إلى فاضل السلطاني   بعد قراءة قصيدة «الشجرة»  للشاعر الفيتنامي هاي داغ فان*

إلى فاضل السلطاني بعد قراءة قصيدة «الشجرة» للشاعر الفيتنامي هاي داغ فان*

حول نخيل الحلة، تتوهج الفواكه الأولى،
الأساور المرصعة بالجواهر تتدلى من أذرع الأشجار.

الصقور تحوم فوق  البساتين
والفرات اختفى خلف الأشجار

الحكايات عن الغاردينيا وفتاة تركت
ظلها على الماء، رويتها أنت للشجرة

بإسلوب يحاكي تموج اللاجئين
طيور تهرب من مدينة الأشجار القديمة

في داخل جيبي أحمل كيسا من بذور
حاملة في أغشيتها نسخاً من الأشجار

الغد هو بلد آخر حيث هنا
سيكون في مكان آخر، وسوف لن أعرف أسماء الأشجار

المشمش هدايا برتقالية. أنت تدعوني «هادار».
تحدث عن قريتك وأشجارها المئة.

* أستاذ في كلية غرينيل الاميركية