فتاح باشا وبدايات الصناعة العراقية

Wednesday 17th of March 2021 09:18:27 PM ,
4900 (عراقيون)
عراقيون ,

حسان الكروي

نشرت جريدتنا الحبيبة ( المدى ) في ملحقها المتميز والفذ ( ذاكرة عراقية ) مقالا قيما عن معامل فتاح باشا للانسجة .. واود هنا ان استدرك على ما جاء فيه بتعريف سريع للمرحوم فتاح باشا ، راجيا ان تستمر جريدتنا بتذكير العراقيين بتاريخهم الزاهر والجميل ، والجهود الكبيرة التي قام بها الرعيل الاول من رجال العراق واعلامه .. مع التقدير الفائق .

قال عبد الكريم الأزري في كتابه “ مشكلة الحكم في العراق “ انه التقى بنوري فتاح في عمان سنة 1975 ، وقد جاءها من بيروت فراراً من الحرب الأهلية التي اندلعت نارها في لبنان .  وقد قال نوري فتاح للآزري انه تجاوز الثمانين من عمره ، وأصل أسرته من قرية تسعين القريبة من كركوك ،. وكان جده يعمل في كركوك وله معرفة بمتصرفها ، وقد رأى أن يدخل ولده فتاح في المدرسة الرشدية العسكرية . ونجح في ذلك بمساعدة المتصرف ، ففعل . ودرس فتاح في المدرسة الرشدية العسكرية في كركوك ، ثم أرسل الى استانبول فأتم دراسته العسكرية فيها وتخرج ضابطاً.

ولد فتاح باشا سنة 1861 ، وتقدم في الجيش التركي حتى نال رتبة أمير لواء ، وكان مديراً لمعامل النسيج العسكري في بغداد، وأحيل على التقاعد قبيل الحرب العالمية سنة 1914 . وعين على اثر تاليف الحكومة العراقية متصرفاً للواء كركوك ( 1921 ) فشغل منصبه الى سنة 1924 .ثم اسس مع أبنه نوري معملاً لنسج الصوف في الكاظمية سنة 1926 فكان المعمل في مقدمة المشاريع الصناعية الحديثة قي العراق . وتوفي فتاح باشا في بغداد في 8 كانون الثاني 1936 .

ولد ابنه سليمان بك سنة 1891 ودرس في المدرسة الحربية في أستانبول وخدم ضابطاً في الجيش التركي . ثم جاء إلى بغداد والتحق بالجيش العراقي سنة 1921 ومنح رتبة رئيس ( نقيب ) . وعين مرافقاً لوزير الدفاع فمعاون آمر المدرسة العسكرية . وأوفد للأ شتراك في دورة عسكرية في الهند ، ورفع سنة 1928 إلى رتبة مقدم . وكان بعد ذلك نائباً عن كركوك ( 1930 ) وأعيد انتخابة سنة 1934 ، فنائب اربيل ( 1934) ، فنائب كركوك مرة أخرى سنة 1935 و 1943 و 1947 . وتوفي في لندن في حزيران 1960 .

أما نوري فتاح فولد سنة 1893 . وتخرج في المدرسة العسكرية فكان ضابطاً في الجيش التركي. وعاد إلى العراق بعد الحرب العظمى فاشترك في الحركة الوطنية ونفي إلى جزيرة هنجام في أب 1920.

قام مع أبيه بتاسيس معمل النسيج في الكاظمية وتولى ادارته إلى حين تأ ميمة سنة 1964 . وكان رئيس الوفد العراقي إلى مؤتمر التجارة الدولي المنعقد في راي من اعمال نيويورك في تشرين الأول 1944 .

أمضى في بيروت سنواته الأخيرة بعد تأميم معمله ، وانتقل إلى عمان على أثر نشوب الحرب الأهلية في لبنان ، وتوفي في أيار 1976.