العدد(4048) الاثنين 23/10/2017       25 تشرين الاول 1920ذكرى تاسيس وزارة النقيب المؤقتة..المس بيل تتحدث عن تأليف الوزارة العراقية الاولى       افتتاح سدة الهندية الاولى في تشرين الاول 1890..سدة (شوندورفر) في الهندية.. كيف أنشئت وكيف انهارت؟!       الحلة في الحرب العالمية الأولى .. مأساة عاكف بك الدموية سنة 1916       المعهد العلمي 1921 اول ناد ثقافي في تاريخنا الحديث.. محاولة رائدة في محو الامية..       عبد العزيز القصاب يتحدث عن انتحار السعدون.. كيف فتحت وصية السعدون ومن نشرها؟       من يوميات كتبي في لندن : أهمية الكتب المهداة والموقعة       في ذكرى رحيله (22 تشرين الاول 1963) ناظم الغزالي.. حياة زاخرة بالذكريات الفنية       من طرائف الحياة الادبية..الشاعر الكاظمي وارتجاله الشعر بين الحقيقة والخيال       العدد (4045) الخميس 19/10/2017 (مؤيد نعمة 12 عاماً على الرحيل)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :27
من الضيوف : 27
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17969718
عدد الزيارات اليوم : 1353
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


ستيفن هوكينغ.. الافكار الاكثر تأثيرا على مستقبلنا

سامر حميد
قدم العلماء  الكثير من النظريات والأفكار العلمية الحديثة سنحاول في هذا المقال ان نركز  على ثلاث نظريات سيكون تأثيرها واضحاً على حياتنا في المستقبل.
هذه النظريات تناولت مواضيع مختلفة حول الطاقة والفضاء وكذلك التكنولوجيا وتأثيرها على حياة الانسان وهي كالأتي:


1. ثورة التكنولوجيا: ستوقف الشيخوخة
"كورزويل
ثورة التكنولوجيا (النانو) ستسمحُ لنا، في الـ 15 إلى 20 سنة القادمة، بإعادة برمجة جيناتِنا لمقاومة الشيخوخة والمرض على حد سواء. وبحلول منتصف القرن. سيكون الجميع في حالة صحية جيدة ومتجددة عن طريق استخدام المليارات من الروبوتات الدقيقة داخل أجسامنا، وبهذا الانجاز سيتم افتتاح أبواب الخلود.
يقول راي كورزويل: في كتابه”الرحلة الرائعة عش طويلاً كي تنعم بالخلود”
هناك ثلاثة جسور لتمديد الحياة البشرية
الأول: هو الحفاظ على لياقة الإنسان بما يكفي للوصول إلى الجسرين الاخرين وذلك عن طريق وضع نظام صحي صارم ونصائح صحية وتعليمية حياتية وغذائية بالإضافة طبعاً إلى ممارسة التمارين الرياضية.
الثاني : وهو ثورة التكنولوجيا وعلوم الأحياء الازدهار الكامل في هذه الثورة التكنولوجية سيسمح لنا في الـ 25 سنة القادمة بوضع اجهزة كومبيوتر صغيرة الحجم جدا داخل جسم الانسان وسيكون عملها هو رسم الصورة الكاملة للعالم الافتراضي الموجود داخل جسمنا. كذلك التطور في علوم الاحياء سيساعد في اعادة برمجة جيناتنا لتصبح مقاومة للإمراض والشيخوخة وتمهيدا لاستقبال الجسر الثالث الذي من المفترض على البشرية تجاوزه.
الثالث: تصميم وتصنيع”النانو روبوت”الذي لا يزيد حجمه على حجم كريَّة دم واحدة يتم حقنها في مجرى الدم وصولنا لأدمغتنا والتي من شأنها ان تحافظ على المستوى الوظيفي و الصحي على مستوى كل خلية في جسمنا والذي بدوره سيقضي نهائياً على الأمراض.

2. الطاقة من الاندماج النووي:
ميشيو كاكو
الاندماج النووي : دعونا نلقي نظرة على الإطار الزمني للمستقبل هناك سيكون مزيج من الطاقة، معركة بين أنواع مختلفة من مصادر الطاقة التي سوف تستمر لمدة 10 إلى 15 عاما. اليوم نحن نملك مزيجاً من الطاقة التي تحمي المجتمع الحديث وتلبي كل احتياجاته كالنفط والفحم ومشتقاتهما. كذلك تحتوي المحيطات بشكل طبيعي على كميات كافية لإنتاج كميات غير محدودة من الطاقة الحرارية لكن دعونا نواجه الامر. وجود احتمالات لنفاذ النفط والفحم مستقبلا، يفرض علينا ايجاد مصادر بديلة للطاقة والتي سوف تكون كالطاقة الذرية والطاقة الشمسية، انا احب الطاقة الشمسية ولكني كفيزيائي أعلم أنها ليست جاهزة للاستخدام الفعلي بعد. ومع ذلك، فإن تكلفتها تنخفض كل عام ويتم انتاجها بكميات كبيرة.
الآن بعد هذا الإطار الزمني نتحدث عن عام 2030_3040
ان نجحنا في العمل على احتجاز محيط التفاعل للقيام بتفاعلات اندماج نووية سيكون لدينا مصدرا كبيرا من الطاقة لا تنفذ”
 " ITER ونحن نتوقع الحصول على مفاعل الاندماج التشغيلية في حلول عام 2019
في فرنسا كذلك في ولاية كاليفورنيا لدينا تفاعلات انصهارية لاكبر منشأة ليزر في مختبرات ليفرمور الوطني ايضا بحلول منتصف القرن، الانصهار سيصبح خيارا قابلا للتطبيق. لكنه ليس قريب جدا لأنه مع ظاهرة الاحتباس الحراري نبدأ بأدراك حجم الخطورة في ذلك. كما اننا نضع كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

3. السفر في الفضاء والبحث عن كوكب اخر
ستيفن هوكينغ
عالم الفيزياء النظري ستيفن هوكنج يقول: كل ما علينا القيام به هو البقاء على قيد الحياة مئتي سنة أخرى وسوف يتم حفظ الجنس البشري وذلك لان المستوطنات البشرية ستكون نقطة راسخة في الفضاء، أعتقد أن المستقبل على المدى الطويل للجنس البشري يجب أن يكون في الفضاء لاننا نمر في أزمة سياسية/اقتصادية متوترة يصعب العيش فيها لاننا لا نزال نحمل الغرائز الأنانية والعدوانية التي كانت من ميزة البقاء على قيد الحياة في الماضي. وسيكون من الصعب بما فيه الكفاية لتجنب وقوع كارثة في المئة سنة القادمة ناهيك عن آلاف أو ملايين السنين المقبلة. فرصتنا الوحيدة للبقاء على المدى الطويل، ليس أن نبقى موجهين نحو الداخل على كوكب الأرض، ولكن بالخروج الى الفضاء. أن تمكنا من الوصول إلى الفضاء الخارجي فإن الخوف من الكارثة سيزول وشبه العالم هوكينغ الأرض بسلة بيض، ودعا البشرية إلى توزيع البيض على أكثر من سلة قبل أن تسقط السلة وينكسر البيض كله.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية