منارات

مالك الحزين وواقعية الأسطح..سطحيـة العالـم

د. محمد الباردي
يعد إبراهيم أصلان من كتّاب القص المقلين في مصر، فقبل أن يصدر روايته الأولى "مالك الحزين" لم يعرفه القراء إلا من خلال مجموعة قصصية تحمل عنوان "بحيرة المساء" (1971) ولكنه استطاع من خلالها أن يكون صوتاً متميزاً داخل حركة التجديد التي عرفتها الساحة الثقافية في مص

قراءة في كتاب (حجرتان وصالة): إبراهيم أصلان يفسـر العالم من ثقب إبرة

عزة حسين
أحيانا، أحار وأتوقف لأيام عند محاولة كتابة السطر الأول عن كتاب جيد، وكثيرا ما أقاوم أن أملأ كل البياض المنذور للحديث عن هذا العمل بما يحتويه العمل ذاته، وكأننى على يقين من أن القارئ سيفهم ويشعر بكل ما هو مفروض أن يقال.

إبراهيم أصلان: الكتابة فضاحة وقيمتها تنبع من الطاقة الروحية التي كتبت بها

عبد النبي فرج
منذ مجموعته الأولى «بحيرة المساء» وحتى كتابه الصادر حديثا «خلوة الغلبان» تثير كتابات الروائي ابراهيم اصلان مجموعة من القضايا والأسئلة المهمة، بعضها يتعلق بالشكل الروائي والقصصي الذي ينحو نحو الاقتصاد والتكثيف، وبعضها الآخر يتعلق بمتعة ال

مارغريت دوراس

اسمها الحقيقي"مارغريت دوناديو"، ولدت في عام 1914 بالهند الصينية (فيتنام حالياً). توفي والدها الذي كان يشغل منصب أستاذ رياضيات خلال رخصة مرضية بفرنسا، وعمرها لم يتجاوز الرابعة، بعد ذلك عانت أمها التي كانت معلمة ثم مديرة مدرسة، من أجل إعالة ورعاية، أبنائها الثلاثة.

أيقونة اسمها: مارغريت دوراس..حكاية الروائية مع الرئيس فرانسوا ميتران

محمد المزديوي
العلاقة التي كانت تربط رئيس الجمهورية الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران بالروائية الكبيرة مارغريت دوراس، لا تزال تثير الجدل وتسيل الكثير من الحبر.
اللقاء بين كبيرين ما كان ليمر من دون أن يُثير الاهتمام، فإن حواراتها مع ميتران تصدر في كتاب، يلقي الضوء على مواقف لها

العاشق.. وما حل به

هديــــة حســـين
من آن لآخر أعود لكتب سبق أن قرأتها، ذلك أن بعض الكتب لا تمر عليك بشكل عابر، وإنما تحجز لها مقعدا في صدارة الذاكرة. وها أنا أعود إلى "العاشق" لمارغريت دوراس، تلك الرواية التي تنتمى كاتبتها إلى ما يسمى "الرواية الجديدة" التي فازت بجائزة غونكور الأدبية عام 1984.

مارغريت دوراس والحب المستحيل...كاتبة مولعة بالرؤى المغيبة والجمل المقطوعة

حسب الله يحيى
التعبير عن محور جديد في عالم الكتابة لا يمكن ان يلغي ما سبقه، ذلك أن الكتابة، وعي ثقافي وتراكم خبرات وجهد ذهني ورؤى ابداعية. والكاتبة الفرنسية مارغريت دوراس 1914- آذار (مارس) 1996، تملأ قصصها ورواياتها ومسرحياتها كلها بمحور لا يخرج عن اطار الحب الممنوع أو المستحيل..