منارات

جيفارا الرمز والانسان والمناضل

عصام حسن
تمر ذكرى جيفارا كذكرى عزيزة على كل محب للعدل والحرية ودفع الظلم عن بني الإنسان ليست الذكري او جيفارا وما يمثله من قيمة انسانية عظيمة خاصة بنا نحن فقد الاشتراكين انها فترة نضالية هامة فى تاريخ البشر وتجربة انسانية تستحق التامل والبحث .

كتاب جديد يضم يومياته الأخيرة: جيفارا والثورات العربية

تواكبت ثورة 25 يناير مع الإعداد لكتاب يضم القصاصات الأخيرة التي خطها تشي جيفارا قبل أن يودع العالم بأيام. وأخيراً ظهر الكتاب تحت عنوان "يوميات محارب" وحرره الصحفي الأمريكي جون لي أندرسون، ويأتي نشر الكتاب متوافقاً أيضاً مع ذكري ميلاد جيفارا الثالثة والثمانين.

صرخة جيفارا

قصيدة للشاعر أحمد فؤاد نجم عن جيفارا
جيفارا مات
جيفارا مات
اخر خبر فى الراديوهات

تحيـة إلـى علـي فـرزات

سامي كليب
لا يمكن لرسام كاريكاتير أن يكون خطراً على الأمن القومي. الخطير هو من يضرب رساماً برقة علي فرزات وذكائه وطرافته. والخطير هو من يقدّم للعالم ذريعة لمهاجمة بلاده في محنتها الراهنة. هي اليد الخشنة الظلامية تواجه أنامل الفن لتزيد في تشويه صورة بلاد الحضارة العريقة في وقت

علي فرزات .. قلم دمشق الفولاذي

علي المندلاوي
رسمته، وكتبت عنه عندما سمح له رئيس البلاد "بشار الاسد" شخصيا، ومن دون كل الناس، بأن يصدر على مزاجه الكاريكاتوري الخاص صحيفته "الدومري" في سابقة لم تحصل لا في زمن الأسد الأب، ولا الأسد الابن، وكان ذلك في عام 2001.

فنان الكاريكاتير علي فرزات: الكاريكاتير التحريضي يضع عبوة ناسفة في جذور المشكلة

حاوره في دمشق ـ وحيد تاجا :
يرى رسام الكاريكاتير السوري الشهير "علي فرزات" أن اللوحة الكاريكاتيرية أصبحت تحمل قيمة اللوحة الفنية التشكيلية، ومن ثم أصبح لها صفة الخلود. ولكن الرسم الكاريكاتيري لفرزات يتجاوز القيمة الفنية ليحمل أبعادا اجتماعية وسياسية، بل ورؤية للكون والحياة،

علي فرزات

جمانة حداد
ليس غريباً أن تضيق الأنظمة الديكتاتورية بالكتّاب والأقلام وأصحاب الآراء والأفكار والرسوم، إذا لم يسبّح هؤلاء بحمدها، ويكونوا في خدمتها.
أنا أو لا أحد، يقول لك النظام الديكتاتوري. هكذا، لا يحقّ لأي شخص، أن ينظر بشزر الى نظام كهذا، أو حتى أن يضمر فكرة سلبية أو