عراقيون

رشدي العامل.. سوناتا للوحدة!

ميثم الحربي

رشدي العمل "1934 - 1990م"، شاعرًا وشِعرًا: تجربة إنسانية وأدبية مُتميزة؛ ومَوردُ تميُّزها في مسيرة الثقافة العراقية بين الخمسينيات والستينيات أنها اختارت لنفسها سلوك الطريق الثالثة في ارتياد الحياة المجازية.

قصائد رشدي العامل.. كلمات تولد في معبد الجمال..رشدي العامل.. المقيم في فردوس الجمال

د.جمال العتابي

نستطيع أن نتبين الدوافع والأسباب التي جعلت من شعراء الخمسينات والستينات يختلفون فيما بينهم في رؤاهم الخاصة للعالم، وفي مواجهتهم للواقع، إذا نظرنا للأطر الثقافية التي تنتمي إليها كل مجموعة فيهم، وان كانت هذه الأطر لا تتسم بالجمود، وتحتمل التغيير أو التعديل، فهي تبدو متش

رشدي العامل وشعرية الرومانسية الثورية

فاضل ثامر

ما العالم إلا كفان، يد تعطي الخبز واخرى تسرق خبز الناس يحتل الشاعر رشدي العامل مكانة خاصة في تجربة الحداثة الشعرية العراقية، ذلك ان تجربته الشعرية قد نضجت بعد ان اكتملت تجربة الحداثة الشعرية الخمسينية التي اتخذت لها من قصيدة الشعر الحر اداة للتوصيل والتعبير ،

الموعِظة.. أو مسألة رشدي العامل

ياسين طه حافظ

كتبت هذه المرثية لرشدي قبل وفاته بشهر واحد وإثر زيارتي له. كان يسكن في بيت أخيه أو عمه خلف مستشفى اليرموك، وفيما كان يشبه الغرفة بين باب البيت وباب السياج. وهذا ما أشارت له القصيدة.

لنتذكر أحلام وهبي.. ونتذكر الجمال والفن الاصيل

إعداد: مصطفى رافع البغدادي

هل نتذكر الفنانة القديرة احلام وهبي، مطربة الاغنية البغدادية الجميلة؟.. ولكن ما اكثر الاسماء التي كانت على كل لسان ثم تناستها الالسن.. وهذا ديدن النسيان الذي غمر حياتنا من كل جانب.. نسيان الناس الذين قدموا لنا كل جميل في الزمن الجميل الذي بدأ يعيد ذكرياته و

أحلام وهبي بين الغناء والسينما

موسى عواد بطي

كأنه حدث بالأمس، كانت أغنية (عشاق العيون) سجلتها للاذاعة عام 1954 مقابل أجر أربعة دنانير وهي من الحان الفنان خليل ممتاز، وقد قررت أن توزع اول أجر لها على الفقراء، أذ أصبحت مطربة، كانت في أواسط الخمسينات الحركة الغنائية في أوج أزدهارها لا سيما بالنسبة للاصوات النسائية، فكانت هناك اصوات تقارع افضل ا

أحلام وهبي ... من اجمل اصوات ايام زمان

مؤيد الناصر

أحلام وهبي من المطربات العراقيات اللواتي تغنن بالاغنية البغدادية في زمن ازدهارها. اسمها الحقيقي "سهام" ولدت في البصرة عام 1938 وعاشت في بغداد، وهي ابنة الفنانة الكبيرة منيرة الهوزوز وكوالدتها امتازت بصوت مميز لا يشعر من يسمعة سوى بالالفة إذ امتازت بصوتها الجميل.