضاف "موقفنا واضح، وأي شيء آخر هو محض تكهنات والأمم المتحدة تقف إلى جانب الشعب العراقي ومطالبه المشروعة بمستقبل أفضل وتشجّع على الحوار لتحقيق هذه المطالب".
وفي الناصرية استمرت اليوم عمليات غلق الجسور والطرقات العامة والادارات العامة مع بدء عصيان مدني حتى تنفيذ مطالب المحتجين برفض تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة.
جاء اعلان العصيان المدني لمدة 48 ساعة بعد انتهاء مهلة ثلاثة ايام حددها محتجو المحافظة للرئيس العراقي برهم صالح بسحب تكليف علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة إلى إعلان العصيان المدني لمدة 48 ساعة في جميع الدوائر الحكومية. إلى ذلك، قالت عمليات بغداد، إنّ أربعة متظاهرين أصيبوا بكرات حديدية "صجم" (التي تستخدم في بنادق الصيد) في ساحة الوثبة ببغداد، موضحة، في بيان، أنّ القوات العراقية لا تزال تلتزم بالتعليمات، ولا يوجد احتكاك مع المحتجين، إلا أن ناشطين باحتجاجات بغداد، قالوا إنّ عدد المصابين باستخدام قوات مكافحة الشغب لبنادق الصيد أكبر من ذلك، موضحين أنّ بعض الإصابات خطيرة، لأنها أصابت مناطق الصدر، والرقبة، والرأس.