سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد ترشيح قصي السهيل لرئاسة الوزراء

سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد ترشيح قصي السهيل لرئاسة الوزراء

 متابعة الاحتجاج
 سخر ناشطون ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي من ترشيح وزير التعليم العالي قصي السهيل لمنصب رئيس الوزراء.
 وتضمنت الحملة نشر تغريدات تحت وسم "يسقط قصي السهيل"، وتتضمن سخرية من السهيل متذكرين ما فعله باصحاب الشهادات العليا وكتب احد الناشطين في تويتر "الي ما احترم اصحاب الشهادات العليا وجان رده هذا عليهم شون راح يشكل حكومه جديده!!!

واي حكومه فاسده  تصير على ايده ؟!!!! "، فيما كتب آخر: "عندما يمسك بالقلم جاهل,, وبالبندقية مجرم,, وبالسلطة خائن,، يتحول الوطن الى غابة لاتصلح للحياة". وكتب احمد عادل في تويتر: "اول من قمع المعتصمين هو السهيل عندما ضرب بناتنا وشبابنا من حملة الشهادات العليا بخراطيم المياه الحار.."، فيما علقت ناشطة بالقول: "اذا قصي السهيل، صار رئيس وزراء، ابنيلي بيت عالجرف مال دجلة، سقطنا الاول، ونسقط الثاني، وووو.."، فيما علقت صفحة نريد وطن: "4000 طالب من حملة الشهادات العليا لم تجد لهم حل وعاملتهم بالماء الحار، اذن كيف تعامل 40 مليون فيه أرامل وايتام وشهداء وعاطلين ومهاجرين ومتظاهرين وشيعة وسنة واكراد ومسيح والاقليات".. وكتب ناشط على صفحته في الفيسبوك: "دماء مئات الشهداء التي اغرقت العراق ولوعة الامهات الثكالى وآلاف المعاقين والجرحى وباسم الشعب الثائر.. كلها برقبتك يا برهم صالح نحملك المسؤولية ان قبلت ترشيح الاحزاب وفرضه على الثوار. #العراق_ينتفض "
 وجاءت الحملة كرد فعل على ترشيح قصي السهيل المثير للجدل، وكانت قوات امنية فرّقت، متظاهرين من حملة الشهادات العليا احتجوا في منطقة العلاوي للمطالبة بالوظائف، فيما أظهرت صور وفيديوهات قوات الأمن وهي تضرب حتى النساء بين المتظاهرين.
 وبحسب التقارير التي بثتها معظم الفضائيات، بأن "القوات الأمنية اعتدت على المتظاهرين من أصحاب الشهادات العليا أمام مكتب رئيس الوزراء في منطقة العلاوي بالضرب والشتائم، فيما طال الضرب بعض النساء بين المتظاهرين".
 فيما نشر ناشط من كربلاء على تويتر: "غلق كل الطرق الداخليه لمدينة كربلاء المقدسة بسبب ترشيح رئيس الوزراء السهيلي ويهددون في حال تنصيبه والشعب الكربلائي يطالب بالقانون الفردي والا سيكون دخول الخضراء سهل لنا غدا".
 وأظهرت مقاطع فيديو وصور انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، استخدام قوات مكافحة الشغب مدافع الماء لتفريق المتظاهرين من حملة الشهادات العليا أمام مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في منطقة العلاوي.. واكد ناشط على تويتر قائلا: كيف يأتون بشخص كان هو المتسبب في اندلاع الاحتجاجات بعد ان تعدى على اصحاب الشهادات العليا؟.