من اسرار الفن

من اسرار الفن

كانت السيدة منيرة المهدية سلطانة الطرب والغرام ايام زمان – اول مطربة في الشرق امتاز المعجبون بها والمحبون بغنائها بانهم من طبقة الحكام والناس العظام!
وكانت منيرة تفخر بصداقة عدد كبيرة من رؤساء الحكومات وكبار السياسة والوزراء، وكان صالونها المكان المختار لسهرات ساسة الجيل الماضي، بل ان المغفور له حسين رشدي باشا كان يفضل دعوة مجلس الوزراء الى الاجتماع في دار سلطانة الطرب

 ويقول المتصلون به والمعاصرون لعهده ان اخطر قرارات الدولة بحثت وقررت في دار السيدة منيرة المهدية..! ولما عقدت الهدنة بعد الحرب العظمى الماضية لم يجد رشدي باشا مكانا امينا بعيدا عن عيون الجواسيس ليجتمع بابطال الحركة الوطنية بدار المطربة منيرة المهدية.
وعندما زار مصر المرحوم كمال الماثورك زعيم تركيا ذهب الى صالة منيرة المهدية ليستمع لغنائها فاعجب بها ودعاها لمجالسته وكان يناديها بيا"هانم"وهي اسمى رتبة في الدولة التركية ولا تمنح إلا للسيدات العظيمات.. وكانت منيرة هانم تعتز بهذا اللقب وتغضب اذا نادها احد المتصلين بها باسمها مجردا من اللقب العزيز وعندما ظهرت السيدة ملك في الوسط الفني لاقت اعجابا كثيرا من الاسرة الفضائية، وكان معظم المعجبين بها من هذه الاسرة حتى لقبت في اول عهدها بالغناء بمطربة القانون!
ومن القضايا الفنية التي لاقت اهتماما كبيرا من الجمهور قضية الوجيه والنائب المحترم محمد بك شعراوي والسيدة فاطمة سرى، فقد رفعت الاخيرة قضية تطالب باثبات بنوة ابنتها"ليلى"من الوجيه النائب شعراوي بك، وعلم المغفور له سعد زغلول باشا ان بعض الشخصيات تهدد المطربة فاطمة سري بكذا وكيت ان لم تتنازل عن دعواها، فطلب ان يطلع على اوراق القضية واشار على المحامين ببعض نقط قانونية هامة.. وكان الزعيم الخالد من المعجبين بصوت فاطمة سري.
وتعتبر السيدة عزيزة امير من اكثر فناناتنا معرفة بكبار رجالات الدولة، ولما تزوجت بالوجيه احمد الشريعي احد افراد اسرة الشريعي المعروفة بمديرية المنيا ثارت الاسرة للشرف الرفيع الذي اصيب بالاذى من هذا الزواج.. وكان المغفور له عبد الخالق ثروت باشا رئيس الوزراء وقتئذ تربطه صلات الود والصداقة بعائلة الشريعي فطلب منه زعماء لاسرة ان يتداخل في الموضوع فرأى رحمه الله ان يذهب بنفسه الى دار السيدة عزيزة امير بجاردن سيتي لعله يستطيع اقناعها بالموافقة على الطلاق.. ولما ذهب لمقابلتها وارسل بطاقته جاءه الرد بالاعتذار عن المقابلة لانها الست مش فاضية!!
ولم تكن عزيزة تدري حينئذ ان"عبد الخالق ثروت"صاحب البطاقة هو رئيس الوزراء؟!
وفي عهد وزارة المغفور له محمد محمود باشا الاولى سنة 1928 كانت تحدث ازمة وزارية بسبب المطربة ام كلثوم.. فقد اقامت ام كلثوم حفلة غنائية بمسرح حديقة الازبكية وذهب ثلاثة من الوزراء من المعجبين بأم كلثوم للاستماع الى هذه الحفلة واخذتهم نشوة الطرب فنسوا مكانتهم كوزراء وما تستلزمة من مظاهر الوقار والرزانة فاخذوا يهللون ويصفقون ويقولون.. آه.. اعد والنبي يا سومة!
ونشرت إحدى المجلات المعارضة هذا الخبر وعلقت عليه بما شاءت لها سياستها الحزبية.. ووصل الخبر الى الجهات العليا ووجدت في عمل الوزراء الثلاثة مالا يتفق مع مكانتهم كوزراء.
تطلب من محمد محمود باشا يجري تحقيقا في الامر ويطلب من الوزراء الثلاثة ان يقدموا استقالاتهم واجرى التحقيق ورأى محمد باشا محمود ان عمل الوزراء لا غبار عليه فتمسك بهم ووضع استقالة الوزارة كلها في كفة واستمرار هؤلاء الوزراء الثلاثة في الاشتراك في الحكم في كفة اخرى.. وتدخلت بعض الشخصيات وانتهت الازمة عند هذا الحد!
ويعرف بعض الخاصة ان دولة رياض الصلح بك من اشد المعجبين بالمطربة فتحية احمد وهو الذي اطلق عليها لقب مطربة القطرين عندما كانت"توحه"تقوم برحلاتها الغنائية في انحاء الاقطار الشقيقة!
وعندما كانت الاعلانات تضفي على السيدة فاطمة رشدي لقب ساره برنارد الشرق كان لها معجبون يوالون مشاهدة مسرحياتها بانتظام وكنت تجد جميع التياترو والالواج محجوزة كل ليلة للعظماء والكبراء.. وكان مسرحها من اهم المصادر التي يتسقط منه مندبو الصحف ومخبروها اخبار السياسة والمجتمع!
والسيدة عليه فوزي – هل تعرفها؟ - انها كانت مطربة كبيرة لها دولة وسلطان كانت دارها بباب البحر محط انظار الكبراء والعظماء وكان منظر سيارات هؤلاء المعجبين طريفا وهي تخترق الازقة والحواري لتصل الى دار المطربة الكبيرة حيث يقضي اصحابها سهرتهم فيتناقشون في شؤون البلاد ويستمعون الى صوت علية فوزي الحنون.. سابقا اما المطربة نجاة علي فانها ظهرت على مسارح الطرب وهي صغيرة السن ورغم صغر سنها فقط التف حولها كثير من المعجبين من اصحاب الجاه والمراكز الكبيرة.. ويعتبر سعادة عبد السلام الشاذلي باشا من اشد المعجبين بها حتى اليوم، وهو يرفض ان يستمع الى مطربة غيرها.
ولما ادخلت السيدة بديعة مصابتي نظام باب الفتح"على الطريقة الاوروبية"في صالتها منذ اكثر من عشرين عاما. كانت موائد"الكباريه"تضم عددا كبيرة من الكبراء ورجال السياسة وكنت تجد الوزير والثري الكبير كنت تجد هؤلاء جميعا جالسون مع راقصات. لا هنا ولا هناك يستجدون عطفهم ويستوحون شيطان الشعر في تأليف قصيدة تتحدث عن جمال ست الحسن التي هي راقصة بصالة ملكة الاستعراض المسرحي!
وكانت اسهم الراقصة في ذلك الوقت ترتفع وتنخفض حسب عدد المعجبين وقيمة كل منهم، وكثيرات من راقصات هذا العهد تزوجن بعظماء واغنياء واصبحن"فاميليات"تجعل كل منهن اسم زوجها العظيم!
ومن طريف ما يذكر ان الراقصة الملوجست فتحية شريف تعرفت بشاب تدل مظاهره على انه من اسرة كبيرة او ثري معروف.. وقد اعجب بها هذا الشاب وتزوجها.. واشاعت فتحية ان زوجها هو احد اصحاب السمو الامراء.. ولكن الخبثاء من زملائها وزميلاتها ظلوا يبحثون عن اصله وفصله واتضح لهم ان الزوج المحترم هو موظف بدائرة احد اصحاب السمو الامراء!
وقد رشحت الاشاعات الراقصة هاجر حمد للزواج من امير الامراء.. وقد صدق الكثيرون هذه الاشاعات عندما علموا ان الراقصة المذكورة تسكن في جناح فخم بفندق الكونتنذال بجوار جناح هذا الامير الذي رشحته الاشاعات للزواج منها.

دنيـا الفــن/ 1946