الفت أكثر من ( 50 ) مؤلف في الآثار والتاريخ والوثائق والأرشيف وفي قضايا تتعلق بتاريخ وتراث بغداد

الفت أكثر من ( 50 ) مؤلف في الآثار والتاريخ والوثائق والأرشيف وفي قضايا تتعلق بتاريخ وتراث بغداد

حاورته – أيسر الصندوق
ثقافته منذ العهد السومري والاكدي الى الوقت الحاضر هو تاريخ العراق قديماً وحديثاً وحضارة هذا ما قاله الكاتب رؤوف الصفار عن الباحث سالم الالوسي الذي عمل في حقل الثقافة والتأريخ والآثار والأدب والتراث حائز على شهادة ة الدكتوراه ركز في كتاباته على الحضارة والتراث الذي يخدم تاريخ البلد ووحدة الشعب هذا ما سعى أليه وطرحه من خلال برنامجه الاذاعي ( الندوة الثقافية )

 الذي أبتدأ منذ عام 1950في محطة راديو بغداد بمشاركة العلامة الأستاذ مصطفى جواد وأكثر من (50 أستاذ ) بمختلف الاختصاصات
البيان التقت الباحث التراثي الدكتور سالم الالوسي في حوار بين الخط الذي سار عليه في ما سعى أليه
• الباحث الدكتور سالم الالوسي ما تعتزون به الدكتوراه أم الثقافة
- اعتز بثقافتي ونفسي أكثر من الدكتوراه لأن هناك العشرات من ذوي شهادات الدكتوراه غير قادرين على الكتابة وكلفوا الدولة مبالغ في ذلك
• مدى طبيعة مؤلفاتك
- ألفت أكثر من ( 50 )مؤلف في الاثار والتاريخ والوثائق والأرشيف وفي قضايا تتعلق في تأريخ وحضارة وتراث بغداد
و أركز على الحضارة والتراث الذي يخدم تاريخ البلد ووحدة الشعب هذا ما سعينا أليه فالأنسان يعتز بتراثه وتاريخه وأمته هذه الأمور تم التركيز عليها
• أصداء برنامج – الندوة الثقافية
- منذ عام ( 1950) في الاذاعة وعبر محطة راديو بغداد أشارك في تقديم برنامج ( الندوة الثقافية ) حيث استمر منذ عام 1963حتى عام 1973 بمشاركة أستاذنا العلامة مصطفى جواد وأكثر من ( 50 ) أستاذ بمختلف الاختصاصات من العراقيين والعرب والأجانب الذين كانوا يزورون بغداد بمختلف المناسبات العلمية والثقافية فنستقبلهم ونستضيفهم حسب اختصاصهم , وخلال البرنامج استضفت أكثر من ( 20 ) شاعر منهم الشاعر حافظ جميل والشاعر السوري سمير الزركلي وعشرات من الشعراء المصريين واللبنانيين
• كتبت عن تأريخ بغداد ومن كتب معك
- عن بغداد كتبوا الكثير وهم جمهرة من الناس الشرفاء وفي مقدمتهم العلامة الكبير المؤرخ ( مصطفى جواد ) والمؤرخ المحامي ( عباس العزاوي ) والكاتب احمد سوسة الذي اصدر خرائط وأطالس عن بغداد والأستاذ الدكتور ناجي معروف وبشير فرنسيس وكوركيس عواد هؤلاء ادر كناهم وارتبطنا معهم بعلاقات أدبية وعلمية واستفدنا منهم.
