العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :67
من الضيوف : 67
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 31857151
عدد الزيارات اليوم : 16987
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


لاعودة من دون الوطن.. مهلة ثوار وطلبة التحرير

 ماس القيسي
شارفت ثورة  تشرين على توديع شهرها الخامس وهي لاتزال كالبنيان المرصوص الذي لن تهز  اركانه أية محاولة تخريب ولن تكسر وتيرة نشاطه وحراك كيانه أي عواصف غربية  كانت ام شرقية!، بل تزداد قوة يوما بعد آخر بثبات اقدام حرة زلزلت الأرض من  تحتها، عنفوان انسان قرر ان يصرخ بوجه الفساد منتفضا، اذ لم يعد الصمت من  سلوكياته.


شهدت ساحة التحرير في بغداد يوم الثلاثاء المصادف 25/2/2020، تظاهرة جماهيرية حاشدة بدأ بها النشطاء والثوار ولحق بركبها الطلبة النجباء الذين ابوا ترك وطنهم، وبهذا يقول سيف (متظاهر) :"تظاهرة مليونية تم التحضير لها من اجل عدة أمور، اولها الرد على كابينة محمد علاوي، وان ثورتنا صامدة دامت عليها خمسة اشهر ونحن لانزال في الساحات، بالإضافة الى إقامة حملة ورفع هاشتاغ باسم البطل الشهيد صفاء السراي على منصات التواصل الاجتماعي، لبى نداءنا الناس والطلاب أيضا بأعداد هائلة فاقت توقعاتنا"، وقد أكد على ضرورة انصياع الجهات المخولة لإقرار الكابينة لمطالب الثوار بقوله: "في حال استمر أصحاب القرار على نهجهم في تشكيل كابينة وزارية تعتمد مبدأ المحاصصة والأحزاب، سوف نستمر بالتجهيز لمظاهرات مليونية بشكل يومي ولكن ليس في التحرير وانما في المنطقة الخضراء"، ما يشير الى نية المتظاهرين على القيام بأعمال تصعيد في حال تم اهمال مطالبهم المشروعة.
ويضيف سيف: "التظاهر في الخضراء لن يكسر سلميتنا وانما سنقوم بنصب خيمنا هناك في حال تمت العودة الى ذات النقطة من قبلهم، مع العلم باننا سنقوم باختيار مرشح لمرحلة انتقالية سواء لستة أشهر او سنة لحين إقرار موعد الانتخابات حسب القانون المطروح من قبلنا"، منوها الى ان التحشيد لهذه التظاهرات وتثبيت مواعيدها تتم من قبل تنسيقية الثورة واتحاد الطلبة لجمع وتنظيم الطلاب بصوتهم الصارخ الذي يعد العنصر الاهم في الثورة.  وبهذا الشأن حدثتنا اسراء فاروق (طالبة): "الهدف من تواجدنا اليوم هو ان نعيد الروح لساحات التظاهر ونبعث رسالة فحواها اننا لن نتراجع حتى تحقيق المطالب". وعن سبب ركود المظاهرات في الفترة الأخيرة تقول: "لقد حاولت السلطة الحاكمة اشغالنا بقضية رئيس الوزراء المكلف والمرفوض من قبلنا محمد علاوي فيما يخص كابينته الوزارية، لكننا نثبت باننا باقون من خلال مظاهراتنا الأساسية يوم الاحد وبقية الأيام اذ نلبي نداء الساحة متى ما لزم الامر".
وعن مطالب المتظاهرين الأساسية من وجهة نظر قانونية يقول مصطفى كرم (حقوقي): "خرجنا اليوم لنؤكد على مطالبنا وهي تغيير المنظومة السياسية بأكملها، هذا التغيير يتطلب عدة اجراءات قانونية، من ضمنها اجراء انتخابات مبكرة والتي تنص على تهيئة عدة قوانين منها إقرار قانون انتخابي عادل"، ويعقب "هناك مشكلة داخل البرلمان حول الدوائر المتعددة، بالإضافة الى تشكيل مفوضية مستقلة تحت اشراف دولي، واكمال نصاب المحكمة الاتحادية الذي يتطلب أيضا تشريع قانون باعتبارها من يصادق على قانون الانتخابات، والا لن نستطيع اجراء انتخابات دون المصادقة عليها". من جهة أخرى يشدد كرم على ضرورة الاستماع لصوت المتظاهر الذي يطالب بحكومة مستقلة قائلا: "مهلة وضعها الثوار امام الحكومة ليوم الخميس المقرر لتشكيل الكابينة الوزارية المستقلة لفترة انتقالية، وعليه ان لم يتحقق مطلبهم سوف يستمر التصعيد وسيواجه علاوي مشكلة حقيقية". كما يقول متظاهر يدعو نفسه (عراقي): "دماء الشهداء لها قيمة عظيمة، الامر الذي يحثنا على الاستمرار حتى نيل حقوقنا وتحقيق مطالبنا في الغاء قوانين بريمر!، وحل البرلمان، وإعادة كتابة الدستور (ليس تصحيحه)، والغاء كل ما يتعلق بالدين والمذاهب والقوميات والاعراق" مؤكدا على ان أي تهاون في أحد تلك المطالب لن يغير شيئا على ارض الواقع وسيبقى العراق على وضعه السيئ.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية