عراقيون

محمد شكري جميل... عرّاب السينما العراقية..ترك 13 فيلماً روائياً وفيلمين قصيرين و45 وث

عدنان حسين أحمد

صدر عن دائرة السينما والمسرح ببغداد كتاب جديد للناقد والمؤرخ السينمائي مهدي عبّاس يحمل عنوان «محمد شكري جميل.. عرّاب السينما العراقية». وقد ضمّ الكتاب خمسة أبواب إضافة إلى مقدمتين، الأولى لجابر الجابري، والثانية لقحطان عبد الجليل.

فيلم الظامئون تأسيس للواقعية التسجيلية في السينما العراقية

مهدي عباس

فيلم “الظامئون” للمخرج العراقي محمد شكري جميل، وهو عمل شكل علامة فارقة في مسار التجربة السينمائية في العراق. فقر تلك التجربة السينمائية وتواضع منجزها حتى الآن، جعلا من بعض الأفلام التي أُنتجت في مراحل متفرقة من تاريخ السينما العراقية بمثابة نقاط تحول ومنعطفات مهمة.

محمد شكري جميل: لم أنجز الفيلم الذي أحلم به والذي يتلاءم وعشقي للسينما

آن الاوان أن يقرأ الجمهور والنقاد أفلامي ليقيموها بعيداً عن الاشتراطات الشخصية ..

حاوره: علاء المفرجي

"اعتنوا بهذا الشاب وامنحوه فرصته فقد لمسنا فيه حساً سينمائياً وموهبة تحتاج الى عنايتكم".. هذا ما قالته الروائية الانكليزية الشهيرة آجاثا كريستي في افتتاح المتحف العراقي أواسط

المخرج محمد شكري جميل والسينما العراقية

د. سالم شدهان

اسم كبير ,يتكون من ثلاث كلمات ,تباينت الاراء حول اهمّيته واختلف حوله الكثير ,منهم من يرى انه عرّاب السينما العراقيّة ,واخرون يقولون انه لايمثل سوى محاولات معظمها فاشلة فنّيا واخرى نجحت أما بسبب البناء الروائي لموضوع الفيلم او لتميّز الفنانين والفنّيين المساهمين في ذلك العمل,

محمد شكري جميل: لغة السّينما هي لغة السّينما

د.سناء الشعلان

دائماً عندما نقف وجهاً لوجه أمام المبدعين الكبار لا يسعنا إلاّ أن نعجب من قدرتهم العملاقة على جعل الحياة أجمل،وعلى خلق النّادر والبنّاء والأزلي من غبار الوجود ومن مبعثر الأفكار والرؤى ومن حطام القبح،هذا بالتّحديد ما يهبهم استحقاق الخلود والتفرّد والرّيادة،وهي قدرتهم الإنسانيّة القادرة على خلق ملا

فيلم جميل أسمه.. محمد شكري جميل

علي حسين

لسنوات كنت أتجنب الاقتراب منه وحين نشرت في بداية الثمانينيات سلسلة من الحوارات مع مسرحيين وتشكيليين وسينمائيين ، لم يخطر في بالي يوماً أن أضع محمد شكري جميل ضمن القائمة ، فقد كان أسهل علي أن اقتحم مرسم فائق حسن وأحاوره من أن اقترب من منضدة محمد شكري جميل في كافتريا دائرة السينما والمسرح ،

ناظم الغزالي: آخر المغنين العباسيين؟

شاكر لعيبي

فجأة نتوقف أمام سرّ الفتنة والفرادة (نقول الفرادة) في تقديم ناظم الغزالي لحنياً أبيات الشعر العربي الفصحى (نقول الفصيح) في مطالع أغانيه الشهيرة:”قل للمليحة في الخمار الأسود”و"عيّرتني بالشيب وهو وقار”و"سمراء من قوم عيسى”و"أقول وقد ناحت بقربي حمامة”و"أي شيء في العيد أهدي إلي