العدد(108) الخميس 2020/ 20/02 (انتفاضة تشرين 2019)       الحشود من طلبة الجامعات تتدفق على ساحات التظاهر .. وتجدد الاشتباكات فـي الخلاني       "أنت ومَن تهوى تُحبّان العراق وتتظاهران من أجله"       التأسيس لقوائم انتخابية داخل الحراك الشعبي..في إطار مساعٍ يقودها ناشطون بمختلف المحافظات       بالمكشوف : كابينة علاوي.. عنتر 70       اختطاف مسعف من ساحة التحرير وارسال صوره الى عائلته       ناشطون يرفضون استمرار وزير الثقافة بمنصبه في حكومة محمد علاوي       طالبات وسيّدات النجف في تظاهرة غاضبة ضد الإساءة للمُتظاهِرات       المفوضية تنشر صورة “فهد”: قاتل داعش في الجيش والحشد.. ثم رحل متظاهراً       قصة متظاهر قاسى تجربة الاختطاف: اغتصبوه بعصا.. وعبد المهدي لم يعلق!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :50
من الضيوف : 50
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30760107
عدد الزيارات اليوم : 20453
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


رصاص ممنهج بلا عقاب

سعد سلوم
شكل اغتيال كامل  شياع ضربة لنظام العدالة في العراق، وكانت سياسة الإفلات من العقاب بعد  مقتله علامة على انطلاق سلسلة من جرائم الاغتيالات والتغييب شملت العديد من  الناشطين والمثقفين والمدافعين عن حقوق الإنسان وحرية التعبير.


 إن السياسة المنهجية في اغتيال هادي المهدي وتغييب رموز الاحتجاج المدني مثل جلال الشحماني وواعي المنصوري، والقتل العشوائي والطائش لقمع محتجي البصرة هذه الأيام، وعجز السلطات عن معرفة الجناة أو تجنبها ملاحقتهم... جميعها تجد جذورها في تلك اللحظات الفارقة التي اخترق فيها الرصاص جسد الراحل. إن الرصاصة التي اغتالت حلماً عراقياً تجسد في إنسان، حطمت ايماننا بنظام العدالة الذي نفتقده في هذه السنوات العسيرة التي يمر بها العراق.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية