العدد (4086) الاربعاء 13/12/2017 (تيـد هيوز)       على هامش "رسائل عيد الميلاد" تيد هيوز والتكفير عن طريق الكلمات       تيد هيوز... الشاعر أم الوحش؟       بعد الطيران الاول       تيد هيوز وكيف تكون كاتبًا؟       تيد هيوز.. كرة قدم       تيد هيوز.. كرة قدم       تيد هيوز شاعر من القرن العشرين       وفقاً لرسائل كانت مجهولة حتى الآن.. تيد هيوز أساء معاملة سيلفيا بلاث       تيد هيوز .. آخر حاملي أختام لغة شكسبير    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18790548
عدد الزيارات اليوم : 10111
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


تراثنا الشعبي باقلام منسية

رفعة عبد الرزاق محمد
 اتاح  لنا كتاب الدكتور علي حداد الاخير (جمر احمر، دراسات في الادب الشعبي  العراقي) فرصة لتذكر عدد من رواد الكتابة في تراثنا الشعبي، ومنهم من اسر  مسيحية معروفة ببغداد، وهذا ما اذكر القراء به.
ولم يكن اهتمام اولئك  الاعلام بالتراث الشعبي نابعاُ من ترف فكري او عبث فقد كان نابعاً من وعي  تاريخي بتسجيل ما يمكن تسجيله من ذلك التراث اضافة الا ان كبار المؤلفين في  تلك الفترة قد ساهموا في ذلك بشكل فاعل


 وحسبنا ان نذكر هنا العلامة الشيخ محمد شكري الالوسي والاب انستاس ماري الكرملي والشاعرين الكبيرين الرصافي والزهاوي. ومن هؤلاء :

الدكتور نابليون الماريني (000-1925)
هو اخو الاب الكرملي، عمل طبيباً في بغداد واهتم بدراسة (حبة بغداد) فنشر بعض بحوثه فيها، غير انه كتب في مجلة (المشرق) البيروتية في سنتها الرابعة (1901)مقالاً بعنوان: ما ورثه اهل العراق عن الاشوريين والكلدانيين العتاق وله كتاب نادر في فوائده طبع سنة 1889 في بيروت بأسم (تنزه العباد في بغداد) ضمنه الكثير من المطالب التي يعنى بها الباحث في التراث الشعبي.
 ومنهم ايضا نرسيسيان الارمني (000-1914) من الرواد المجهولين، ولا نعرف عنه سوى انه عمل مترجماً لدى قنصل انكلترا في بغداد ووجد مصلوباً في سراديب بيت لنج سنة 1914، وقد رأيت مخطوطته بعنوان (امثال عراقية ومصرية وسورية) في دار المخطوطات العراقية. ومنهم ايضا نرسيس صائغيان (1878-1953) من المؤرخين العراقيين المنسيين،اهتم بتاريخ الاسر المسيحية وانسابها وله كتاب عن تاريخ الارمن في العراق، غير ان له مساهمات في التراث الشعبي على صفحات مجلة (لغة العرب) مثل: نظرة في المقامات العراقية، نظرة في ليلة الحاشوش، والثياب الافرنجية في العراق، وبعض الالفاظ والاسماء الارمنية.

 ومنهم يوسف رزق الله غنيمة (1885-1950) باحث مرموق ووزير ونائب معروف اشتهر بكتابه الذائع (نزهة المشتاق في تاريخ يهودالعراق) غير انه نشر في اوائل القرن العشرين مقالات قيمة في مجلة (المشرق) البيروتية مثل: الامثال العامية في البلاد العراقية نبذة فكاهية عن الخرافات العامية الترحيب بالمولود عند براهمةالهنود دخول القهوة الى اوربة،ونشر في مجلة (لغة العرب) بحثاً عن الالفاظ الارامية في لغة العراق العامية ومن الجميل ذكره ان نجله السيد حارث غنيمة اصدر كتاباً عن سيرة ابيه واثارهُ (بغداد 1990).

ومنهم ايضا داود فتوّ الصيدلي (1865-1921)
ولد في الموصل في اسرة مسيحية معروفة وتعلم الصيدلة وعمل بها وله بعض العناية باللغة العامية، نشر منها شيئاً قليلاً وبقيت اوراقه المخطوطة لدى اسرته ونشرت له مجلة (لغة العرب) في سنتها الثالثة 1913 مقالاً عن (الكلمات الكردية في العربية الموصلية) هو مستل من كتابه (بغية المشتاق الى لغة العراق).

رزوق عيسى (1885-1945)
من أسرة مسيحية موصلية سكنت بغداد، ودرس في المدارس الأجنبية ثم عهد اليه بالتدريس فيها اصدر مجلة (العلوم) سنة 1910، وبعد الاحتلال البريطاني عُين في وظائف عديدة الا أنه استقال وعاد الى التدريس، واصدر مجلة (المؤرخ) سنة 1932 وضع مؤلفات عديدة بقيت مخطوطة لدى اسرته تحن الى من ينفض عنها تراب النسيان لأهميتها التاريخية والادبية، ووجه عنايته الى التراث الشعبي، فكتب الشيء الكثير عن عادات اهل بغداد في مجلة (لغة العرب) ومجلة (نشرة الاحد) ومجلة (المؤرخ) كما كتب فصولاً قيمة عن اثار العراق الشعبية وبعض العادات الشعبية في مجلة (النجم) التي اصدرها القس سليمان الصائغ في الموصل، وله فيها معركة قلمية مع الدكتور داود الجلبي حول كتاب الاخير عن الاثار الارامية في لغةالموصل العامية.
وفي مجلة (لغة العرب) التي نشر العديد من المباحث عن مفردات عوام العراق ومنذ الاعداد الاولى منها بدأ ينشر فصولاً من كتابه”بغية الانام الى لغة دار السلام”وشيئاً عن أسماء محلات بغداد ان مقالات وبحوث رزوق عيسى الرائد جديرة بالجمع والتحقيق لاهميتها التاريخية واللغوية والفولكلورية



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية