العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :26
من الضيوف : 26
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27951686
عدد الزيارات اليوم : 4028
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


هل كان نوري السعيد وراء مقتل رستم حيدر؟

ازهر الناصري
هناك قولٌ مأثور للمناضل الانساني المهاتماغاندي كل سمكتين تخاصمتا في البحر قل هذا من صنع الانكليز، كذلك كان في العراق ايام الحكم الملكي لا يسلم نوري السعيد من الاتهام في مقتل السياسيين مثل مقتل بكر صدقي او مقتل الملك غازي وكان احدهم رستم حيدر: رستم حيدر شاب عربي من مدينة بعلبك بلبنان ومن اسرة كريمة معروفة وقد تثقف ثقافة عصرية


 اذ درس في باريس والتحق بالثورة العربية الكبرى في اواخر ايامها فاتخذه الملك فيصل كاتما لاسراره اولا في اموره حتى تاريخ وفاته وقيل انه (دماغ فيصل المفكر) كما كان قوميا عربيا مستقيما، ذكر ناجي شوكت في مذكراته في يوم لا اتذكره بالضبط اقام السيد حمدي الباجة جي مأدبة عشاء حضرها لفيف من الاعيان والنواب والوزراء وكان بين المدعوين نوري السعيد ورستم حيدر سمعت اصواتا مزعجة وضوضاء في الغرفة المجاورة للغرفة التي كنت فيها ولما كنت ضعيف السمع سألت من كان بجانبي عن مصدر الاصوات؟ فرد عليه ان صبيحا كان ثملا وصار يتحدى رستم حيدر بقوله له (لماذا لاتذهب الى بلادك؟ انت (الكذا والكذا) وبعد شتم وتقريع تدخل البعض وتفرق المدعوون. ويذكر ناجي شوكت ولما سمعت باطلاق الرصاص على رستم وهو مكتبه بديوان وزارة المالية يوم 18 كانون الثاني 1940 تذكرت الشجار الذي حصل في دار حمدي الباججي وكان مطلق الرصاص كان مفوضا للشرطة يدعى حسين فوزي وقد فصل من الخدمة لاسباب لا علاقة لرستم بها. وبينما كان التحقيق مستمرا على هذا النحو لان القاتل معروف بالجرم المشهود، اذا بنوري السعيد يختلي بالقاتل في مركز الشرطة، ثم امر بالقبض على جماعة بينهم ابراهيم كامل وعارف قفطان وصبيح نجيب وشفيق توري السعيدي، فاختلف الوزراء فيما بينهم وادى الخلاف الى استقالة الوزارة، وتقرر ان تؤلف الوزارة الجديدة برئاسة نوري السعيد ايضا ، فقد اصر كل من رئيس اركان الجيش حسين فوزي وامير اللواء امين العمري ألا يدخل الوزارة نوري السعيد. فاستطاع نوري السعيد ان يستصدر ارادة ملكية باحالة كل من الفريق حسين فوزي واللواء امين العمري والعقيد عزيز ياملكي على التقاعد، وقد ألف الوزارة الجديدة اشترك معه طه الهاشمي في المسؤولية ثم احال قاتل رستم حيدر على المحاكمة ونفذ فيه حكم الاعدام. ولقد قيل الكثير في موضوع مقتل رستم، قيل ان نوري السعيد بعد ان قضى على خصومه السياسيين الواحد بعد الاخر بالقتل والسجن والابعاد عن المناصب الوزارية. ولم يبق من ينافسه على الزعامة.
وبعد ذلك اجتمع في ديوان رشيد عالي في البلاط الملكي، فقد اجتمع رؤساء الوزراء السابقون على مقابلة الوصي، وتقديم احتجاج على تصرفات نوري السعيد وتدخله في التحقيقات الجارية في مقتل رستم والمحاكمات بحق المتهمين وبينما كان المجتمعون في غرفة رئيس الديوان اقبل نوري السعيد غاضبا متهيجا، وقد وجه خطابه الى جميل المدفعي وقال له بشدة وانت ايضا هنا؟ من انت لتحتج عليّ؟ لو لم اكن انا لما كنت الا متصرفا لما كنت.
فلم ينبس جميل ببنت شفة، وانما ترك الديوان وذهب.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية