العدد(110) الاثنين 2020/ 24/02 (انتفاضة تشرين 2019)       "راجعيلكم أقوى يوم 25" .. هتاف آلاف طلبة الجامعات في بغداد اليوم       "تحت شعار تقمعونا نزيد"..الموج الأبيض يستأنف مسيراته "الغاضبة" فـي المحافظات       جماعات الخطف.. ترهيب الناشطين مستمر       يوميات ساحة التحرير ..مسيرة كبيرة للطلاب وناشطون يطلقون مليونية 25 شباط       غضب من قائد شرطة ذي قار بعد "طرد" متظاهرين: أنت كذاب!       بالمكشوف: رجال دولة العالم السفلي       بعد تقرير طعن بـ"الشرف".. الطلبة يتوعدون قناة آسيا والتعليم تقاضيها       ساحات الاحتجاج ترفض حكومة علاوي وأحزاب تبحث عن حصة فيها       المتظاهرون والجماهير يدعون الرب لابتلاء السياسيين به..أهازيج الكرونا تدخل ضمن الهتافات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :65
من الضيوف : 65
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30826830
عدد الزيارات اليوم : 11829
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


راقصة وارستقراطية ورَجُل 10 وجوه لا تنسى لـ نادية لطفي في السينما

جسدت الفنانة نادية لطفي، التي  وارى جثمانها الثرى ، بعد رحيلها عن دنيانا ، عدة شخصيات متنوعة على شاشة  السينما، أصبحت علامات مسجلة في تاريخها الفني المتميز.
الطالبة "سهير" في الخطايا
طالبة  جامعية تقع في غرام زميلها "حسين"، يرفض والده زواجهما لأنه "لقيط"، وذلك  ضمن أحداث فيلم "الخطايا" عام 1962 إخراج حسن الإمام، ويعد من علامات  السينما.


"لويزا".. محاربة صليبية
المحاربة الصليبية الطيبة، من أشهر الأدوار التي ارتبط بها الجمهور في فيلم "الناصر صلاح الدين" عام 1963 من إخراج يوسف شاهين.

"مادي".. الفتاة الارستقراطية في "النظارة السوداء"
في فيلم "النظارة السوداء" عام 1963 إخراج حسام الدين مصطفى، لعبت دور "مادي"، الفتاة الاستقراطية التي تعيش بلا هدف، وترتدي دائمًا نظارتها السوداء، لتقابل رجلًا مختلفًا وتتحول حياتها للأفضل.

"مصطفى".. هيئة تنكرية في "للرجال فقط"
عام 1964، قدمت فيلم "للرجال فقط" إخراج محمود ذو الفقار، وظهرت فيه بشكل كوميدي مع الفنانة سعاد حسني، متنكرتان في هيئة رجالية للعمل في الصحراء للتنقيب عن البترول، والتأكيد على أن المرأة يمكنها العمل في أي مجال، وجسدّت شخصية "مصطفى".

"إلهام" تغطي غياب زوجها بالخيانة
في فيلم "الخائنة" عام 1965 إخراج كمال الشيخ، جسدّت شخصية "إلهام" التي تعاني من غياب زوجها، ويكتشف خيانتها له، ويحاول معرفة الشخص الذي تخونه زوجته معه.
"زوبة" العالمة في "قصر الشوق"
في فيلم "قصر الشوق" عام 1966 إخراج حسن الإمام، من ثلاثية نجيب محفوظ، فاجأت نادية جمهورها بتقديم شخصية "زوبة" العالمة، ومن مشاهدها المميزة، جلوسها أمام "طبلية" لـ"فرك الملوخية"، وهي ترقص وتغني أمام الفنان عبدالمنعم إبراهيم "بس قولوا لأمي.. طب وأنا مالي".

"نادية" تغوي كاتب عدو للمرأة
في فيلم "عدو المرأة" عام 1966 إخراج محمود ذو الفقار، قررت "نادية" الإيقاع بكاتب يكره النساء في غرامها.

"ريري" العاهرة في "السمان والخريف"
في فيلم "السمان والخريف" إخراج حسام الدين مصطفى عام 1967، لعبت دور "ريري" امرأة عاهرة، تلتقي عيسى الدباغ، الذي يبحث بداخلها عن شبح القوة والسلطة.

"فردوس".. غرام راقصة في إجازة صيفية
قدمّت دور الراقصة "فردوس" التي يقع في غرامها الشاب عادل خلال قضاء إجازته الصيفية بالإسكندرية، في فيلم "أبي فوق الشجرة" عام 1969 إخراج حسين كمال، أمام العندليب الأسمر الذي غنّا لها "جانا الهوى جانا".

"زينة" في "المومياء"
مع المخرج شادي عبدالسلام عام 1975، قدمّت شخصية "زينة" خلال أحداث فيلم "المومياء" الذي يرصد أحداثًا حقيقية عام 1871، لقبيلة اشتهرت بالتنقيب عن الآثار الفرعونية ثم بيعها، وتميزت في هذا الدور بأنها قليلة الكلام، ولكن حضورها كان طاغيً



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية