ذاكرة عراقية

المعارضة الوطنية ووزارة الباجه جي سنة 1948

د . بشير حمود الغزالي

عندما تألفت وزارة مزاحم الباجة جي في ) 26 حزيران 1948 ( لم تقدم وزارته منهاجاً إلى المجلس للحصول على ثقته بها، لكنه طرح هذا المنهاج في خطاب العرش في )الأول من كانون الأول 1948 ( الذي تضمن الوعود الكثيرة بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي، ففي مجال السياسة ال

طرائف عشاق الكتب في النجف في أوائل القرن الماضي

علي الشرقي

لما صارت النجف محطة علمية للعلماء انتشرت فيها المدارس والمكتبات ونشأت فيها بيوت كثيرة للكتب اولع بجمعها رجال عرفوا بذلك الشغف وبذلوا الجهد والمال عاكفين على الحصول عليها من مظانها فتيسر لهم من نفائسها ما كون الخزائن ،

من تاريخ الصراع الدولي حول العراق .. امتياز سكة حديد بغداد ـ برلين

رخاوي راضية

وّ كّان الامبراطور اّلألماني وّليم اّلثاني قّد قّام بّزيارةّالدوّلة اّلعثمانية لّلمرة اّلثانية فّي 1898، وّ تّمخّضت عّن هّذه اّلزيارة نّتائج مّهمّة بّالنسبةّ للتغلغل اّلألماني فّي أّقطار اّلدولة اّلعثمانية، حّيث نّتج عّن هّذه اّلزيارة مّوافقة اّلسلطان عّلىّ منح اّلألمان مّبدئيّا فّي 1899 اّمتياز سّك

تجارة البصرة في اواخر العهد العثماني كما يصفها الاب الكرملي

البصرة هي آخر مدينة كبيرة من العراق. والعراق كله كمخزن عظيم بابه البصرة،والمخزن الذي لا باب له لا فائدة فيه؛ إذ يبقى مُغلقًا دون منفعة الناس. والظاهر من مسرى الحوادث والأشغال أن ثغر البصرة يفوق عن قريب مدينة بغداد، وسيكون له من الشأن والخطر ما يجعل دار السلام دونه منزلة ومقامًا، وسوف ترتبط به ارتباط التابع بالمتبوع، ولا يبقى لها من الحياة إلا ما

مأساة الموصل ومجاعتها في أواخر الحرب العالمية الاولى

د. عروبة جميل محمود

كان وراء تفشي المجاعة في الموصل اسبابٌ عدة منها، رداءة الموسم الزراعي لعام 1917 مع تضافر موجات الثلوج ترافقت مع البرد الشديد والتي بدورها أدت الى موت اعداد كبيرة من الماشية واتلاف معظم المنتجات الزراعية،

لنتذكر السباح الدولي علاء الدين النواب

د . حميد السعدون

رحل عن عالمنا قبل أيام قليلة السباح العراقي والشخصية الاجتماعية المعروفة الأستاذ علاء الدين النواب ، وبرحيله عن 94 عاما تجدد الحديث عن فوزه العالمي النادر بعبوره بحر المانش متفوقا على اشهر سباحي عهده ، وقد اخترنا لهذه المناسبة المقال التالي الذي نشرناه قبل سنوات .

سلمان الجوهر .. كتب (انعيمة) للتلفزيون فحولتها السينما الى فيلم

قحطان جاسم جواد

من الاسماء اللامعة في مجال الاعمال الدرامية الريفية في الاذاعة والتلفزيون والسينما الفنان الراحل سلمانا لجوهر (تأليفا واخراجا وتمثيلا). ونجاح بعض اعماله جعل السينما العراقية تنتبه اليها وحولتها الى افلام كما حصل مع تمثيليته الشهيرة (انعيمة).