العدد (4314) الاربعاء 21/11/2018 (رفعت السعيد)       رفعت السعيد..القامة المضيئة       فى صُحبة الدكتور رفعت السعيد       غروب شمس اليسار المصري"..       د.رفعت السعيد: تعلمت في السجن كتابة الرواية       رفعت السعيد..أديبا!       رفعت السعيد وأزمة اليسار       رفعت السعيد و(الفجر الجديد)       رفعت السعيد.. خبرات نادرة في السياسة والتاريخ والثقافة       العدد(4313) الاثنين 19/11/2018    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 22979937
عدد الزيارات اليوم : 8464
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


زهير احمد القيسي : مخطوطاتي اكثر بكثير مما نشرته

حاوره : صلاح عباس الخفاجي
الاستاذ زهير احمد القيسي، اديب وصحفي وشطرنجي معروف، قدم للمكتبة العربية الكثير والمفيد، وقد افتقده القراء لسنوات عديدة، وظنه البعض قد انقطع عن البحث والكتابة، لينال شيئا من الراحة، بعد عمر قارب الستين.


ولقد كانت اجابات ضيفنا الكريم، مثيرة ممتعة.
نشكره عليها وعلى صبره على اسئلتنا ورده بالمفيد والمشوق

* استاذ زهير.. مرحبا
- اهلا وسهلا بكم.
* سنوات عديدة مضت دون ان نسمع عنك ومنك الا القليل – للسنين حساب يتغير ولدت بين عام 1932 وعام 1933 ولا ازال حيا للعجب.
* انها رحلة ستين عاما.. اليس كذلك فمن اين تبدأ؟
- لعلها بدأت من السنة التي بدأ فيها نظم الشعر لنقل من عام 1949
* اذن انت احد ابناء ذلك الجيل الذي نجهل عنه كل شيء سوى الذي نقلته الاوراق.
- نعم نشأت في الوقت لصعب، حيث سبقني السياب والبياتي وبلند الحيدري، واكرم الوتري وحسين مردان بعدة اعوام.. اما الباقون فقد تلوني.
* وماذا يعني هؤلاء لديك..؟
- اذا اضفت اليهم رشيد ياسين وعبد الصاحب ياسين فانهم اساتذة لي، اما عبد الرزاق عبد الواحد وسعدي يوسف فاقران لي.
* وماذا عن الشعر؟
- جمعته في ديواني الوحيد الصادر عام 1980 (اغاني الشباب الضائعة) اصدرته وزارة الثقافة والاعلام في العراق لم يكتب عنه احد الا عبد الجبار داود البصري.
* اهناك ديوان آخر؟
- ديواني الثاني يضم نواة السنين والقليل مما نظمته بعد عام 1980 وهو (الزاد والطريق) لايزال مخطوطا وعليك ان تعد معي منذ الان عدد المخطوطات التي كتبتها.
* ايمكن ان احتفظ بصورة منها لي..
- لا امانع ذلك ان كنت تحمل فيها جوازا لعل ان يراه القراء.
* اكلها شعر؟
- كلا انما هي مواضيع اخرى. ولو جئت اريك ذلك وعلى هذا التل والمخطوطات المؤلفة والمعدة والتي تنتظر ومنها.
صعدنا على سلم غير عال الى غرفة صغيرة فيها عدة الاف من الكتب.. فاطلعني الشاعر على ما يربو على 40 مخطوطة من مؤلفاته الجاهزة.. فنسيت انني ابحث عن موضوع الشعر ورحت مندمجا مع المخطوطات اقلبها هنا وهناك.
فلم اصدق ذلك.. قلت له..
* اهناك في وطننا من له هذا العدد من المؤلفات الغارقة في الظلام؟..
فانا اعرف ان الكاتب منعزل عن الناس واعرف انه منطو على نفسه ولكن في زمن مثل هذا بوسع كاتبا ما ان يواصل احتجابه عن الناس؟ ثم سألته حدثني عن المخطوطات هذا الكتاب مثلا..
هذه المخطوطة وعنوانها "اسمك عنوانك" تقع في خمسمائة صفحة كبيرة وتتعرض لالف وخمسمائة موضوع تقريبا حيث تشرح معاني اسماء الناس المالوفة والغريبة ومعاني اسماء مدن وشوارع وازقة ومواضيع متداولة وغير متداولة ولكن معانيها خافية غير مالوفة.
* وغيرها؟
- (حديثة الالهة) من تأليف اليزابيت اشنون ترجمتها عن الانكليزية وهي رواية تدور احداثها في جزيرة (كورفو) باليونان..
* لك اهتمامك بالترجمة.. اذن..؟
- نعم فانا اعتز بما ترجمته بكتاب ادوارد ستوركن الالماني وعنوانه (الالهة البيض العظام) وتدور حوادثه في فترة الغزو الاسباني المسلح للمكسيك بعد اكتشاف كولمبس لامريكا مثل اعتزازي بكتاب فاسيلي بان عن باتوخان وهو تاريخ حملة المغول الكبرى التي اجتاحت روسيا كلها واخضعتها للنير المغولي ثلاث قرون، عملان كلاسيكيان عملاقان ترجمتهما جاهزة معدة..
* وماذا عن كتبك المطبوعة؟.
- لي سبعة عشر كتابا مطبوعا اذكر لك منها كتاب (الشطرنج في التراث العربي) و(الزراعة والنبات في التراث العربي) وقد صدرا عن وزارة الثقافة والاعلام ايضا..
* نعرفك مهتما بالشطرنج؟
- حدث وان قدمت لعدة سنين برنامجا في التلفزيون عن الشطرنج وتوليت رئاسة نادي الصولي للشطرنج وحررت صفحات شطرنجية في مجلات وصحف والفت كتبا في هذا الشأن.
* منها على سبيل المثال؟
- مخطوط لم يؤلف مثله في العالم الا السوفيتي اميرباخ والانكليزي. موراي انه تاريخ الشطرنج الكبير وخذ هذين المخطوطين الشطرنج في الثقافة العالمية و(الشطرنج في اثار الادباء) وخذ ايضا (الشطرنج في الشعر العربي منذ الف عام) وخذ هذا الكتاب المطبوع (انموذج القتال في نقل العوال) اول مخطوطة عربية في الشطرنج تحقيقا علميا في الوطن العربي، انه لابن ابي حجلة التلمساني المتوفي عام 667 هـ وقد طبعته وزارة الثقافة والاعلام ايضا والكتاب الصادر من مكتبة الثقافة انتصار الحرب والحب في الشطرنج ومن مطبوعات بيروت هذين الكتابين كتاب الشطرنج والشطرنج للجميع ومن دار ثقافة الاطفال (الشطرنج الصغير).
* اذن انت لم تنس الاطفال في كتاباتك.؟؟
- نعم وتلك مطبوعات اخرى الاعلام والرايات وابن بطوطة والارقام وغيرها.
وهناك المزيد، هذه المخطوطة عنوانها (النفط في التراث العربي وهذه عنوانها القلم والمطرقة، دراسات انسانية في التراث العربي وهذه اجنحة العلوم) دراسة علمية في التراث العربي.
* هذا كما لاينضب من المؤلفات، ترى كيف وظفت الزمن لصالحت؟
- انا متفرغ منذ عام 1983 للتاليف بعد ان تقاعدت عن العمل كرئيس محررين ومواد هذه المؤلفات تجمعت لدى اثناء عملي الصحفي هذا مثلا كتاب قمة الهاوية انه كتاب ضخم كما ترى ويتناول مسالة الانتحار والمنتحرين ويركز بعد المقدمة والمتن على طائفة من النوابغ الذين انتحروا من الشرق والغرب، قديما وحديثا، ومخطوط القواسمين كتاب الصراع والتناقض في التاريخ العربي الاسلامي ومخطوطة الشطرنج في الفن العالمي وزواية مخطوطة هي (ايام الثلج) كتبتها في شتار جيكوسلوفاكي.
* ما من شك في ان هناك الكثير من المطبوعات قد اخفيتها لاعتبارات خاصة، فما تكون؟ انا اسئلك لماذا لم تنشر لحد الان، اتكون بانتظار ان تغادر مخطوطاتك الرفوف للخروج الى الحياة؟
- اجل، فهناك المزيد، وعلى سبيل المثال كتاب هاملت الادغال او طرزان القيسي طبع عام 1987.
* يبدو اننا لن ننتهي بعد ولكن ماسر المخطوط الضخم الذي سمعنا عنه؟
- انه كتاب العمر.. كتاب حياتي وعمري انه كتاب (الفين في التاريخ والاسطورة) وهو بـ (1000) الف صفحة وهذه المكتوبة للمرة التاسعة في غضون تسعة اعوام.
* ترى ما الذي يمكنك ان تكتبه عن مفردة صغيرة مثل القين.
- عالم هائل.. وتاريخ والهة ووديان وصناعة وعمل وغناء واشياء اخرى ما تفوق الخيال وهناك المزيد فعلا، كمخطوط عنوانه (كتب وشياطين ونساء) وهو يتحدث عن الكاتب الكبير جورج سيمون، حياته ومؤلفاته وليس له نظير في المكتبة العربية. وهذا كتاب (النافذة السرية).
* هل ثمة مدخل الى مجالات اخرى في كتاباتك؟
- اجل، هي دراسة في الخوارق والمعجزات والسحر البارسيكولوجي يتعدى في مضمونه الكتابات المالوفة وهذه (ايات رحمانية) وهو كتاب فريد يتعرض الى اسباب نزول بعض ايات القرآن الكريم حسب سياقها الزمني مكتوب باسلوب عصري روائي.
* يبدو لي ان معينك لا ينضب؟
- ابدا هناك ايضا مخطوط (بين الثقافة العربية – الكردية) وهو سجل حافل للافذاذ الكرد الذين خدموا الثقافة العربية ومخطوطة عنوانها (من جرح القلب) خواطر رومانسية ونظرات في الادب والمجتمع والصحافة والسياسة ومخطوط (مساجد بغداد) كتبته من زاوية لم يتطرق اليها الكتاب الاكاديميين.
* لاشك ان بقاء هذه الاعمال متراكمة في الظلام هو خسارة للثقافة العربية؟
- ان الذنب ليس ذنبي، فلم اعد قادرا على ان اطرق ابواب دور النشر (كدرويش يحمل كشكوله) ليستجدي افلاسا مقابل افكارا وتراتيل، فالذي يهمه الامر ان ياتي للبحث بنفسه، والا فالاجيال القادمة قادرة بتكفل مؤلفاتي.. لاحظ ان بعض اعمالي ليس موجود الان.
* لماذا؟
- لدي عند الاتحاد العام لطلبة وشباب العراق كتاب هو الشباب والفنون في التراث العربي ولدي لدى دار نشر اهلية كتاب شخصية الامام علي (في الوجدان الشعبي الاسلامي) ولدي عند دار ثقافة الاطفال كتابان هما (مبارزة شطرنجية) و(لعب الاطفال في لسان العرب) بصيغتين مختلفتين كذلك لدي لدى نقابة الصحفيين كتاب (ملامح صحفية في اثار ادباء عراقيين (ولدار الرشيد ايضا (معجم البلدان) وهو يضم الشعر الموجود في كتاب (ياقوت الحموي) معجم البلدان..
وكذلك لدى دار الثقافة للنشر كتاب (قصائد حب ليست لها تاريخ) حيث يضم مختارات من شعربي العاطفي ولدى دار النهضة للنشر الكتب التالية (اصول الشطرنج) و(عالم الشطرنج) و(فنون الشطرنج) ولا ادري ما مصيرها.
* هل نتوصل الى لآخر الاعمال؟
- اخر الاعمال مازال لم يكتمل هو (المورمون) كتاب يدرس ديانة الطائفة المورمونية وكتابها المقدس الذي كتبه نبيهم جوزيف سمث وهناك مخطوطة (السنجيل) وهو كتاب يضم بين دفتيه عدداً من المقالات والبحوث والدراسات والمقابلات والتحقيقات الصحفية والاذاعية والتلفزيونية التي كتبها واجراها عني عديد من الادباء والكتاب.. مثل عبد الستار جواد وماجد السامرائي وعبد الخالق فريد وانور عزيز ومحمود العبطة وطه جزاع وصلاح عباس الخفاجي واياد البكري وعبد اللطيف السعدون وعبد الجبار البصري والولي ورشدي العامل وابراهيم القيسي وعبد الرحمن الربيعي وقيس لفتة وسليم طه التكريتي وكاظم جواد وما اورده كتاب في مؤلفاتهم من ذكر لي مثل يوسف الصائغ وعلي جواد الطاهر، وطراد الكبيسي وعبد الاله احمد وشجاع العاني وعبد الرزاق السامرائي وفيصل الياسري ومحمد سليم الذويب وكما مظهر ونجيب سرور ومحمد توفيق حسين ومحي الدين اسماعيل وحسين مردان.
* لا اريد ان اضع نهاية لحوارنا هذا اذ لست قادرا على انهائه فالشوق الى الحديث عن عالم الادب قد لاينتهي والزيت مازال في سراج زهير القيسي لن ينفد بعد.. وان طالت مسافات الزمن. ولابد ان نلتقي.

ملحق (دنيا)
لجريدة الاتحاد لسنة 1988



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية