عراقيون

مسرحية جميلة اسمها عوني كرومي

علي حسين
((اريد ان اموت في بغداد )) اخر كلمات قالها صاحب القلب المرهف رافضا الخراب الذي حل بمدينته الحبيبة -بغداد- فاثر ان يتوقف بعد ان ظل يراوده حلم العودة والوقوف ثانية على خشبة مسرح (الستين كرسي) وشرب الشاي الساخن في المقهى البغدادي .

عوني كرومي.. المبدع الذي سعى لاختزال المسرح

د. فاضل خليل
منذ التقينا صبية مسرح، ندرس في صباحات بغداد ونعمل في مساءاتها مع الأسطوات في الفرق المسرحية الكبيرة. كنت أنا قد انتميت توا إلى فرقة المسرح الفني الحديث، أما أنت فقد كنت واضحا في المسرح الشعبي لقد سبقتنا في التجربة، تنتقل هنا وهناك :

عوني كرومي ذاكرة و بورتريه

عدنان منشد
يوم عاد الفنان د. عوني كرومي الى بغداد قادما من المانيا في النصف الثاني من عقد السبعينيات الماضي ، قدم مسرحية (غاليليو غاليليه) على المسرح التجريبي في أكاديمية الفنون الجميلة ، وكان العرض حدثا كبيرا في المشهد المسرحي العراقي وقتذاك -

عوني كرومي وبرتولد برخت

د. فاضل السلطاني
يعد المخرج العراقي عوني كرومي من القلائل الذين درسا برخت والمسرح الملحمي في برلين . وعندما عاد الى بلده العراق ، حاول ان ينقل تجربته ومفهومه للمسرح البرختي الى المسرح العراقي والعربي ، محاولا تأسيس العرض الشعبي من خلال النص البرختي .

عوني كرومي وأنا في احتفالية عرض مسرحي

محيي الدين زنكنه مسرحي راحل
- الىوم إذ أعود إليها ، بعد ما قرات وشاهدت ... كل ماتسني لي من كتابات بيكيت ويونسكو واربال وشحاذة و ألبي وجينيه وووو الى اخر من يندرج ، او اعتاد النقاد درجه ، تحت اسم اللامعقول او العبث او الطليعية أو ... او ... أو..

اسئلة الحداثة في تجربة الدكتور عوني كرومي الفنية

ياسين النصير
هذه الكلمة التي اشتركت فيها بمهرجان المركز الثقافي العربي في ألمانيا،وقد خصصت جلسة خاصة لتأبين الدكتور عوني كرومي.ولكني لم احضر المهرجان مع الأسف الشديد.
1
يكتب لي في رسائله
" يسألونك لم لا تعود لوطنك وتطفئ الحن

أطياف عوني كرومي في صورتين

حسام أبواصبع
حين تداولت الوسائل الإعلامية نبأ رحيل المخرج عوني كرومي.. وجدت نفسي بين صورتين وشعورين متناقضين إزاء الحدث. الأول شعور بالخسارة، والثاني شعور بعادية الخبر. أما الخسارة فلأن كرومي من الذين أسهموا في إضافة شيء جديد إلى الساحة المسرحية ال