عراقيون

يوسف عمر.. سلطان المقام العراقي

عادل الهاشمي

ناقد موسيقي راحل

ان نذكر تاريخ الميلاد مسالة شائكة! ان المرء ربما لا ينسى ولادته.. ولكنه يتعرض للنسيان مع تراكم الايام. تلك التي يعتقد فيها ان تاريخ ميلاده الشخصي لا يستحق الاثارة اليه او حفظه! الا ان الموقف يتغير عندما يحتل موقعاً في المجتمع – وعلى وجه الخصوص الموقع الفني – تحيله الحاجة الملحة الى ضرورة العثور على الت

مطربٌ غنّى بقلبه! .. في ذكرى المطرب الكبير يوسف عمر

خالد جواد شبيل

حتى ستينات القرن الماضي كانت خارطة الغناء العراقي محدودة الرواد، رغم المساحة الواسعة ذات الألوان المتعددة التي يزخر بها الغناء العريق لبلاد الرافدين منذ أقدم العصور، متمثلة بالغناء الريفي ذي الأطوار المتعددة من "الأبوذية" والمواويل والغناء الشعبي وتلاحمه مع الغناء البدوي كالعتابة والركباني والنايلي والسويحلي …

حوار نادر مع يوسف عمر

عبد الامير جعفر

تردد في الاونة الاخيرة اخبار عن اعتزال الفنان يوسف عمر الغناء بعد ان اخلص لفن المقام العراقي طيلة ستة وثلاثين عاماً قدم خلالها نماذج ممتازة من الاداء لمختلف المقامات العراقية وحاول ايضا ان يقدم اساليب ادائية مبتكرة حافظت على الجوهر التراثي لهذا الفن..

في ذكرى يوسف عمر

قاسم المعمار

غيري على السلوان قادر

وسواي في العشاق غــــــادر

لي في الغرام ســــــــريرة

والله اعلم بالســــــــــرائر

الفنان يوسف عمر.. ذكريات وحكايات

محي الدين محمد يونس

ولد المرحوم الفنان (يوسف عمر البياتي) في بغداد منطقة حسن باشا عام 1918 وكان منذ طفولته يستمع إلى أصوات كبار مطربي المقام وفي مرحلة الشباب زاد اهتمامه بهذا الفن وعقد العزم لتكوين شخصيته المتميزة

يوسف عمر في معهد الدراسات الموسيقية

حسين الاعظمي

يوسف عمر الرجل الذي كرس حياته الغنائية في اداء المقام العراقي، بل كرس كل حياته منذ ان نشأ في اهتمامه بالغناء المقامي ذي الروح والتعبير البغدادي، حيث غنى معظم المقامات كبيرها وصغيرها، أو كل المقامات العراقية المتداولة في بغداد..! وقد اجاد ونجح في جميعها على وجه التقريب، واداها بنضوج فطري ترافقها خبرة طويلة في الممارسة، اضافة ا

شيخ مؤرخي الموصل سعيد الديوه جي

حميد المطبعي

رزقه الله ثلاث مواهب: تذوق طعم التاريخ، وتجرع صبر القلم، والتخلق بأدب المؤرخين الكبار، وسخر سعيد الديوه جي (1909-2000) هذه المواهب الثلاث في كتابة تاريخ الموصل وكأنه يؤرخ الجزء الحيوي من تاريخ العراق، في ألاف الصفحات فيها الصدق على مستوى الحقيقة،