عراقيون

بورتريت.. د. نوري جعفر

باسم عبد الحميد حمودي
ولد د.نوري جعفر في احدى قرى مدينة القرنة في اسرة فلاحية سنة 1914 واستطاع اكمال دراسته الاعدادية بتفوق وكان أمله كبيرا في دراسة الطب واستطاع الوصول الى بغداد وهو صبي عن طريق النقل النهري ليقابل سندرسن باشا عميد الكلية الطبية الملكية

اللغة والفكر

د. نوري جعفر
أ: ملاحظات تمهيدية:
لا شك في ان قضية الصلة بين اللغة والفكر لا تقتصر دراستها على العلوم البايولوجية وفي مقدمتها علم تشريح الدماغ وفسلجة المخ، وانما هي تمتد ايضا وبالدرجة نفسها من الاهمية الى العلوم الاجتماعية وفي مقدمتها الفلسفة وعلم النفس وعلم الاجتماع وبخاصة ع

نوري جعفر وقراءة التاريخ

ياسر جاسم قاسم
حاول الدكتور نوري جعفر أن يضع أسساً مهمة لقراءة التاريخ انطلاقا من مجاله وفلسفته وبموضوعية سيطرت على أجزاء كثيرة من كتاباته، وقد حلل نوري جعفر التاريخ بكتاب نستطيع أن نقول فيه انه سياحة فكرية يسبح بها الفكر بين التراث والمعاصرة،

أصولها الدماغية وجذورها الاجتماعية في ضوء فسلجة بافلوف

تناول الدكتور نوري جعفر في هذا الكتاب- بالدرجة الاولى والاهم- ظاهرة الاصالة في شعر المتنبي. بمعنى ان الغرض الاساسي من الكتاب هو: إحاطة اللثام عن جانب واحد من جوانب شعر المتنبي المتعددة. أما الجوانب الاخرى المتعددة، فنظر اليها من ناحية ارتباطها بأصالة شعره،

وثائق:

جون ديوي 29 أيار 1957
1158 الشارع الخامس نيويورك
عزيزي نوري
آسف لتأخري في الاجابة عن رسالتك ولكن عندما كنت في (كي وست) هاجمني فايروس مسموم يبدو انه نوع شديد ما يسمى بالانفلونزا، لم يتركني طريح الفراش عدة اسابيع حسب بل كانت

ثلثان من الفطنة وثلث من التغافل

حوار/ د. عبد الكريم راضي جعفر
لا تكاد تسمع له وقعاً حين ينقل خطواته، لأنه أدرك إدراكاً عميقاً- هو ادراك العالم المتواضع- قول ابي العلاء المعري:خفف الوطء ما أظن أديم الارض إلا من هذه الاجساد ولا تكاد تسمع الصوت الهادئ المتهدج

العلامة نوري جعفر ..غيبه الطغاة وقضى عليه سائق مجرم

د. عزيز العبيدي
في اعوام القهر والمرارة والاستبداد غصت المنافي الباردة البعيدة باللاجئين الهاربين من جحيم السلطة الغاشمة وقبضتها الحديدية التي كتمت انفاس الاحرار من بنيها لتحيلهم الى المقابر والمنافي والسجون او الركوع تحت قدمي الجلاد القبيح.