ذاكرة عراقية

تاريخ وقائع الشهر(شباط 1927) في العراق وما جاوره

1ــ البلاط الجديد

أصيب البلاط الملكي بعد هجوم مياه دجلة عليه بأضرار عديدة حتى أصبحت السكنى فيه خطرة. وقد قدمت رئاسة الوزارة لائحة إلى مجلس النواب تتضمن صرف مبالغ لتعمير مدرسة الصنائع وإصلاحها لتتخذ بلاطا في زمن قريب ريثما يبنى بلاط جديد جدير بصاحب الجلالة. أما المدرسة فتنقل إلى محل واسع في محلة السنك.

العمارة والكوت.. حقائق تاريخية

يعقوب سركيس

قال الفاضل الأديب عبد الرزاق الحسني في مجلة لغة العرب من سنتنا الحاضرة)1928) ما خلاصته عن سبب تسمية العمارة باسمها هذا انه كان على اثر تمرد عشائر تلك الأنحاء في سنة 1809م) قهر الحكومة للعشائر وإنشائها (عمارة يرابط فيها جيشها. وكان قد قال الأستاذ المتفنن الشيخ علي الشرقي (لغة العرب 536: 5): أن العمارة من أنشاء القرن الثالث عشر 

بواكير التجديد العمراني في مدينة النجف

د. طارق الحمداني

تتفق اغلب المصادر ان مدينة النجف تقع على ارض فسيحة مرتفعة على حافة الصحراء الغربية وفي الجنوب الشرقي (كذا) - والصواب الجنوب الغربي - من هذه المدينة وفقا لما ذكره السعدي.

العقد الستيني والغناء النسائي العراقي..هناء مهدي.. جمال الصوت ورصانة الغناء

حيدر شاكر الحيدر

بدا العقد الستيني بذائقة جديدة وبأسلوب مواكب العصر آخذا بنظر الاعتبار التطور الحاصل بعالم الأغنية العربية عموماً ظلت الأسماء لها ذائقتها من الملحنين والشعراء وكذلك الحال من المطربات اللواتي ظهرن في العقد الخمسيني والاربعيني يقدمن الابداع المتجدد المتماشي مع ذائقة أبناء المجتمع العراقي والعربي.

من ذكرياتي الصحفية في الخمسينيات

مهدي شاكر العبيدي

من الجرائد التي أقبل الناس على اقتنائها بشغف زائد جريدة (العقيدة) وكانتْ بالأصل مجلة تصدر في النجف لصاحبها فاضل الخاقاني , والمظنون أنـَّه ابن عم ٍ لعلي الخاقاني صاحب مجلة (البيان) ومؤلف الموسوعة الأدبية بأجزائها العشرة عن (شعراء الغري) وغيرها ,

قراءة في كتاب “الملك فيصل الأول”

معاذ محمد رمضان

لم ألتَقِ سابقاً بالأستاذ الجميل، وهذا هو اللقاء الأول لي معه. وعليه فسيكون لقاءً مُمَيّزاً بسبب موضوعه الجَذّاب، كيف لا وهو يتناول شخصية كبيرة بحجم مؤسس الدولة العراقية الحديثة «الملك فيصل الأول».

في مثل هذا اليوم.. السادس من حزيران 1957..الساعة الأخيرة من حياة صالح جبر

إعداد: ذاكرة عراقية

كان المنية على موعد مع صالح جبر في قاعة مجلس الأعيان في صباح السادس من حزيران 1927 فقد حضر جلسة مجلس الأعيان على الرغم من أن آثار المرض كانت بادية عليه إلا انه كان مبتسما وتبادل التحية مع عدد من الأعيان ثم اتجه نحو احمد مختار بابان نائب رئيس. كانت الجلسة التي عقدت في الساعة العاشرة والدقيقة الأربعين من صباح الخميس السا