كان زمان

كل موسم 10 فساتين جديدة!

عندما جاءت من قريتها الى القاهرة لم تكن تملك غير فستان واحد.. بسيط جداً!
ولم تكن تعرف شيئاً عن ازياء الصيف والشتاء، وازياء الصباح والمساء، بل لعلها لم تكن تعرف ان للازياء مواسم وموضات وقتاً معقداً لا اول له ولا آخر.
والان تعتبر سامية جمال بين الانيقات، الخبيرات بأسرار الا

شارع..محمدعلي..شارع العوالم ومدرسة الفنانين!

شارع محمد علي هو الاسطورة الخالدة في تاريخ الفن الشعبي والمدرسة الاولى التي تخرج فيها عشرات الفنانين الذين لمعت اسماؤهم على الستار الفضي!
وشارع محمد علي ببواكيه المصرية، ومشربياته العربية الاصيلة، كان – منذ 76 سنة – اعظم شوارع القاهرة!
فقد أنشئ سنة 1873 في عه

بجوم اضواء المدينة والويكة في ثالث لقاء مع شعب السودان

كان اللقاء بين نجوم اضواء المدينة وشعب السودان رائعاً.. كانت الساعة الثالثة والنصف صباحا عندما وصلت بعثة اضواء المدينة الى مطار السودان.. وبالرغم من ذلك خرج آلاف المواطنين من شعب السودان لاستقبال الضيوف المصريين..
هذه هي المرة الثالثة التي تذهب فيها اضواء المدينة الى السودان ل

عشاق العالم يحيون ذكرى روميو!

ورحل أحمد زين الى "فيرونا". المدينة الايطالية التي شهدت حب روميو وجولييت، وشهدت انتحار هذا الحب.. وفي بيت جولييت سمع عشرات القصص..
في مدينة  روميو وجولييت
الساحة الصغيرة بها اربع نساء ودليل.. والعيون الفاتنة تذرف الدموع في صمت.. والآهات تتصاعد بحرارة اشد من حرارة شهر

3 لقاءات مع جمال

"إبراهيم طلعت عاوز يغلبني بطيبة قلبي و50 راجل.. هو بيظهر ما بيعرفش جمال عبد الناصر"
سمعت خبر إقالة محمد نجيب في مكتب الزعيم الخالد البطل الذي ملأ حياتنا بالآمال، ملأها، أيضاً، بالذكريات. ذكريات تتعدى اللقاء بين الاشخاص الى اللقاء مع التاريخ. فمهما حاول الواحد منا ان يستجمع ذكريات

تلغرافات

بدهشة وغضب وحزن شديد، يبتعد الاسقف مكاريوس، رئيس قبرص عن الطائرة الهليوكوبتر التي اخترقها الرصاص وهو يستقلها، في محاولة لاغتياله. وقد اطلق قناصة رصاص مدفع رشاش على الطائرة الهليوكوبتر بينما كانت تنقل الرئيس القبرصي من نيقوسيا الى لمدة أخرى لحضور قداس، وأصيب الطيار إصابة خطيرة لكنه

احضان العرب

رأينا بن بيللا
طار فوميل لبيب الى"الرباط"واستقبل مع الشعب المغربي الزعيم بن بيللا وأبطال الجزائر العائدين: خيضر وبيطاط وآية أحمد وبوضياف.. رأى انتصار الابطال الذين قهروا فرنسا وهم في سجونها.. سجل بالكلمة وبالصورة الاستقبالات التاريخية الهائلة التي عبر بها شعب المغرب العربي عن