ومنهم من زاملناهم في العمل في الآثار يترددون علينا ونلتقي في مكتبة المتحف العراقي واستفدنا من علومهم وملاحظاتهم
• ماذا عن مجلة سومر
- أنها مجلة تصدرها دائرة الاثار منذ عام 1945وانا شغلت منصب سكرتير التحرير واستقبل عشرات الكتاب والمترجمين الذين يرفدون المجلة بمقالاتهم المؤلفة والمترجمة سواء من العراقيين والعرب والأجانب عن بغداد والعراق وأثارهم
• من كتب عن بغداد
- كثيرون من كتبوا عن بغداد وورد اسم بغداد في الدراسات البلدانية هي مجموعة المصادر الكبيرة بعض الكتب تصل الى خمسة عشر مجلد ومنها كتاب (المسالك والممالك ) للاصطخري وفيه فصل يتحدث عن بغداد وكتاب (صورة الأرض) لابن حوقل وكتاب (أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم) للبشارة المقدسي وكتاب (البلدان) لأبن الفقيه وكتاب (الخراج) لأبن يوسف وكتاب (التنبيه والأشراف) للمسعودي
• كيف كان يدون التأريخ
- كثير من الرحالة الذين دونوا التاريخ وكل حسب أسلوبه ومشاهداته فهناك المؤرخ العثماني ( اوليا جلبي ) قد ذكر في كتاباته سوق الشورجة ووصفه ووصف مدينة بغداد أيضا عام 1066هجرية
وقد برز الرحالة الألماني كاريتن نيبور الذي تجنس بالجنسية الدنماركية وأرسله ملك الدنمارك للكتابة وتدوين المعلومات عن الجزيرة العربية وخلال انتهاء مهمته مر ببغداد وفي كتابة تأريخ بغداد من خلال وصفه ورسم خارطة لبغداد وقد انطلق في رحلته من الدنمارك الى الهند ثم مصر والبصرة لتدوين المعلومات عن الجزيرة العربية واستمرت رحلته حتى بغداد ذلك عام 1765 – 1766ميلادية
وقد قام بترجمة رحلته الكاتب محمود حسين الأمين الذي كان يعمل في الآثار وبناء على طلب وزارة الثقافة قمت بتقيم الكتاب بشكل تاريخي مرورا بكل نقطة مر بها نيبور عام 1965وقد طبع الكتاب وأعيد طبعه في لندن ضمن مجموعة تسمى ( رحلة نيبور)
فيما بعد أصبحت مختص بشخصيه هذا الكاتب على مستوى الوطن العربي وكتبت عن حياته
وترجم رحلته الكاتب ( سعاد هادي العمري ) ترجم جزء من الرحلة من البصرة الى النجف الى كربلاء , وبعد ذلك كتب العلامة مصطفى جواد عن الرحلة المنشورة باللغة الفرنسية وبعد ذلك كتب الكاتب محمود الأمين كانت ترجمته عن اللغة الألمانية وانا كتبت المقدمة بالتفصيل
• العلامة مصطفى جواد ورحلته معكم
- العلامة مصطفى جواد وخدمته لبغداد لايتكرر في التأريخ حتى بعد ألف عام من ناحية علميته ودقة المعلومات وأسلوبه اللغوي المحبب ولذلك عندما نحضر في التلفزيون ومن كان يحضر معه كان يحلق في جناح مصطفى جواد , فالجمهور ينتظره ويستمع الى كلامه ويستمتع أكثر من الآخرين يبحث في اللغة العربية والتأريخ والنقد والشعر وعملت معه منذ عام 1944والجميع يقلده ولكن هيهات من شخص يصل أليه
كان قريب الى نفسي يخاطبني يااخي وهومن مدحني بأبيات شعرية قال:
اذا افتخرت الوس يوماً بأهلها
لها كنز المعارف سالما
• الشيخ جلال الحنفي ماذا تقول عنه
-شيخ ومؤرخ خدم التراث البغدادي كتب في مواضيع عدة مثل الصناعات البغدادية والمثال وهو أيضا شخصية لاتتكرر وبالرغم من انه يعتمر ( العمة ) كان مولعا بالمقام وخبير به وزاملت الشيخ مدة خمسون عاما وكان أمام وخطيب جامع الخلفاء وخبير في وزارة الثقافة والارشاد آنذاك حيث كنت اشغل منصب مدير عام فيها
* كيف ساهمتم في خلق الوعي الوثائقي
- بموجب المجلس الدولي للوثائق وهي مؤسسة غير حكومية دولية تم تأسيس الفرع الإقليمي العربي للوثائق عام 1972وشغلت رئاسة الفرع ثم أمين عام للفرع وبعد ذلك اقترحوا تأسيس مجلة دولية تخدم الوثائق العربية وانا رئيس تحريرها باسم – الوثائق العربية –بكثير من المؤلفات واستمر المعهد بتخريج طلاب يهتمون بتنظيم وثائق الدولة وكان برعاية الحكومة العراقي وبعد ذلك انتهى المعهد وانا من خلق الوعي الوثائقي في العراق
* ماذا عن مؤلفاتك وما حققت به
- عملت على مدى السنين الطوال في اكثر من مجال في الأثار والوثائق والفت في الوثائق اكثر من (20) كتاب وأكثر من (50) بحث في الوثائق والأرشيف وكتبت في التحقيق حيث حققت في كتاب الفقه للكاتب مصطفى جواد وهو ظهير الدين الكازروني ويتحدث من خلاله عن الامة العربية منذ ظهور الاسلام حتى سقوط الدولة العباسية
وحققت أيضا كتاب ( تاريخ علم الفلك في العراق والأقطار المجاورة ) للكاتب عباس العزاوي والذي يقع في أكثر من 600صفحة ونموذج التحقيق الذي قمت به يعتبر النموذج الأعلى في التحقيق وهو عبارة عن دائرة معارف عن الفلك في العصر الاسلامي
كما وكلفني المجمع العلمي العراقي الكتابة عن تاريخه على مدى خمسون عاما وطبع المجمع الكتاب
كما وكتبت عن تاريخ المراكز التربوية والثقافية والعلمية وبناء على طلب المنظمة العربية للثقافة والتربية والعلوم عام 1997وارسلت الى جامعة تونس وانا اعتز بهذا الكتاب الذي يبحث عن اسم العراق ومن اين جاء اسم العراق وبعد ذلك اعادة طباعته في لندن من قبل شركة الوراق
• من كتب عن بغداد كتابة علمية
- كتب عن بغداد مؤسس كلية الاداب وجامعة بغداد – عبد العزيز الدوري وقد كلف من قبل دائرة المعارف الاسلامية وتم اختياره من بين المؤرخين في الكتابة فصل عن بغداد ومن أين جاء اسم بغدادفهو خدم التأريخ ويعد مدرسة تاريخية

الاستاذ محمد بهجت الاثري
- استاذنا ولايقل من الناحية العلمية عن مصطفى جواد كلاهما خدموا التأريخ واللغة العربية ووطنن من الدرجة الاولى
• ماذا عن المجالس الثقافية
- في الثلاثينيات نقيم مجلس ثقافي انا واخي كامل الالوسي من رجال التربية والتعليم وكان يضفي بثقافته اي شريحة يضمها المجلس من المثقفين او التربويين او الاقتصاديين واليوم ظهر المجالس الثقافي لسد النقص بعد الأحداث التي مرت بالبلد فهو انتعاش لأستعاد الحياة العلمية والثقافية للبلد فالعراق هو قائد للثقافة العربية الاسلامية له موطن ومقام قديم منذ الغهود الكدية والسومرية والبابلية هو رقم صعب يجب ان يعود الى حضارته ومركزه الستراتيجي ولم يكن حديث العهد ونأمل من الشباب اليوم الاهتمام بتاريخ وحضارة العراق والمحافظة على مايو ثق له
• هل لك أبيات من الشعر
- لم اكتب الشعر ولكنني احفظ الاف من الابيات الشعرية لكثير من المناسبات وهذا اثر بي من خلال علاقتي بالشيخ مصطفى جواد والادباء والشعراء وكان للعديد من الشاعرات في الوقت السابق تبادل للزيارات كالشاعرة نازك الملائكة وعاتكة الخزرجي ومقبولة الحلي .