ذاكرة عراقية

أدب الرسائل بين العلماء..رسالة نادرة من المؤرخ العراقي يعقوب سركيس الى الأب الكرملي

اعداد : ذاكرة عراقية

بغداد في 15 شباط 1934 الى القاهرة

حضرة العلامة الكبير الاب الفاضل انستاس ماري الكرملي المحترم

احتراما جزيلا وتحيات كثيرة واشواقا غزيرة. وعسى ان يكن ايابكم قريبا فتقر العيون. جاءنا أمس حضرة الاب الرئيس وبيده كتابكم المؤرخ في 9 الجاري ولم اكن في الدار اذاك , فشكر لحضرتكم على تذك

الأذاعة العراقية والعنصر النسائي.. صور وذكريات

د .سندس حسين علي

أحجم العنصر النسائي عن العمل في الإذاعة بسبب الظروف الاجتماعية السائدة آنذاك والتي عدت عمل المرأة في كل دوائر الدولة عملا غير مستحب، لاسيما وأن العباءة السوداء كانت ما تزال تلف المرأة من رأسها حتى أخمص قدميها، ومع ذلك فتحت الإذاعة أبوابها أمام المرأة لتعمل في مجال الأعلام الإذاعي

من تاريخ الاوبئة في العراق..مرض الكوليرا يغزو العراق في القرن التاسع عشر

.د . كمال رشيد العكيلي

مرض الكوليرا « الهيضة « وهومن الأمراض المعوية المعدية التي تسببها سلالات جرثوم ضمة الكوليرا ، التي كشفها « البكتريولوجي» الألماني « روبرت كوخ عام 1883 في مدينة الأسكندرية . وتنتقل الجرثومة إلى البشر عن طريق براز المريض أو بولهِ أو قيئه إلى غيرهِ من الناس ، مع الطعام أو الشراب من مياه ملوثة ، حتى إذا وصلت الجرثومة إل

حقي الشبلي وفرقته الوطنية سنة 1927

عبد المنعم الجادر / صحفي راحل

في سنة 1926 قدمت العراق الفرقة المصرية الكبرى برآسة جورج بك ابيض. فاحيت عدة حفلات مسرحية في جميع الوية العراق. كان لها الأثر الفعال في تغيير معالم المسرح العراقي الذي كان ينقصه كثيرا من المستلزمات الفنية كالماكياج والانارة وطريقة القاء الممثلين وحركاتهم..

من تاريخ الحركة الوطنية في الاربعينيات..عصبة مكافحة الصهيونية .. كيسف تأسست وكيف أغلق

هاجر مهدي النداوي

وفي أثر تقديم طلب تأسيس العصبة ومنهاجها إلى وزارة الداخلية ، بدأت الهيئة المؤسسة تمارس نشاطها ، فقد قابلت مسؤولي الدولة على مختلف مستوياتها السياسية ، وسجلت لهم أحداث تساند فكرة تأسيس العصبة وتندد بالصهيونية ومن يساندها ،

من ذكريات انتخابات 1954 مع الجبهة الوطنية

فاضل عباس البدراوي

اواسط عام 1952 سافر اخي محمد الى بغداد طلبا للعمل ثم التحقنا به في صيف عام 1953 واستأجرنا غرفة مع عائلة في محلة ابوسيفين الواقعة في شارع الكفاح، كان اخي يعمل في شركة رشيد عارف وشريكه المحامي اليهودي شالوم درويش للمقاولات الانشائية، وكان هذا المحامي عضوا في الحزب ال

الشيخ جلال الحنفي وقاموسه الصيني

انوار ناصر حسن

كان الحنفي يرى في الرحلة إلى الآفاق وسيلة أخرى لنشر مبادئه وما إلتزم من آداب الدين ، تيمنا ً بأسلافه من الرحاله العرب الذين دونوا في رحلاتهم إلى العالم مجموعة من المشاهدات والحوارات وأحوال الناس الأجتماعية والفكرية ، وكانت وسيلته في ذلك القاء المحاضرات أو التدريس في موضوعات متعددة ذات علاقة بالفكر الأسلامي .