ذاكرة عراقية

حكاية جمعية الانتقام العربية - العثمانية السرية في بغداد

مجيد اللامي
باحث ومؤرخ
مارستْ بغداد منذ سنة 1919 دوراً قيادياً في مقاومة السلطات البريطانية واحباط مخططاتها الرامية الى استمرار سيطرتها على العراق.. وتأسست فيها عدة جمعيات سياسية سرية لقيادة الحركة الوطنية بعضها معروف لدى مؤرخي تاريخ العراق الحديث والبعض الاخر لاتزال الايام

ساحة عبد المحسن الكاظمي

د. حسين علي محفوظ
مؤرخ راحل
ساحة عبدالمحسن الكاظمي... مطلع الكاظمية مدينة شاعر العرب وملتقى محلات بغداد الاربع العريقة، وموضع مشرعة الروايا التي كان الخلفاء يستقون منها الماء في العصر العباسي.هي وجه بغداد الشمالي... وهي تلاقي الماضي والحاضر.. ومجمع الطارف التالد... وعناق الق

قصيدة المجرشة...هل هي حلية فراتية؟ أم كرخية بغدادية

محمد علي محيي الدين
باحث ومؤرخ
أثارت قصيدة المجرشة المشهورة الكثير من الخلافات والأجتهادات بين المعنيين بالأدب الشعبي ودارسيه،ونسبت إلى أكثر من شاعر وشاعرة،وظلت مثار نقاشات تثار بين فترة وأخرى،ولتسليط الضوء على هذه الاختلافات،لابد لنا من استعراض كل ما قيل أو كتب عنها،وطرح ال

عملات عهد الملك فيصل الاول (1921-1933)

في عام 1917 احتلت بريطانيا العراق وانتزعته من سيطرة الدولة العثمانية بعد اربعة قرون من الحكم العثماني . فرضت السلطات البريطانية بعد الاحتلال استخدام العملة الهندية المتمثلة بالروبية المعدنية والورقية واجزائها المتمثلة بالانة ومضاعفاتها .

من خفايا انقلاب شباط الدموي 1963

د. عقيل الناصري
القسم الثاني
***أما طالب شبيب، فيعترف بالرشوة ضمنياً لكنه يوجهها إلى غيره عندما يقول:
أما شيك المليوني دينار فقد أخفاه عبد السلام في أحد أدراج مكتبه في القصر الجمهوري، وفوراً بعد زوال سلطة البعث أثر حركة 18 تشرين 1963 جرى تمرير إشاعة مقصودة

وثبة كانون الثاني.. الجماهير الشعبية تتحشد والشرطة تقابلها برشقات الرصاص

عبد الكناني
في ليلة 26 / 27 كانون الثاني، أصدر صالح جبر قرارا خول فيه متصرفي الألوية [المحافظين] وأمين العاصمة
ومدراء الشرطة صلاحية استخدام السلاح لتفريق المظاهرات، وإنزال قوات كبيرة من الشرطة لتحتل المراكز الحساسة في العاصمة وبقية المدن الأخرى.

صالح (نعيم) طويق..شخصية فذة في تاريخ الصحافة العراقية..

مازن لطيف
الحقيقة تؤكد أن لكل عمر أجل مسمى. قال الحسن الوزان أو ليون الأفريقي: إن العمر سلف سنين يقترضها العبد من ديان الكون الأكبر، ليعود إليه بعد حين مطالَباً ومحاسَباً عما فعلتْ أو اقترفت يداه، وميزانها وحسابها ما جَنَت النفس من أفعالها، ألا وهو مقياس السبب والنتيجة والسعي وال