العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :45
من الضيوف : 45
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 33438122
عدد الزيارات اليوم : 22981
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


موجز انباء ساحات الاحتجاج

• الديوانية
  مشاهد من مراسيم الحداد وشعارات تتحدى السلطة
وثقت عدسات بعض الناشطين  لقطات معبرة لما يمر به الشباب في الديوانية من حالة حزن على ضحايا الاحتجاجات في بغداد والنجف وذي قار.
فيما وصفت الطالبة الجامعية ضمياء العبيدي ما يحدث بأنه “مجزرة وحرب إبادة ” لشباب العراق الذين اقلقوا الفاسدين، على حد وصفها.


واضافت أنه “من المعيب على حكومة مواجهة شعب محروم، بآلة القتل وسفك الدماء وهذا يدل على عدم انتمائها للبلد ومدى طغيانها”، مطالبة بـ “وقف نزيف الدم العراقي وقتل الشبان المطالبين بالحقوق”.
واظهرت اللقطات، أشخاصاً يوقدون الشموع على أرواح الضحايا التي حملوها مع ارتداء الكمامة الملطخة باللون الأحمر في إشارة للدماء على الافواه المراد اسكاتها، فيما لم يتمكن آخرون من حبس دموعهم مطالبين بمحاسبة المتسببين بإراقة الدماء وإيقاف سفك دماء شباب العراق.

• النجف
شيوخ عشائر   يعبرون عن دعم المتظاهرين ونبذ العنف
 
اجتمع شيوخ عشائر النجف اليوم 2 من كانون الأول ووقعوا على وثيقة عهد تنص على دعم المتظاهرين ونبذ العنف وطرد المندسين.
ويظهر في الفديو الذي حصلت عليه  "الاحتجاج"   ترديد شيوخ العشائر نص الوثيقة التي تعاهدوا عليها بالقول: " أن نكون الدرع الحصين لأبنائنا المتظاهرين السلميين لحين تحقيق كافة المطالب المشروعة".
مضيفين أن "نكون الساندين والداعمين لهم من كل مايحتجونه"، مشيرين إلى "نبذ العنف ومساندة القوات الأمنية الصديقة وطرد المندسين من ساحات التظاهرات".
هذا وتشهد محافظة النجف أعمال عنف كبيرة، وقتل للمتظاهرين إثر تمكن مجاميع من حرق مبنى القنصلية الإيرانية في النجف مرتين خلال أسبوع واحد ومحاولة لاقتحام مرقد السيد الحكيم ما أسفر عن سقوط العشرات من الضحايا في هذه المحافظة.

• كربلاء
متظاهرون يتمكنون من الوصول لمبنى المحافظة كربلاء 

 تمكن المتظاهرون من إسقاط الكتل الكونكريتية الضخمة التي وضعتها حكومة كربلاء في الشوارع المؤدية إلى مبنى المحافظة، ليتوجهوا بعدها إلى المبنى لغرض اقتحامه.
وقال متظاهر في تصريح صحفي خص به شبكة رووداو الإعلامية إنه  " تمكنت مجموعة من المتظاهرين من إسقاط الكتل الكونكريتية التي وضعتها الحكومة المحلية في المحافظة، لمنعهم من السيطرة عليها".
وأضاف أنه " توجه المئات من المتظاهرين صوب مبنى المحافظة للسيطرة عليه"، مبيناً أن " القوات الأمنية في مبنى المحافظة واجهت المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع والمولوتوف الحارقة لردعهم، فيما رد المتظاهرون بقنابل المولوتوف والحجارة على القوات الأمنية".
فيما شهدت المدينة الأيام المنصرمة أعمال عنف قامت بها قوات مكافحة الشغب الحكومية في المدينة، بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين ماتسبب بسقوط قتيلين وعشرات الجرحى، فيما  قامت أيضاً بحرق المباني وبعض وسائل النقل وإطلاق قنابل المولوتوف على المحتجين، حسب شهود عيان.

• ذي قار
بعد “مجزرة” جميل الشمري .. قائد جديد لشرطة ذي قار
 
كشف مصدر أمني، عن تسمية قائد جديد لشرطة محافظة ذي قار، خلفاً لجميل الشمري، المطلوب للقضاء.
وقال المصدر إنه “تقرر تكليف العميد ريسان الإبراهيمي بقيادة شرطة ذي قار”.
يشار الى أن القضاء العراقي أصدر مذكرة قبض ومنع من السفر بحق رئيس خلية الأزمة السابق في ذي قار الفريق جميل الشمري، على خلفية اتهامات له بالمسؤولية عن قتل المتظاهرين في الناصرية.
وشهدت مدينة الناصرية مؤخراً، مقتل نحو 40 متظاهراً على يد قوات الأمن..وقامت مجموعة من المتظاهرين باحراق منزل الفريق جميل الشمري، بعد اتهامه بقتل محتجين في الناصرية.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية