العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :60
من الضيوف : 60
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 31857028
عدد الزيارات اليوم : 16864
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


مع كتاب (لعب واغاني الاطفال في الجمهورية العراقية)

طالب عيسى
ـ 1 ـ
(عالم  صوفي) رواية عالمية تتحدث عن الفلسفة كتبت باللغة النرويجية وترجمت إلى  لغات أخرى وتعتبر مدخل مميز لفهم وتعلم بعض مفاهيم علم الفلسفة وهي تذكرني  بكتاب (قصة الايمان) لنديم الجسر لتشابه الأسلوب والحبكة.


لكن ما يهمني في الامر ان جوستاين غاردر مؤلف الرواية يتعرض لسؤال مهم هو (لماذا الأطفال أفضل الفلاسفة) كما عبر فهد الحازمي..!!
حيث يقول غاردر (هل قلت لك مسبقاً ان الميزة الوحيدة اللازمة لكي يصبح المرء فيلسوفاً جيداً هي قدرته على الدهشة؟ إن لم أكن قد قلتها فأنا أعيدها الآن : أن الميزة الوحيدة اللازمة لتصبح فيلسوفاً هي أن تندهش،كل الأطفال يملكون هذه الملكة، لكن لا تكاد بضعة أشهر تمضي حتى يجدون أنفسهم مقذوفين في واقع جديد، ويبدو أن ملكة الدهشة هذه تضعف مع الكبر).
لذلك ان العناية بالتراث الطفولي هو فلسفة ولكن من نوع خاص والفلسفة هي تلك الروح الطفولية التي دائما ما تربكنا بأسئلتها..
واغاني الاطفال تحمل في طياتها تلك الدهشة وتلك الاسئلة التي تحلق بنا في عالم الطفولة..

-2-
لقد اجاد الدكتور حسين قدوري بعنايته ب (لعب واغاني الاطفال) وجاءت عنايته لاهتمامه الكبير بالتراث الشعبي والذي يعتبر ثروة كبيرة من الآداب والقيم والعادات والتقاليد والمعارف الشعبية والثقافة المادية والفنون التشكيلية والموسيقية، ولأهمية (التراث الشعبي) الكبيرة أصبح يدرس في الكثير من الجامعات والمعاهد الأجنبية والعربية.
تعتبر (لعب واغاني الاطفال) ذلك المعين الدافق الذي ينهل منه الأطفال الصغار، ويشكل مصدراً لإنماء مخزونهم المعرفي، ووسطاً لتشكيل شخصياتهم الاجتماعية المتفردة.
أن أغاني الأطفال الشعبية في الوقت الراهن ضاقت مساحتها، واختفى العديد منها، نتيجة لظهور بدائل جديدة، وتغير الظروف القديمة، إلا أن العديد من الأغاني الشعبية للأطفال ما زالت باقية، وتلعب دوراً مهماً في حياة الأطفال…
ان تجربة الاستاذ حسين قدوري مهمة جدا وهي بحاجة الى تسليط الضوء عليها والاهتمام بكل تفاصيلها، وهو خبير وباحث موسيقي وملحن لأغنية الطفل.
لقد بقي الراحل حسين قدوري مضيئا حتى نهاية حياته وذلك لقمة عطائه وخصب تجاربه التي مكنته من الحصول على جوائز عالمية وعربية..

-3-
لعب وأغاني الأطفال في الجمهورية العراقية
ويعتبر كتاب (لعب واغاني الاطفال في الجمهورية العراقية) الكتاب الرائد في مجاله وقد اصدرته وزارة الثقافة والاعلام وطبع في مطابع الرسالة في الكويت في عام 1979 وقام بتقديمه ومراجعته الاستاذة ايلونا بورشوي العضو العلمي لمعهد العلوم الموسيقية التابع لاكاديمية العلوم المجرية في بودابست وتوجد منه نسخة في مكتبة العلامة ميخائيل عواد في المركز الثقافي البغدادي.
ان هذا الكتاب هو اللبنة الاولى في جمع التراث الشعبي العراقي في مجاله وقد استمر بكتابته حوالي خمس سنوات أي من اعتبارا عام 1974 لغاية عالم 1979 سنة الطبع وقد صدر بعد ذلك جزءين متممين لهذا الكتاب في فترات اخرى..
يقسم الكاتب (لعب واغاني الاطفال) الى ثلاث اقسام :
لعب وأغاني البادية والتي تختص بالقبائل البدوية الرحل والتي استقرت فيما بعد في الريف والمدينة ولكن بقيت تعكس عاداتهم وخصوصيتهم الاجتماعية.
لعب وأغاني الريف وتحمل خصوصية الريف العراقي الأصيل.
لعب وأغاني المدينة والتي تختلف الحياة الاجتماعية فيه عن البادية والريف.
ويتكون الكتاب من ثلاث فصول حيث يتحدث الفصل الاول عن اغاني المهد وترقيص الاطفال، والفصل الثاني وفيه لعب واغاني مرحلة التلقي اما الفصل الثالث فهو خاص بلعب واغاني العيد..

-4-
أمثلة … (دللول يلولد يبني، حجنجلي بجنجلي)…
كما ان ما يميز هذا الكتاب هو ذلك الشرح المميز والرائع للمفردات منها :
النموذج الأول..
دللول يلولد يبني دللول..
عدوك عليل وساكن الجول
دللول يمه دللول
دنام والنومه عوافي..
اوف يمه
تره نوم الغزيل بالطرافي
دنام يمه والنومه هنيه
و الغزيل بالثنية
يمه..ردتكم ما ردت مال
اولا ردت حجل ولا سوار
دللول يلولد يبني

حيث يقول الاستاذ حسين قدوري (وهذه من مختصات اغاني المهد وتغنيها الام لطفلها وهي تهدهده كي ينام او يكف عن البكاء) وينقل الاستاذ حسن قدوري عن الشيخ جلال الحنفي (ان الفعل من تلولي،لولى يلولي أي غنى للطفل غناء التنويم.وهو غناء فيه قول -دللول يبني-اخذا من (لوللا) وهي لفظة زولية افريقية بمعنى النوم وكما قيل في الزهيري –وحك من بالمهد جبرل اله لولى..اي ان جبرائيل عليه السلام غنى النبي صلى الله عليه واله وسلم غناء التنويم وهو في المهد..!!!
ثم يستعرض الفنان حسين قدوري شرح المفردات العامية ومنها :
دللول-ان الفعل من تلولي،لولي يلولي أي غنى للطفل غناء التنويم،وهو غناء يكثر فيه قول الام، (دللول يبني- اخذا من لوللا،وهي لفظة زولية افريقية بمعنى النوم).
الجول: البر وجمعها البراري.
عوافي: من العافية
الغزيل : تصغير غزال.
بالطراف : وتعني النوم غير الثقيل.
الثنيه : المحل الذي يرتاح فيه الغال حين ينام.
(وهنا المقصود به الكاروك وهو مكان نوم الطفلا)
ردتكم : اردتكم.
حجل : صيغة من الذهب او الفضة تلبسه النساء في ارجلهن للزينة.
العازات: –الحاجات
مامن : لا يوجد.

ولقد وجدت نظرية جديدة للدكتور مؤيد عبد الستار حيث ذهب الى ان البعض يذهب ان اصل (دللول) كردي تشترك مع جذر الكلمة الكردية دل، وتعني القلب، بل وتشترك مع الانكليزية.

النموذج الثاني :
حجنجلي بجنجلي
ركبت فوك الحنجلي
ولكيت كبه كبتين
صحت يا عمي يا حسين
هذا مكان السلطان شيل ريلك يا رمضان

وفي هذه الاغنية يقول الفنان حسين قدوري (اغنية يغنيها الاطفال في العابهم لاختيار من يكون منهم رئيسا للعتهم،فيمدون ارجلهم ويغنون الاغنية مقطعا مقطعا ويؤشرون على الارجل بالتتابع وكلما اتفق المقطع الاخير على رجل يسحبها صاحبها ويكررون العملية حتى تبقى رجل وحدة يكون صاحبها هو رئيس اللعبة وهي من مدينة قلعة سكر)

ويورد شرحا للكلمات وكما يلي
ججنجلي بجنجلي : هي تحريف لجملة فصيحة (حجل جلي يجلجل) أي حجل بجلاجل من الفضة او الذهب جلاه الصائغ.
ركبيت :ركبت.
العنجلي: المرتفع.
كبه :القبة.
شيل:ارفع.
ريلك:رجلك.
رمضان :اسم شخص.
كما تميز الكتاب بلوحات مميزة وجميلة للفنانة هناء مال الله وتلحين لأغلب أغاني الأطفال



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية