منارات

كيف ألهم فان كوخ الانطباعيين؟

عندما رسم فنسنت فان كوخ « حقل الخشخاش» عام 1889، لم يكن الرسام و لا موضوعه يثيران الكثير من الاهتمام في العالم. فقد كان رساما هولنديا متعبا بلا أتباع، وان زهوره الحمر الصفيفة، بالرغم من تميزها، لم تدل على شيء ما اكثر عمقا من ان الربيع قادم. وبعد ثلاثين عاما، تغير الكثير في كلا الاعتبارين.

فان كوخ.. .. حرب ضد الجنون

ترجمة: رنده القاسم
في الثاني من أيار 1889 ، كتب "فينسينت فان كوخ" رسالة لأخيه (ثيو) من مشفى في (أرليس) الفرنسية ليكشف عن نية لا تحتمل. إذ قرر ،و لأسباب عدة، بأن أكثر ما يناسبه هو الانضمام للجيش . و أعرب "فينسينت" عن قلقه من رفض محاولته بسبب ما أسماه "الحادث"

من الذي قطع أذن فان كوخ؟

إعداد: نضال نعيسة
ثمة كثير من القصص والألغاز التاريخية لم يمط اللثام عنها حتى اليوم، ومنها ما اعتراها التلفيق والتضليل والتضخيم. وتبقى، قصة أو مأساة الفنان الهولندي الشهير فان كوخ واحدة منها. وهناك الكثير من الروايات المختلفة لها، غير أن أحدثها هو ما ظهر في كتاب من تأليف هانس مو

رسائل تبوح بمشاعر فان كوخ وروحه

الكتاب: رسائل فنسنت فان كوخ
ترجمة: ابتسام عبد الله
كتب فنسنت فان كوخ عن تقييمه لذاته، « انا رجل منفعل ذو أهواء، قادر او مؤهل لفعل امور حمقاء، اشعر حيالها بعدئذ بالاسف». وعلى ضوء المعلومة الوحيدة التي يعرفها كل رجل او امرأة او حتى طفل على الارض عن فان كوخ – تلك التي تقول انه اقتطع جزء

فان كوخ: تمازج الضوء واللون والروح

ابراهيم العريس
لم يكن من السهل ابداً، تحديد ما الذي كان فنسنت فان غوغ يتوخاه من رسم النجوم في عدد كبير من لوحاته «الليلية»، بالشكل الذي كان يرسمها فيه: مضخمة، تبرق في شكل استثنائي، قريبة من بعضها البعض وسط سماوات صيفية غامقة اللون.

ميخائيل نعيمة

ميخائيل نعيمة 1889 - 1988 مفكر عربي وهو واحد من الجيل الذي قاد النهضة الفكرية والثقافية وأحدث اليقظة وقاد إلى التجديد واقسمت له المكتبة العربية مكاناً كبيراً لما كتبه وما كتب حوله. فهو شاعر وقاص ومسرحي وناقد وكاتب مقال ومتفلسف

ميخائيـــل نعيمــــة.. نــاقــداً وشــــاعــراً وفيلسـوفـــاً

يعد ميخائيل نعيمة في اعتقاد النقاد أحد أهم أدباء الأدب العربي الحديث في المهجر والوطن وأسطعهم نجماً، فلقد سلخ الشطر الأكبر من حياته (عاش تسعة وتسعين عاماً)‏ وهو يكتب كتباً مميزة تبني الحياة والإنسان والمجتمع وتمد الإبداع بذخيرة لا تنضب من القيم والمثل والخبرات