العدد(76) الاحد 2020/ 19/01 (انتفاضة تشرين 2019)       ساحات الاحتجاج تعلن تأييدها الكامل لذي قار لتنفيذ المطالب المحقة       مركز حقوقي يوثق مقتل واختطاف 5 ناشطين في العراق خلال 24 ساعة       سينما الثورة: الانتفاضة العراقية وأفلامها في خيمة       لا أمريكا ولا إيران... الملعب بالتحرير الملعب!       فايننشال تايمز: محتجو العراق من الشباب لا يثنيهم عنف القمع       مهلة ذي قار مهلة وطن.. أهازيج وهتافات التحرير والحبوبي       الثورة العراقية       متظاهرو بغداد يرفعون أعلام الأمم المتحدة طلباً لتدخل أممي       حكاية شهيد..مصطفى الغراوي.. الثائر المقدام الذي أبت خطاه التراجع تحت أي ظرف    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :56
من الضيوف : 56
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30038815
عدد الزيارات اليوم : 13689
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » كان زمان


عشاق العالم يحيون ذكرى روميو!

ورحل أحمد زين الى "فيرونا".  المدينة الايطالية التي شهدت حب روميو وجولييت، وشهدت انتحار هذا الحب..  وفي بيت جولييت سمع عشرات القصص..
في مدينة  روميو وجولييت
الساحة الصغيرة بها اربع نساء ودليل.. والعيون الفاتنة تذرف الدموع في صمت.. والآهات تتصاعد بحرارة اشد من حرارة شهر اغسطس..


وصوت الدليل الهامس الذي يجد طريقه بسرعة الى القلوب العطشى للحب يروي القصة الخالدة..
وترتفع يد الدليل في رشاقة لتوضح ما يقوله الصوت الهامس..

- وهذه.. هذه الشرفة الخالدة التي وقفت فيها جولييت تستمع الى روميو وقبل ان يكمل الصوت الهامس وصفه للشرفة التي كان روميو يناجي جولييت من تحتها يدخل رجل اعرج قبيح الوجه.. ويصيح الرجل بصوت عال ينمحي امامه همس الدليل العاطفي..
"لا تصدقوه.. لا تصدقوا هذا الدليل.. انه يضحك عليكم.. ليس هنا شيء اسمه جولييت.. ليس هناك قصة حقيقية لروميو وجولييت.. إنها خرافة.. خرافة كبيرة.. وهذا المنزل كان مخزنا للبيرة.. وهذه الشرفة اطل منها الفيران فقط.. ان قصة روميو وجولييت التي يعتقد العالم انها حدثت ليست الا خرافة لا وجود لها الا في خيال شاعر.. انني اقول الحقيقة.. اقول الحقيقة صدقوني.."
ويسرع الدليل ليخرج الرجل بقسوة.. ثم يعود مرة اخرى يشير الى الشرفة.. ويبدأ صوته الهامس يمحو جو الحقيقة المرة ليضع مكانه الخيال الحالم الجميل..
وينصرف الفوج الاول من السائحات لتتكرر نفس القصة مع الفرج الجديد الذي يحضر لزيارة الفيلا التي تزعم الحكومة الايطالية ان جولييت كانت تسكنها في بلدة قيرونا بجوار مدينة فينيسيا.. الدليل يحاول ان يبعث الدفء في القلوب العطشى للحب.. لينتزع اكبر كمية من المال من جيوبهم.. والرجل الاعرج الذي يمثل الحقيقة في بشاعتها يحاول ان يفسد على الدليل وعلى حكومة ايطاليا موردا كبيرا للسياحة..
سر الرجل الأعرج
وسر الرجل الاعرج الذي يحاول ان يشوه اجمل قصة للحب في العالم يعرفه جميع اهالي قيرونا.. لقد كان الرجل شاعراً وكان يؤمن بالحب ويقضي معظم وقته في فناء منزل جولييت.. وكانت قصة الحب الخالدة هي حياته كلها..
وخرج الى الحياة يبحث عن جولييت .. خانته المرأة الاولى التي احبها.. ودخل السجن وكسرت ساقه في سبيل ارضاء حبيبته الثانية وعندما خرج من السجن علم انه كان لحبيبته عشيق منذ اليوم الاول الذي دخل فيه السجن من اجلها..
وأحب للمرة الثالثة.. وتزوج بحبيبته هذه المرة وهو يعتقد انه التقى اخيراً بجولييت التي تفديه بحياتها.. وذهب الى الحرب ليعود فيجد كل من في البلدة يتحدث عن زوجته.. .
لم تحتمل اعصابه.. وبدأ يبحث ويسأل عن هذه القصة.. عن قصة روميو وجولييت.. هل هي حقيقة ؟ ولماذا لا توجد في عالمه اذا كانت حقيقة.. واخيرا وصل الى الحل الذي اراحه.. انها خرافة.. خرافة لم تعش الا في خيال شاعر بعيد عن الحياة وعن الحقيقة.. وهو هنا يريد ان يفتح الاذهان.. انه يريد ان يحمي اولئك الذين يؤمنون بهذه القصة ما سيقع لهم.. يريد ان يجنبهم العذاب المر الذي وضعته هذه القصة في حياته..
القلوب العاشقة
وسواء كانت قصة روميو وجولييت خرافة كما يقول فالوري الاعرج او كانت حقيقة كما تحاول الحكومة الايطالية جاهدة اثبات ذلك بدعوتك لزيارة القبر الذي دفنت فيه جولييت والحديقة التي كانت تتنزه فيها ملكة الحب وكلاهما خال من اي شيء محسوس له ادنى صلة بجوليت بان قيرونا قد اصبحت كعبة المحبين الذين يزورون ايطاليا خصوصا بعد ان صورت احدى شركات السينما الامريكية فيها فيلم "روميو وجولييت" واصبحت القلوب العاشقة تملأ المدينة الصغيرة.. ولكنها قلوب عاشقة وحيدة.. تبحث عن النصف الآخر لتبدأ معه قصة روميو وجولييت على طريقة القرن العشرين..
إلى مدينة العشّاق
ولكي تشهد مدينة العشاق، تدفع جنيهين فقط اجرة السفر بالسيارة من فينسيا الى قيرونا ذهابا وايابا.. اما داخل المدينة نفسها فتستطيع ان تستخدم قدميك مدة ساعة واحدة لتطوف بالمدينة الصغيرة كلها وتشاهد الميادين الفسيحة التي تحوطها التماثيل الفخمة والقصور الكبيرة التي كان يسكنها اعيان المدينة في الماضي.. ولتشاهد سوق المدينة وسط اكبر ميادينها وهي مكونة من مجموعة من الخيام ذات الالوان الجميلة..
ولكن كل هذا لن يستغرق منك الا ساعة واحدة.. ثم تبقى بعد ذلك لتسمع قصص العشاق الذين يأتون الى هذه المدينة من جميع انحاء العالم.. الفتيات الامريكيات اللاتي قرأن قصة روميو وجولييت عدة مرات ثم جئن الى هنا ليعشن في الخيال اياما.. ان اعينهن تبحث دائما عن شباب قرية قيرونا لانهن يعتقدن ان كل شاب هنا من سلالة روميو او سلالة احد افراد عائلة على الاقل..
ثم الفرنسيات.. الحائرات بين الخيال والحقيقة.. وبين الحب العذري والحب الواقعي.. واخيرا الالمانيات.. اللاتي يأتين الى هنا للبحث عن اي شيء ما عدا قصة روميو وجولييت..
وتسجل مدينة قيرونا كل يوم اكثر من قصة حب جديدة.. لقد قال لي احد سكان قيرونا "اننا هنا نشهد مع فجر كل يوم قصة حب جديدة لاحدى السائحات.. واغلب قصص الحب بطلاتها فتيات امريكا"!!
قصة الحب الحقيقية
ولكن.. وبالرغم من ان معظم بطلات قصص الحب في مدينة الحب امريكيات فان قصة الحب التي تتحدث عنها المدينة كلها بطلتها فتاة ألمانية..
لقد حدثت القصة منذ ثلاثة اشهر.. وكان سببها صوت الدليل الهامس وهو يروي قصة روميو وجولييت في فناء منزل جولييت..
لقد احبت إيفا – وهذا هو اسم الفتاة – احبت الدليل الايطالي منذ ان سمعت صوته وكلماته العذبة الرائعة.. وانتهت الدورة السياحية واصبح الدليل وإيفا صديقين..
وجاء المساء وكان الدليل وايفا عاشقين.. واصبح الصباح فاذا بالدليل – واسمه فير – يقرر ان يترك بلدته وزوجته ليذهب مع ايفا الى ألمانيا وليتزوجها هناك.. لم يعرف احد من اهل البلدة الصغيرة ماذا حدث.. ولا ما هو السحر الذي كانت تحمله الفاتنة الالمانية، والذي جعل الرجل ينسى زوجته واولاده في يوم واحد، ولكن نوبات العشق في بلدة العشاق شيء طبيعي وجنون العشق حادث يصيب جميع سكان البلدة مرة كل شهر على الاقل وبعد اسبوع اتفق فيرو على موعد مغادرة قريته للذهاب الى المانيا مع حبيبته.. ولكن فيرو لم يستطع ان يفي بوعده .. لقد كان صباح يوم الرحيل جثة هامدة.. انتزعت زوجته روحه بخنجر حاد قبل ان تنتزعه منها فتاة اخرى..
ورقد الدليل رقدته الاخيرة في قيرونا.. ورقدت زوجته في السجن تدفع الثمن.. اما الحبيبة الالمانية .. ايفا الفاتنة فانك ستراها حتما اذا زرت قيرونا.. انها رفضت ان تغادر البلدة.. صممت ان تبقى بجوار فيرو حتى ولو كان جثة هامدة.. لقد عاهدته على ان تبقى بجواره الى الابد، وستبقى بجواره الى الابد.. انها تزور قبره كل يوم.. وتبكيه كل يوم.. وتناجيه وتكلمه وهي جالسة بجوار القبر كل يوم..
وبعضهم يلقبها بالمجنونة.. وآخرون يلقبونها بالبائسة.. انها لا تختلط باحد واذا رآها احد بجوار قبر حبيبها اسرعت بالاختفاء .. وحتى المكان الذي تعيش فيه تغيره كل اسبوع..
انك ستراها حتما لمدى ثانية واحدة في شوارع قيرونا.. او بجوار قبر حبيبها.. وستؤمن ان ما يقوله العجوز الاعرج عن قصة روميو وجولييت غير صحيح..
وستؤمن ان القصة الغرامية الخالدة اكبر من ان يخلقها قلم شاعر وان يضع حوادثها خيال فنان..
أحمد زين

الجـــيل/ أيلول 1955



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية