هل فقد زوج امينة البارودي صوته؟..

هل فقد زوج امينة البارودي صوته؟..

روما – مراسل، آخر ساعة
بدأ الفنانون الايطاليون يتهامسون عن مستقبل المطرب الشاب انطونيو"انا لور"وعن حنجرته التي بدأت تتعب!
ويلقي الفنانون الايطاليون اللوم على"الاميرة المصرية يوم يوم"وهو الاسم المستعار الذي يطلقونه في روما على امينة البارودي فقد قال لهم انطونيو تلقى نجاحا عظيما في ايطاليا وكان الجمهور يقف الساعات الطوال امام شباك التاكر ليحجز المقاعد لحفلات الاسبوع القادم.

 

وكانت الدوائر الفنية تتوقع لهذا المطرب الشاب نجاحا عالميا.
ولكنه منذ زواجه اخذ يسهر كل يوم حتى الساعة الرابعة صباحا وينتقل مع زوجته بين الكباريهات وبدأ يتأخر عن مواعيد البروفات.
ولما كان صوت انطونيو يحتاج الى مران والى عناية كبيرة فقد بدا يضعف ويتعب.. وظهرت على المطرب الشاب آثار السهر والشراب!
وفترت حماسة الجمهور لانطونيو وقصر طول الطوابير التي كانت تقف الساعات امام شباك التذاكر!!
ولكن كل هذا لم يؤثر في علاقة انطونيو بزوجته.
انه يقول ان امينة علمته كيف يعيش!
ويهز كبار الموسيقيين رؤوسهم ويقولون:
ان الشمعة بدأت تحترق!

من هي أمينة البارودي!
لمع اسم أمينة البارودي بعد حفلة راقصة أقامتها كلية البنات فقد اقامت الكلية حفلة مدرسية بدأت فاترة وكادت تنتهي فاترة الى ان ظهرت على المسرح فتاة بملابس راقصة اسبانية اقامت الدنيا واقعدتها برشاقتها وجمالها وسحرها!
وكانت الراقصة هي امينة البارودي كريمة علي بك فؤاد قنصل مصر في سان فرانسسكو وحفيدة الوزير الشاعر محمود سامي البارودي باشا.
ومن يومها اصبح اسم امينة البارودي حديث الصالونات والصحف والمجلات.
وقد تزوجت امينة اربع مرات وكان زوجها الاول هو الوجيه مصطفى رياض حفيد رياض باشا ثم الوجيه السوري مختار العابد ثم الاستاذ احمد سالم واخيرا تزوجت المطرب انطونيو انا لورم وطلبت امينة اخيرا من مفوضية مصر في روما الترخيص لها ولزوجها بزيارة مصر فرفضت وزارة الخارجية طلبها!

آخر ساعة /  1948