العدد (3998) الخميس 17/08/2017 (محمود البريكان)       محمود البريكان الشاعر المتأمل الزاهد       نصلٌ فوق الماء       الوصــــية الثمينــــة...       التناص بين قصيدتي الطارق لـ(محمود البريكان) و(الغراب) لادغار الان بو..       وثيقة من الأربعينات عن الواقع الأدبي       شعر البريكان : أقاويل الجملة الشعرية وتأويلها       محمود البريكان يتحدث عن تجربته مع الشعر الحر..إن تبدع أو لا تبدع.. هذه هي المسألة..       محمود البريكان.. شاعر الفكرة، والسؤال الفلسفي       قالوا في الشاعر الكبير محمود البريكان    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :33
من الضيوف : 33
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16886682
عدد الزيارات اليوم : 11196
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


خطوات العاشق

نص عزيز خيون
عزيز عبد الصاحب مسافر زاده الصبر
ما عليكْ...
ورافهُ على الدوامِ تلكَ الشجرة.
تختال عزاً وغنىً...


تتيهُ كبرياءْ
لأهلها الطيبين قطوفها دانية
تبرق الرسائل المبدعة المطمئنةْ..
وأكاليل الحياة
ملعبا ومرتعا للتائهين...
وللحكايا والرعاة..
***
ما عليكْ...
جذورها في عمق عمقِ الارض...
تحكي الازل، لحظة التكوين..
تشعل طقس الاحتفال.
عظيمة رحلتها وصولجان الصبر.
عاليا يشب عنادها الفتي...
يسخر من شيخوخة السنواتْ
من عواصف كل التافهين...
وأرجاس البُغاةْ.
***
ذي الحلوة ((نعيمه)).
باسمك الـ(عزيز)) –جذلي-
تلاعب الطير والاغصان والحقول.
تودع قدّاح وذِكركَ فضة الانهار...
في العيون، والسواقي، وصدور الفتيات.
بطاقات سعد وزغاريدُ، نجيمات حلم...
وقبول أمنيات.
وترسل النداء بالنداءْ.
لن تبدل بهاء تاجك الابيض...
بكل شباب هذا الكونْ.
تُقسمُ بالوفاء، بحيلب الامهات
وفيّةٌ لمن دبّجَ عمرهُ قصائد...
وأطربَ الجهاتْ.
لمن أوقف لها حرير صوتهِ الشجي...
بأعذب الالحان والاغاني:
(بويه نعيمه يا نعيمه)...
***
ما عليكْ...
كذب الموتُ وان كان صدق.
كذب القائل والناقل وعويل اللافتاتْ.
أراكْ.
ايها الدمث الابي المقبل العاشق.
ايها الشفيف العفيف النضر الصاحب.
حاضرٌ انت ابا سعد، أراك.
أُرفسْ الصمت، غلاف الموت، أنف العقبات.
نشيلُك في المقل.
وبهيا نخطك في اول الصفحاتْ.
هتف كلّ الحناجر، غنّت الاصوات
باقٍ هو العراق.
لن تغادر الروح عرجونها القديم.
وبذات العهد الاصيل اقسم الفرات.
لن يبدّل القلب نواميسهُ..
وما أطال الله عمر الطغاةْ.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية