عراقيون

ألفريد سمعان.. الرومانسي الثوري الجليل

لطفية الدليمي

نعم ، غابت الرومانسية الثورية وتغوّلت أخلاقيات التكريس المادي على الصعيدين الشخصي والحزبي ؛ لكن هل سيغيب الآيديولوجيون المثاليون أصحاب الأخلاقيات الرفيعة ؟ مؤكد أنهم سيبقون معالم بارزة عالية المقام .

تسعون عاماً من الصدق

عدنان الفضلي

يقول الفيلسوف الكبير جان جاك روسو في واحدة من عباراته التي خلدها التاريخ، وبقيت راسخة في الذاكرة الجمعية للمجتمعات "إذا أردت أن تحيا بعد موتك، فافعل واحداً من اثنين: اكتب شيئاً يستحق أن يقرأ ، أو أفعل شيئاً يستحق الكتابة"،وهذه العبارة أراها تنطبق تماماً على إنسان قدم لنفسه والآخرين مالم يقدمه كثير من العراقيين المحبين لوطنهم

الفريد سمعان وعالم الارتحالات

توفيق التميمي

كاتب مغيب

كثت عائلة الفريد سمعان بعد قدومها من مدينة الموصل بقيت في بغداد سنوات قليلة قبل ان تتوجه عائلته الى مدينة الرمادي بعد صدور امر نقل والده الضابط سمعان مديرا لمخفر الرمادي الحدودي ،لتكون اسرتهم هي العائلة السريانية الوحيدة بين

ألفريد سمعان .. شهادات

الفريد سمعان.. رحيل هادئ

د. عبد الواحد مشعل

رحل قبل أيام رمز من رموز الثقافة العراقية المعاصرين، مودعا ارثا ثقافيا غنيا يتوزع بين أكثر من عشرين مجموعة شعرية ودراسات نقدية وقصص ونشاطات اجتماعية وسياسية وكتابات مسرحية، فضلا عن كونه رجلا حقوقيا،

الشعر السردي الغنائي في طيور الفريد سمعان

عبد العزيز لازم /المدى

كاتب راحل

تميزت الأعمال الشعرية والدرامية للشاعر العريق الفريد سمعان بقوة الخيال وقوة العاطفة المنحازة لقضايا الإنسان المصيرية انطلاقا من همومه اليومية .

الفريد سمعان .. في البصرة كانت بدايتي..

اطلت العطلة الصيفية لعام 1946.. زحفت بنا السنوات، انتقلت الى الصف الخامس.. كانت العلاقة ودية مع الاساتذة، والبصرة تعج بموجات من شتى انحاء العراق احتوتهم مديرية الميناء والساحل، والسفن الراسية تلوح للأهالي بمهابتها في عرض شط العرب، والجنود.. جنود الحلفاء يملأون الشوارع.. انكليز واستراليون وهنود من السيخ والكوركا.. كان العشار واطراف السينما الوطني

ألفريد سمعان.. رحيل الشاهد

علي حسن الفواز

بدءا من عمله في تأسيس أول مؤسسة ادبية في العراق عام 1959، والى يوم رحيله، وهذا التمثيل الأيقوني جعله شاهدا على كثير من مراحل تاريخ الدولة العراقية، ومن تحولات وقائعها الثقافية، وصولا الى تسنمه مسؤولية الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب بعد التغيير، إذ كان له الدور الفعّال في الادارة،