ابرز المواضيع

بين الأثري والشاعر الرصافي.. هكذا انقذنا الشاعر الرصافي من الموت! .. رسالة

إعداد: رفعة عبد الرزاق محمد كتب الاستاذ الشيخ محمد بهجة الاثري عن صديقه الشاعر الكبير الرصافي استجابة لطلب مجلة (الوادي) البغدادية التي أصدرها الصحفي الرائد خالد الدرة بمناسبة الاحتفال بذكرى الرصافي، فتحدث عن ذكر

محمد بهجت الاثري..العالم الموسوعي ومعلم الاجيال ومنقح التراث وفارس اللغة وا

سرور ميرزا محمود زخرت ذاكرة بغداد أسمائهم ومكانتهم وابداعهم، لها الاثر الجلي والمؤثر في مختلف الميادين، بعضها غادر الحياة تاركا وراءه ارثاً تنهل منه الأجيال، واعطت حياتهم العلمية والمهنية والاجتماعية وحتى السياسي

العلامة الأثري بين الحداثة والتراث

وديع العبيدي الاستاذ العلامة محمد بهجة الأثري نموذج للشخصية البغدادية العريقة - الشخصية العراقية الأصيلة- بعمقها التراثي وطابعها الوطني المتسامح الجامع في علاقة عقلانية منسجمة بين التراث والعصرنة، وبين الاعتزاز بالوطنية الصميمة والهوية الثق

الأثري يكتب عن نفسه..هكذا كانت دراستي الاولى وتلقيبي بالأثري

قد كان من حسن الحظ ان والدي وانا اول اولادة كان حريصا غاية الحرص على تهذيبي وتثقيفي فكان ان اشركني في اعماله،ويجب ان اتعلم اي علم فاستفدت من هذا التوجيه السديد،وساقتني الحياة يمينا وشمالا تارة تاجرا معه وتارة معتنيا بعلم الخيل والفروسية وقد كان لو

صفحة مطوية من تاريخ الأدب العراقي..صفحة مطوية من تاريخ الأدب العراقي

عمر ماجد السنوي كان الأثري في الحادية والعشرين من عمره وكان حديث عهد بالدراسات العربية، حين نازلَ الشاعر الكبير جميل صدقي الزهاوي ونقدَ شِعرَه ورُؤاه.

نص نادر: قصيدة الأثري الى العلامة محمد كرد علي

خواطر دمشق للأستاذ محمد بهجة الأثري إلى صديقي العلامة الأستاذ محمد كرد على ذكرى احتفائه بالإخاء وتكريمه للصداقة......

جان باتيست بوكلان (مولير)

جوزيف الفارس قد تتمخظ بعض المواهب الادبية والفنية عند الانسان ومنذ صغره تحدد ميوله , فهذه الميول هي بحقيقتها رغبة داخلية مليئة بالاحاسيس والمشاعر , تاخذ شكلها واطارها الخارجي من رؤية الفنان والاديب ليعبر عن جمالية هذه الموهبة والرغبة الذاتي

أعمال موليير المعربة واكبت نهضة المسرح العربي وحداثته

أنطوان أبو زيد لم تدع فرنسا ذكرى ولادة الشاعر والمسرحي موليير (1622-1673) أو جان باتيست بوكلان، الأربعمئة تمر، من دون أن تعم الاحتفالات بهذه الذكرى طوال الأشهر المقبلة، أرجاء البلاد، مدناً وقرى وجمعيات ومكتبات وم

الاكثر قراءة

سكة حديد برلين – بغداد .. صفحة من الصراع الدولي على العراق

علي مدلول الوائلي عندما تولى عبد الحميد الثاني مقاليد الحكم عام 1876 كانت الدولة العثمانية بأمس الحاجة إلى انشاء خطوط للسكك الحديد فمن الناحية العسكرية كانت بمثابة شرايين لدولة كبيرة تحيط بها المخاطر من كل جانب ومن الناحية الاقتصادية فانها