العدد(108) الخميس 2020/ 20/02 (انتفاضة تشرين 2019)       الحشود من طلبة الجامعات تتدفق على ساحات التظاهر .. وتجدد الاشتباكات فـي الخلاني       "أنت ومَن تهوى تُحبّان العراق وتتظاهران من أجله"       التأسيس لقوائم انتخابية داخل الحراك الشعبي..في إطار مساعٍ يقودها ناشطون بمختلف المحافظات       بالمكشوف : كابينة علاوي.. عنتر 70       اختطاف مسعف من ساحة التحرير وارسال صوره الى عائلته       ناشطون يرفضون استمرار وزير الثقافة بمنصبه في حكومة محمد علاوي       طالبات وسيّدات النجف في تظاهرة غاضبة ضد الإساءة للمُتظاهِرات       المفوضية تنشر صورة “فهد”: قاتل داعش في الجيش والحشد.. ثم رحل متظاهراً       قصة متظاهر قاسى تجربة الاختطاف: اغتصبوه بعصا.. وعبد المهدي لم يعلق!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :55
من الضيوف : 55
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30727365
عدد الزيارات اليوم : 7431
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


حفظت أسماءهم.. "أم عباس" خبّازة محتجي الناصرية ومحبوبتهم

  متابعة / الاحتجاج
كل يوم  ومنذ الصباح الباكر حتى بلوغ الليل، تنشغل سيدة عراقية بتحضير الخبز  للمتظاهرين في ساحة الحبوبي وسط الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق  مجانا، حيث يجلب لها المتظاهرون الطحين، وتقوم هي بعجنه وخبزه، وذلك وسط  مشاركة كبيرة من شباب الحراك.
"أم عباس" التي باتت أشهر من نار على علم  شرحت ما تقوم به، وقالت إنها تعمل منذ السادسة صباحا حتى الثامنة مساء،  وتخبز في كل يوم 4 أكياس طحين.


وأضافت أنها ومنذ انطلاق الحراك، ترابط في الساحة، يرافق وجودها صخب الشباب الصباحي حول التنور، يشاركونها تقطيع العجين وينتظرون نصيبهم من الخبز الساخن، إلى أن أضحى ذلك المكان منزلها الثاني، حيث باتت "أم عباس" تعرف شباب الحراك بأسمائهم، وبينما تقوم هي بتحضير الخبز تجد على الجانب الآخر من ساحة الحبوبي مجموعة من الشباب مسؤولة عن غسل وكي ملابس المتظاهرين مجانا.
وعلى غرار ساحة التحرير في بغداد، أصبحت ساحة الحبوبي أيقونة للحراك، ومعقلا للمنتفضين المطالبين بالتغيير السياسي، إذ يحتشد آلاف المعتصمين يوميا عند لافتة كبيرة رفعت وسط الساحة وكتب عليها "الخائفون لا يصنعون الحرية". واشتهرت هذه اللوحة بعد مقتل الناشط المدني خالد الخفاجي،حيث نشر أصدقاؤه صورة له وهو يشير إليها.
وتقع الساحة عند تقاطع شارعي النيل والحبوبي وسط مدينة الناصرية، يتوسطها تمثال الشاعر محمد سعيد الحبوبي الذي ناضل ضد الاحتلال الأجنبي في عشرينيات القرن الماضي.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية