بعد تقرير طعن بـ الشرف .. الطلبة يتوعدون قناة آسيا والتعليم تقاضيها

Sunday 23rd of February 2020 08:51:14 PM ,

الحريات اولا ,

  متابعة الاحتجاج
أثار تقرير قناة آسيا الفضائية، التي يديرها عضو مجلس النواب، آراس حبيب، والذي اتهم طلبة وطالبات بممارسة أعمال غير أخلاقية، لمجرد مشاركتهن في تظاهرات شعبية تدعو إلى رحيل الطبقة السياسية ومحاربة الفساد وإنهاء النفوذ الإيراني، ردود أفعال غاضبة، في الأوساط الحقوقية والشعبية.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أعلنت، الخميس 20 شباط/فبراير، رفضها، للاتهامات التي سوّقها التقرير، فيما تعهد باتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية والإدارية بمتابعة معلومات قُدمت في تقرير قناة آسيا الفضائية تتهم فيه الجامعات وطلبتها بالمشاركة في إعمال تتنافى مع القيم الأخلاقية والدينية للمجتمع العراقي".
قالت الوزارة في بيان تلقى "الاحتجاج"، نسخة منه، إنه "في الوقت الذي تحرص فيه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على تطوير عجلة مؤسساتها ومواكبة التطور عند نظيراتها في المنطقة والعالم، تواجه الوزارة في هذا المقطع الزمني الدقيق موجة من الاستهدافات التي تحاول الإساءة إلى سمعة الجامعات العراقية وطلبتها، عبر فبركة مجموعة من المعلومات وتوظيفها بإطار التقارير المأجورة ومحاولة إنتاج الصور السلبية عن المؤسسات الجامعية، لأغراض التكسب أو المنافسات السياسية".
أضاف البيان أن "الوزارة تسجل رفضها القاطع لمثل هذه التقارير غير الموضوعية، والبعيدة عن المصداقية والمهنية، ومراعاة المعايير الأساسية للمنظومة المجتمعية العراقية".
ووجهت هيئة الإعلام والاتصالات، الأربعاء 19 شباط/فبراير، إنذاراً إلى قناة آسيا الفضائية وذلك بشأن موضوع "سماسرة الدعارة في الجامعات" تناولته في برنامج بانوراما، مطالبة بتقديم اعتذار رسمي من خلال الشاشة إلى وزارة التعليم العالي وطلبة الجامعات العراقية كون أن المادة تضمنت إساءة وتشهيراً صريحاً بالطبقة الطلابية العراقية.
بالمقابل اعتبر عضو الحراك السلمي في العراق، محمد عزيز، في تدوينة رصدها، "الاحتجاج"، التقرير الذي بثته القناة، هو محاولة لتشويه الاحتجاجات الشعبية من خلال الإساءة لطلبة الجامعات الذين كان لهم الحضور الفعال والمؤثر في ساحات التظاهر.
معللاً، أسباب تفشي ظاهرة الطعن في شرف العراقيات بـ"انتماء الجهات التي تدير تلك المؤسسات، إلى منظومة الفساد المالي والأخلاقي، والتبعية لإيران".
فيما طالب الناشط والطالب في جامعة بغداد، خلدون إبراهيم، من اتحاد طلبة بغداد والمحامين العراقيين بـ"رفع دعاوى قضائية ضد القناة لطعنها بشرف الطالبات العراقيات، كما دعا في حديثه لـ"الاحتجاج" إلى "التحشيد لتظاهرة طلابية حاشدة تنطلق من ساحة التحرير، باتجاه مقر القناة في منطقة الكرادة للمطالبة بإغلاقها".