العدد(4048) الاثنين 23/10/2017       25 تشرين الاول 1920ذكرى تاسيس وزارة النقيب المؤقتة..المس بيل تتحدث عن تأليف الوزارة العراقية الاولى       افتتاح سدة الهندية الاولى في تشرين الاول 1890..سدة (شوندورفر) في الهندية.. كيف أنشئت وكيف انهارت؟!       الحلة في الحرب العالمية الأولى .. مأساة عاكف بك الدموية سنة 1916       المعهد العلمي 1921 اول ناد ثقافي في تاريخنا الحديث.. محاولة رائدة في محو الامية..       عبد العزيز القصاب يتحدث عن انتحار السعدون.. كيف فتحت وصية السعدون ومن نشرها؟       من يوميات كتبي في لندن : أهمية الكتب المهداة والموقعة       في ذكرى رحيله (22 تشرين الاول 1963) ناظم الغزالي.. حياة زاخرة بالذكريات الفنية       من طرائف الحياة الادبية..الشاعر الكاظمي وارتجاله الشعر بين الحقيقة والخيال       العدد (4045) الخميس 19/10/2017 (مؤيد نعمة 12 عاماً على الرحيل)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :23
من الضيوف : 23
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17969754
عدد الزيارات اليوم : 1389
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق اوراق


"حيّ السماوات السبع".. جديد الشاعر حسام السراي

صدر حديثاً للشاعر العراقيّ حسام  السراي، كتاب شعريّ جديد حمل عنوان”حيّ السماوات السبع"، تألّف الكتاب  الذي صدر عن دار”الرافدين”في بيروت، من نصّ شعريّ طويل كتبه السراي عن  نيويورك، استنطق في مضمونه استعاداته لتلك الرحلة إلى المدينة الأميركيّة  الأكبر والأشهر، فضلاً عما تركته في دواخله من مقاربات ثقافيّة ونفسيّة  وحتّى سياسيّة مع مدينته الأمّ بغداد،


 لتتداخل في مقاطع الكتاب ثنائيات متضادّة: الطبائع بين الشرق والغرب، العراقي والآخر العربي، المسافر في مقابل العائد الذي تتجاذبه أفكار البقاء في المكان الجديد، والخرائب التي مرّت عليه في ماضيه قبالة العمران الشاهق.
والكتاب الجديد للسراي، ضمّ عشرة تخطيطات للفنّان العراقي المغترب كريم رسن، اشتغل فيها على توظيف تصوّرات فنيّة ظهرت على نحو من أشكال وتكوينات وأداء تعبيري، بعد قراءة معمّقة للنصّ ودلالاته، وإثر مراسلات امتدّت لفترة بين الرسّام والشاعر.
وكتب الشاعر فاضل العزاوي على غلاف الكتاب الأخير:”كثيرون هم الشعراء الذين كتبوا قصائد عن نيويورك، مثل والت ويتمان وغارسيا لوركا ولانغستون هيوز وميروسلاف هولوب وأدونيس، وهو ما فعله الشاعر حسام السراي أيضاً بعد زيارة لمدينة نيويورك التي لا تكاد تنتمي الى أميركا. ولكنـــه ليتجنب الوقوع في فخ الانطباعية السياحية جعل قصيدته عن المدينة قصيدة عن نفسه قبل كل شيء، لنتذوق معه طعم مرارة العالم المتداعي القديم الذي جاء منه، ونشاركه دهشته إزاء عالم آخر مختلف.”حيّ السماوات السبع”نشيد شعري طويل ومتدفق، بنبرة رثائية شخصية، غنية بإيحاءاتها، صرخة في ليل ضد تاريخ كامل من الأوهام".
ومن أجواء الكتاب نقرأ:"أنْفُكَ مَسْدُود/ وسُرْعَة البَاصِ تَسْكُتُ/ عِنْدَ شَدَةِ وَردٍ/  مَحْجُورٍ عَلِيها مِن الاسْتِنشَاق،/ فشَرائطُ التُولِيبِ لَمْ تَلْهَث مُنْذُ 2001./ لا تَسْتَنفِرْ تَعَجُبَك؛/ ارْتِقَاء الأرواحِ هُنا مَهَّدَ لِلفتةٍ مُتَحَسِّبَةٍ نَحْوَك..".
وحسام السراي، شاعرٌ عراقيّ، من الأسماء الشعريّة التي نَشطت بعد العام 2003، صدر له:”وحده التراب يُقهقه”(مجموعة شعريّة) العام 2009 عن دار الفارابي ببيروت. نشر قصائده في صحف عراقيّة وعربيّة، أحد مؤسّسي بيت الشعر العراقيّ ورئيس هيئته الإدارية في دورتها الثانية (2013- 2016) ورئيس تحرير مجلّته الثقافيّة الفصليّة”بيت".



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية