عراقيون

مات في غربته الاضطرارية..فنانون: عمانؤيل رسام ذاكرة التلفزيون العراقي

عبد الجبار العتابي

والراحل من مواليد مدينة ام الربيعين (الموصل) يوم 7 / 7 /1940،عاش وسط عائلة روحية كان من بين افرادها الاب الخوري افرام رسام رحمه الله الذي عمل مدرسا لمادة الدين في مدرسة المنذرية الابتدائية ،والتحق عمو بمعهد الفنون الجميلة عام 1957،

عمانؤيل رسام.. من الاتباعيّة إلى الإبداعيّة

د.عقيل مهدي يوسف

تحت اسم مشفر تلفزيونيا للمخرج عمانوئيل رسام (ع ن رسام)، كان يخاطب جمهوره، برصانة في تمثيليات ( السهرة) و(المسلسلات) التلفزيونية التي اتخذت مسارًا فنياً مغايرًا من حيث جودة «موضوعاته»، و»شخوصها» و»أحداثها»، على مستوى الحرفة الإبداعية في ما يخص (السيناريو والحوار) وثقافة الكاتب الدرامي، وتجربة ال

عمانؤيل رسام المخرج النموذج

د. صالح الصحن

يبدو أن علامة الاسم التي اختُصرت بثلاثة أحرف (ع. ن. ر) كانت ماركة مصممة من قبل عقل راجح، أدت إلى إثارة السؤال عن السبب الحقيقي الذي يختفي به اسمُ صاحبه، مُكتفيًا بهذه الرمزية؟ إنه ارتباط هذه الماركة بالنجاح الباهر الذي شدّ الجمهور اليه أكثر، وهو يتابع أعماله التلفزيونية الناجحة.

ع.ن.ر

علي حسين

ماذا سيحفظ التاريخ للمخرج الراحل عمانؤيل رسام ؟ وماذا سوف يذكر لسياسيّي الصدفة الذين رفضوا أن يمنح هذا الفنان الكبير راتباً تقاعدياً يليق بواحد من أجمل وأرقّ أبناء هذا الوطن ؟.

ترك “ ع.ن.ر “ وهو الاسم الذي انطبع في ذاكرة العراقيين منذ أن أطلّ حجي راضي على شاشة تلفزيون الابيض والاسود ، حيث قرر ان

التشكيلي الكوردي إسماعيل خياط ..الفنان والتراجيديا الإنسانية في جريمة الأنفال

لقمان محمود

شدّ الفنان التشكيلي إسماعيل خياط الإنتباه مرةً أخرى بمعرضه الجديد “الأنفال”، الذي أفتتح مؤخراً في غاليري متحف السليمانية، والذي نظمته مديرية الفنون التشكيلية التابعة لوزارة الثقافة في كوردستان. حيث ضم المعرض (182) قطعة فنية كتمثيل لعدد ضحايا جريمة الأنفال ال (182000). حيث عكست هذه القطع الفنية مأساة الإنسان الكوردي في وطنه بين

طائر إسماعيل الخياط المفقود

علي النجار

“ في طفولتي حصلنا انأ وأخي على طير كهدية وبدأنا نهتم به،
لكنه مات ذات يوم ودفناه. حزن هذا الطير بقي عالقا في ذاكرتي البصرية،
كنت أتمنى ألا يموت، ان يبقى معي دائما، لهذا أمنحه في أعمالي هذا الوجود المفترض.”
إسماعيل الخياط

الفنان اسماعيل خياط..وخصوصية اللوحة الفنية

وليد ستي

يعد إسماعيل خياط من أبرز رموز الفن التشكيلي في كوردستان العراق حيث أسس لتجربته الفنية مقومات خاصة بها ، وتميزت لوحته بمزايا تعبيرية لم تلحظ قبله في الفن التشكيلي الكوردي. يمكن القول بأنه كان الضفة البصرية لحركة ( المرصد) الشعرية التي أطلقها الشاعر الكوردي (شيركو بيكه س) في سبعينيات القرن المنصرم إذ أُع