كان زمان

الرجل الذي اوصلني لهتلر

بقلم الاستاذ : كريم ثابت بك
وكنت اعرف في وزارة الخارجية الالمانية الهر "شمت روكلي" سكرتير المفوضية الالمانية في مصر سابقاً، فذهبت اليه شاكيا امري فقال بصوت خافت كمن يخشى ان يكون للجدران اذان: "ولماذا لا تسعى لمقابلة "الفوهرر" عن طريق الحزب؟ ان نصيحتي لك هي ان تطلب مقابلة "رو

نجاة الصغيرة لم تعد صغيرة!

مرت الايام سريعا.. واصبحت الطفلة التي كانت تقلد ام كلثوم، فتاة يافعة عامرة القلب بالحب والحياة..
نجاة الصغيرة.. كبرت!
واعصابها الرقيقة تثور الان اذا سمعت كلمة "الصغيرة".. فهي الان فتاة ناضجة الانوثة.. تتفجر بالشباب الدافق.. تضع الروج في شفتيها.. والمساحيق الملونة المعطر

الشيخ عبدد الباسط براندو .. يكافح من اجل لقب معبودة الجماهير

الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
- مارلون براندو مصر – يباع الان في شوارع القاهرة.. بقرش صاغ!
لقد قال عنه الجيل انه معبود النساء الجديد في مصر.. وانه شديد الشبه بمارلون براندو معبود النساء في العالم.. شكلا وموضوعاً!

الوصول الى القمر اصبح قريبا

 يحلم العلماء منذ زمن بعيد بالوصول الى القمر ثم العودة الى الارض مرة اخرى!!.. وعلى الرغم من ان هذا الحلم بعيد المنال، فيبدو انه قد اصبح في متناول اليد، او في القليل يبدو انه اصبح اقرب الى التحقيق، فقد قام العلماء والخبراء في الطيران واطلاق الصواريخ

بين اطلال برلين

بين جمع من ضباط الحلفاء وصحفييهم، سار تشرشل ومعه ابنته ماري، ليشهدوا ما انزل بعاصمة عدوهم من الدمار والخراب.. فترى مبنى الريشناغ، وقد كان من اروع عمائر برلين، انقاضا واطلالا، تشهد على ان المانيا قد هزمت هزيمة ساحقة لن تنهض منها إلا بعد اجيال واجيال، فقد عقد الحلفاء عزمهم على ان يمنعوا الشعب الالماني من ان يك

قصة اكتشاف عبد الحليم لنجلاء فهمي

واعود بالذاكرة الى سنة 1964 عندما كنت اصحب عبد الحليم في زياراته لاسرة نجلاء فتحي، وكانت نجلاء لا تتعدى الثانية عشرة من عمرها، وفي كل مرة تقلد لنا نجما او نجمة من مشاهير نجوم السينما، وكانت تجيد بالذات تقليد عبد الحليم وهند رستم، وتحاول بشتى الطرق ان تلفت نظر عبد الحليم لموهبتها ف

الشيخ محمد عبده

مضى على وفاة المصلح العظيم الشيخ محمد عبده اربعون عاما. فقد توفى في يوليه سنة 1905. وبهذه المناسبة تروى للقراء هذه الطرائف من حياته الغامرة بالجهاد والاصلاح والعمل لنهضة مصر ونهضة الشرق.
اول مقال