العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :17
من الضيوف : 17
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27991404
عدد الزيارات اليوم : 7657
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


عندما غنت مائدة نزهت بالكويـت

إعداد عبد المحسن الشمري
احتضنت الكويت منذ الستينيات عشرات الفنانين العراقيين ، وشارك العديد من هؤلاء في الحفلات الغنائية التي كانت تقام في المناسبات الوطنية الكويتية لاسيما العيد الوطني، ومن هؤلاء الراحل ناظم الغزالي، عفيفة اسكندر، مائدة نزهت، ياس خضر، سعدون جابر وعبدالجبار الدراجي وغيرهم.


ومائدة نزهت شاركت في العديد من الحفلات في الكويت وأيضا سجل لها التلفزيون وكذلك الإذاعة الكويتية عدة أغان وسجل لها لقاءات فنية، كما تعاونت مع عدد بارز من أشهرالملحنين على الساحة.
ولعل أشهر أغنية قدمتها مائدة نزهت هي الأغنية الوطنية «دار مدارج بحر»، إلى جانب غنائها لبعض الأصوات العربية لاسيما أنها تمتلك صوتا جميلا وسبق لها أن قدمت أصعب أنواع الغناء العراقي المتمثل بالمقامات.
دار مدارج بحر
أغنية «دار مدارج بحر» وهي من كلمات الشاعر الراحل بدر الجاسر العياف الذي رفد الأغنية الكويتية بعشرات الأعمال ما بين وطنية وعاطفية، وتعاون مع أكثر من فنان عربي،
وتقول كلمات «دار مدارج بحر»:

«دار مدارج بحر
             فيلجا أحلى الجزر
متعة للناظرين
             في روابيك الخضر
والله حلوة يا جزيرة
             لو مسافاتك قصيرة
انت كالديرة الصغيرة
            بين أحضان البحر
شفنا فيك كل السرور
           وانشراحا للصدور
ما أحلى شدو الطيور
          على أغصان الشجر»
ألا يا صبا نجد
تمتلك المطربة العراقية مائدة نزهت صوتا جميلا، وهي واحدة من القلائل من المطربات اللاتي قدمن المقام بإجادة تامة وتميز.
كما قدمت الصوت العربي، ولعل تقديمها صوت «الا يا صبا نجد» الذي يتهيب الكثير من المطربين من تقديمه دليلا على قدرتها الفائقة في تقديم أصعب انواع الغناء، وصوت «الا يا صبا نجد» قدمه عدد من مطربي الكويت والخليج لعل أبرزهم الفنان الكبير عوض دوخي، وهو من كلمات عبدالله بن الدمينة ولحنه الفنان أحمد الزنجباري، وتقول كلماته:
«ألا يا صبا نجد متى هجت من نجد
لقد زادني مسراك وجدا على وجد
سقى الله نجدا والمقيم بأرضها
سحابا طوالا خاليات من الرعد
إذا هتفت ورقاء في رونق الضحى
على فنن غض النبات من الرند
بكيت كما يبكي الوليد ولم أكن
جلودا وأبديت الذي ما به أبدي
بكل تداوينا فلم يشف ما بنا
على أن قرب الدار خير من البعد»
وتشير بعض المصادر الى أن القصيدة «الأغنية» هي لمجنون ليلى، وسبق لعدد من مطربي الخليج بألحان مختلفة ان قدموها مثل ضاحي بن وليد ومحمد السندي، وعبدالله فضالة ومحمود الكويتي، لكن الراحل أحمد الزنجباري طوّر اللحن.
وللفنانة مائدة نزهت العديد من الأغاني الكويتية من بينها أغنية «لا باس» التي لحنها الفنان عوض دوخي، كما غنت أيضا «اسألك بالله.. هل هذا صحيح ما حجو عنك وعني من كلام»، و«كفاني ما وصل منك» والعديد من الأعمال الأخرى.ولدت مائدة نزهت عام 1937 في بغداد، ونشأت وتعلمت في مدارسها، فبعد أن ختمت القرآن، انتقلت إلى المدرسة الابتدائية حيث برزت مواهبها الغنائية منذ طفولتها، عندما كانت تحفظ وتردد أغنيات أم كلثوم وفريد الأطرش وأسمهان وليلى مراد.
وبعد أن أحست في نفسها أنها تملك المقدرة على أن تكون مغنية تقدمت لاختبار الإذاعة عام 1950 ونجحت فيه، وغدت فيما بعد من أشهر مطرباتها.. وقد سجلت في تلك الفترة عدداً من الأغاني العراقية لحنها أحمد الخليل وناظم نعيم مثل أغنية «توبة» و«قالو حلو»، ثم لحن لها علاء كامل واحمد الخليل ورضا علي وعباس جميل وسمير بغدادي وعلاء كامل أغنيات كثيرة أعطت انطباعاً حسناً لدى المستمعين.
وعندما بدأ بث تلفزيون بغداد كانت من أوائل المطربات ممن ظهرن على شاشة التلفزيون عام 1956 الذي يعتبر أقدم تلفزيون في العالم العربي.
غنت طويلا وسافرت واشتهرت، وعرفها الجمهور بصوتها العذب وخياراتها المتميزة كأغنية «للناصرية» و«توبة» و «قالو حلو كل الناس تهواه». كما كتب الشاعر زهير الدجيلي لها أغنية «سنبل الديرة» الحان ياسين الراوي.
ونجحت في تقديم المقام العراقي إلى جانب القصيدة والموشح الديني وألوان غنائية أخرى
عن جريدة القبس الكويتية



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية