الملحق الرياضي

النوارس تحلّق عالياً وغزلان البادية تفقد قوتها

بغداد / يوسف فعل
( ليس هناك فريق جيد وآخر سيىء وانما يوجد مدرب جيد وآخر سيىء) مقولة تدريبية اثبتت مصداقيتها في منافسات دوري النخبة بعد ان اجاد المدرب المثابر باسم قاسم من جعل فريق دهوك واحدا من الفرق التي يحسب لها ألف حساب عند ملاقاته ونجاحه الباهر بتغيير الاسلوب

رؤى بلا حدود: وفدنا.. ورؤساؤه الأربعة!

علي النعيمي
كثيراً ما شاهدنا وفودناً الرياضية في بطولات عالمية عدة، تترأسها شخصية رياضية بارزة وهي تمثل بلدنا في ذلك المحفل الدولي، متمتعة بشتى الصلاحيات المالية والإدارية الأخرى وتسخر لها إمكانات الدولة كافة التي عادة ما تنوب عنها في هكذا مكان سفارتنا العراقية، ع

هل يعيد سيدكا ألق إنجاز فييرا في رحاب آسيا الكبرى ؟

كوبنهاغن / رعد العراقي
لا أعلم إن كان سيدكا محظوظاً بنا أو سنكون نحن محظوظين به أو أن قرار اختياره هو ضربة حظ قد تصيب وربما تخيب حالها حال الكثيرمن صفقات التجارة الكروية.. قد لا تكون مسيرة الرجل فيها الكثيرمن المنجزات على الساحة الدولية أو حتى المحلية وهو ماجعلنا

حسن علي فنجان.. مدافع ناجح أقصاه عمو بابا بقرار مفاجئ!

بقلم/ زيدان الربيعي
هناك نجوم قلائل يصمدون في ذاكرة الناس على مدى طويل من الزمن، لكونهم يتركون أثرا طيبا خلفهم من خلال البصمات العديدة التي يقدمونها فوق المستطيل الأخضر الذي كافأهم بالخلود الطويل في ذاكرة الجمهور الرياضي. في زاوية (نجوم في الذاكرة) سنحاول الغور في مسيرة أحد نجوم

تأثيرات مناصرة الريال وبرشلونة عالمياً ومحلياً ؟!

بقلم / باسم عبد الحميد حمودي
في كل العالم الرياضة لعبة ولاعبين وأندية ومشجعين ولكل ناد بنيته الاجتماعية والسياسية في أحيان أخرى.ولست ادري كيف (عجّ ) شبان العالم اليوم بهذه المناصرة الاجتماعية التي قسمت الشباب الى قسمين كتلوني برشلوني أو ريالي ملكي من جماعة ريال مدريد وملك اسبانيا

مايكون: نجاحي أعطـاني دافعاً نحو العمل بجدية من أجل التـألق

إعداد/ المدى الرياضي
في حياة كل منا أوقات لا يمكن نسيانها، فاللحظات الفارقة التي تصنع أمجاد الأشخاص تظل دائماً محفورة في الذاكرة، وقد تسطرها صفحات التاريخ بين طياتها ليظل الجميع دائماً يتذكرها.
مايكون لا يمكن أن ينسى اللحظة الفارقة التي صنعت مجده يوم 25 تمو

56 محترفاً أجنبياً يسجلون الحضور الأكبر في الملاعب السعودية

إعداد / المدى الرياضي
قطعت أندية الدرجة الممتازة السعودية  شوطا كبيراً في الاستعداد للموسم الجديد الذي سينطلق  خلال الايام القليلة المقبلة يكون دعم صفوف الفرق بلاعبين أجانب هو الذي يؤرق مضجع رؤساء هذه الأندية نظير ما يدفع لهم من مبالغ ليست بالقليلة.