منارات

فرنسا تعيد استذكار فيكتور هيجو

ترجمة:عدوية الهلالي
في كتابه الشهير (تاريخ الرومانسية) يروي الكاتب الفرنسي تيوفيل غوتييه، الكثير من الأمور التي واكبت منذ بداية الربع الثاني من القرن التاسع عشر نشوء الحركة الرومانسية في فرنسا، وهو يروي بخاصة لقاءه مع فيكتور هيجو وحضوره العرض الأفتتاحي الأول لمسرحية (هرناني) التي

البؤساء.. ملحمة فيكتور هيجو الخالدة

لقد أنهيت البؤساء وتنفست الصعداء! ..
دانتي وصف الجحيم الأخروي ..
وأنا وصفت الجحيم الأرضي!
بهذه العبارات المختصرة, عبر هيجو عن فرحته بعد أن انتهى من كتابة روايته الشهيرة في المنفى. ملحمة البؤساء. هنا علينا ان نتساءل: أي قلب كبير, واسع الأمل, عظيم الجلد, بعيد الطموح, ناشط

الملامح الرومانسية في مسرحية هرناني

بعد سيطرة الكلاسيكية الطويلة وقدرتها على فرض نفسها في فترة طويلة فارضة في نفس الوقت قواعدها الصارمة التي أرهقت المبدعين , و قد بدأت في بدايات القرن السابع عشر ظهور إرهاصات رفض و تمرد و ردات فعل تمثلت في مذاهب أدبية تطورت مع مرور الزمن ,

مقدمة كرومويل..بيان الرومانتيكية

عبد الستار اسماعيل
مع نهايات القرن الثامن عشر ولد جنس مسرحي جديد يخلط الكوميديا بالتراجيديا هو الميلودراما التي كانت تعرض في الشوارع أمام الناس. ويرجح الدارسون أنها، على خلوها من أي قيمة أدبية، إلا أنها شكلت مقدمة هامة لولادة نظرية الدراما البرجوازية،

مرافعة فيكتور هيجو ضد عقوبة الإعدام

هايل نصر
فيكتور هيجو الذي أنار القرن التاسع عشر بأفكاره ككاتب وشاعر ورجل فكر وسياسة، ومازالت أعماله الرائعة الخالدة تأخذ مكانة لائقة بها في قرننا الواحد والعشرين. خاض معركة استمرت طيلة حياته ضد عقوبة الإعدام، سطرتها المئات من النصوص والرسائل والمقالات.

رياض السنباطي .. ملك التلحين

رياض السنباطي (1906 - 1981) موسيقار وملحن مصري، أحد عباقرة الموسيقى العربية، والملك المتفرد بتلحين القصيدة العربية، اسمه بالكامل محمد رياض السنباطي والمولود في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 1906 في مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط بشمال دلتا مصر، وكان والده مقرئا تعود الغناء في ا

رياض السنباطي.. فارس القصيدة الغنائية وأستاذ العود بلا منازع

سفيان أحمد
نشأ "السنباطي" في مناخ موسيقي فني أصيل ، فهو ابن لشيخ امتهن قراءة القرآن ، والإنشاد الديني في الموالد والأفراح والأعياد الدينية في القرى والريف المجاور ، فتفتحت أذنا الصبي على صوت عود أبيه الذي يعزف عليه بجدارة ، وعلى ترديده للغناء الأصيل والتواشيح الدينية ،