خيمة اعتصام المحامين.. دفاع وتظاهر وملاحقة «القتلة»

خيمة اعتصام المحامين.. دفاع وتظاهر وملاحقة «القتلة»

إلى جانب نقابة المعلمين، تحوّلت نقابة المحامين إلى أكثر التجمعات المهنية نشاطاً في دعم التظاهرات المستمرة منذ مطلع تشرين الأول الماضي، حيث أعلن محامون عبر نقابتهم أو بشكل منفرد، تقديم الخدمات القانونية لضحايا التظاهرات وذويهم، فضلاً عن الخدمات الاستشارية التي يقدمها محامون لمساعدة المتظاهرين في صياغة مطالبهم.

أعضاء نقابة المحامين كسروا في وقت مبكر حاجز منع التجمهر في ساحة التحرير، حين نزلوا إلى الساحة في الثالث والعشرين من تشرين الأول الماضي، قبل يومين من تظاهرة (25 تشرين الأول 2019).
وبعد انطلاق التظاهرات، تبدو خيمة اعتصام نقابة المحامين، كإحدى أنشط الخيمات في دعم مسار الاحتجاجات.
 فيما أكد محامون أنهم مستمرون في مهمة أساسية، وهي ملاحقة المتورطين بقتل المتظاهرين عبر السبل القانونية.
المحامي حسين السعدون، جدد دعوات النقابة لذوي الضحايا أو الجرحى بمراجعة خيمة المحامين، للمساعدة في رفع دعاوى قانونية للمطالبة بالكشف عن المتورطين بعمليات القمع غير القانونية.