العدد(80) الخميس 2020/ 23/01 (انتفاضة تشرين 2019)       قتلى وجرحى من المتظاهرين وتصاعد حدّة الاحتجاجات الشعبية       "وداعًا راعية الأيتام"..ناشطو الاحتجاجات ينعون "أم جنات": انتظروا البصرة       وجد نفسه في قبضة مكافحة الشغب..هذه قصة المتظاهر الذي غزت صورته صفحات التواصل       يوميات ساحة التحرير..حضور نسائي متميز يعيد وهج الاحتجاجات       على نغم الناصرية       "تحدي صورة معتقل".. من يحاسب السلطة بعد "التشهير" بالشبان المتظاهرين؟       مسيرة للمتظاهرين على محمد القاسم: "بين الجسر والساحة.. الوطن عالي جناحه"       حكايات من ساحات الاحتجاج.. انتفاضة تشرين تصنع "المواكب الوطنية"!       تحت نُصب جواد سليم    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :38
من الضيوف : 38
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30113311
عدد الزيارات اليوم : 6226
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


متظاهرو كربلاء يسخرون من القمع: تضربوننا بـ"الصجم".. هل نحن "طيور فلامينكو"؟!

 متابعة: الاحتجاج
تتواصل الهجمات التي تشنها قوات أمنية بشكل متقطع منذ أكثر من ثلاثة أيام ضد المتظاهرين في محيط ساحة التربية وسط مدينة كربلاء.


وتحدثت مصادر طبية مرابطة في المفارز المحيطة بساحة التربية عن وصول عدة شبان مصابين بإطلاقات حديدية أو ما يسمى بـ"الصجم".
فيما وصلت عجلات الإسعاف التابعة للعتبة الحسينية لنقل المصابين إلى مستشفى قريب.
واظهرت لقطات مصورة امس الخميس  شباناً يختبئون خلف بعض المصدات والأشجار، فيما يبدو أنها محاولة للاحتماء من الإطلاقات القادمة من طرف قوة أمنية.
في الأثناء، سخر ناشطون من توجيه قوات أمنية للإطلاقات الحديدية تجاه المتظاهرين، لكنهم أكدوا أنها أخف وقعاً على أية حال من المسدسات الكاتمة، في إشارة إلى عملية اغتيال الناشط فاهم الطائي، والتي لم تكشف الجهات الأمنية عن المسؤولين عنها حتى الآن.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية