العدد(76) الاحد 2020/ 19/01 (انتفاضة تشرين 2019)       ساحات الاحتجاج تعلن تأييدها الكامل لذي قار لتنفيذ المطالب المحقة       مركز حقوقي يوثق مقتل واختطاف 5 ناشطين في العراق خلال 24 ساعة       سينما الثورة: الانتفاضة العراقية وأفلامها في خيمة       لا أمريكا ولا إيران... الملعب بالتحرير الملعب!       فايننشال تايمز: محتجو العراق من الشباب لا يثنيهم عنف القمع       مهلة ذي قار مهلة وطن.. أهازيج وهتافات التحرير والحبوبي       الثورة العراقية       متظاهرو بغداد يرفعون أعلام الأمم المتحدة طلباً لتدخل أممي       حكاية شهيد..مصطفى الغراوي.. الثائر المقدام الذي أبت خطاه التراجع تحت أي ظرف    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :42
من الضيوف : 42
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30038193
عدد الزيارات اليوم : 13067
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » كان زمان


شوإين لاى في القاهرة

شواين لاي رئيس حكومة الصين  الشعبية هو الضيف القادم للقاهرة.. سيصل اليها على رأس وفد يضم اكثر من  خمسين مسؤولا في الحكومة الصينية.. ماذا تعرف عن جمهورية الصين الشعبية..  وماذا تعرف عن التقاليد والعادات فيها.. ان آخر ساعة تقدم لك في هذا  التحقيق السريع صورة سريعة من بلد شوإين لاي الضيف القادم الى القاهرة..


سكان الصين:
في الصين 660 مليون نسمة حسب آخر احصاء.. وينتظر ان يقفز الرقم الى اكثر من 700 مليون في الاحصاء الحالي.. اي ان في الصين ثلث سكان العالم كله.. ومن بين هؤلاء يوجد حوالي 100 مليون صيني مسلم.
اللغات في الصين:
اللغة الصينية اغرب واصعب لغة في العالم.. فليس لها حروف ابجدية بل كل كلمة يعبر عنها رسم معين.. وتقوم الحكومة الصنينة بعمل استعدادات واسعة لتبديل الكلمات الصينية بحروف لاتينية الا ان ذلك لم يتم الا بعد خمسين عاما على الاقل.. وتختلف اللهجات بين اطراف الصين لاتساعها بحيث يصبح من الصعب التفاهم بين كل سكانها.. لذلك تقرر ان تكون لهجة بكين من اللهجة التي تدرس في جميع المدارس لتعميمها.
النشرة الجوية في الصين:
فبينما يكون الجو قارس البرد في الشمال.. يكون في نفس الوقت شديد الحرارة في الجنوب، وبينما تهطل الامطار على الاجزاء الشرقية.. تكون الاجزاء الغربية في حالة جفاف تام، وقد سبب ذلك اتساع الصين الشاسع.
الحضارة الصينية:
هناك تشابه كبير في عراقة الحضارتين الصينية والمصرية.. فهم عندهم النهر الاصفر.. ونحن لدينا نهر النيل، وهم بنوا سور الصين العظيم وهو احد عجائب الدنيا السبع.. وبنينا نحن الاهرامات.. وفي العصر الحديث لديهم السد ذو الثلاثة أبواب ونحن لدينا السد العالي.
علاقتنا الثقافية:
هناك تبادل ثقافي على نطاق واسع بين الصين والجمهورية العربية المتحدة، ففي معهد الدراسات الاسلامية بالصين تدرس اللغة العربية لمئات من الطلبة هناك.. وفي قسم اللغة الصينية بكلية الالسن يقوم اساتذة صينيون بتدريس هذه اللغة للطلبة العرب.
نظام الكميونات الشعبية:
كل كميونة اي وحدة شعبية تتكون من مصنع ومزرعة وعدة متاجر.. وبلدة يقيم فيها جميع العاملين بهذه الكميونة، واذا اراد زوج الالتقاء بزوجته التي تعمل في كميونة اخرى فانه يرتب معها يوم اجازة مشتركا كل اسبوع يقضيانه معا، اما الاولاد فانهم يمكثون في الدارس الداخلية بعيدا عن الوالدين لاعدادهم.
المأكولات الشعبية:
المراة الصينية من اكثر نساء العالم تفننا في الطهي.. ويكفي ان تعرف ان للدجاج خمسين طريقة يطهى بها.. وتتكون التوابل التي تضاف الى الطعام من القمح والعظم المسحوق، والشعب الصيني اكثر شعوب العالم استهلاكا للارز. وبرغم التهامهم كميات كبيرة منه فان اجسامهم تظل رشيقة وذلك لان الارز يغلى على النار حتى يتخلص من كل النشويات التي به.
والراهبات البوذيات يحرمن على انفسهن اكل اللحوم ويقمن باشباع رغبتهن في اكل هذه الاطعمة بعمل فطائر على شكل اسماك ودجاج ولحوم.
الملابس في الصين:
المرأة في الصين ترتدي زيا من قطعتين.. القطعة العليا مفتوحة وتضم بازرار من الجانب الايمن.. والقطعة السفلى عبارة عن بنطلون متسع في اعلاه.. ويضيف كلما اقترب من القدمين..
وتختلف انواع الاقمشة باختلاف اجزاء الصين المختلفة.. فنساء المناطق الباردة يرتدين الفراء.. وتتفنن نساء المناطق الحارة في التطريز على الملابس الحريرية وعلى الاحذية ايضا.
وتهتم المرأة الصينية بزينتها ولكن ليس بالدرجة التي تصرفها عن عملها او زوجها، خاصة وانها تتمتع بالشعر الطويل الناعم والبشرة الملساء والقوام الرشيق.
عادات صينية:
* شرب الشاي:
انهم لا يشربون الشاي بالسكر ابدا.. حتى لا يفسد السكر فوائده.. وهم يشربون الشاي طول النهار بدلا من الماء.. والشاي هناك انواع... واحد ينبه الذهن.. وآخر للهضم.. وثالث للصداع.. وآخر لتدفئة الجسم وطرد البرد..
* الأكل:
يأكل الصينيون بعصى ولا يستخدمون الملاعق او الشوك اطلاقا.. ويأكلون بها الارز بسرعة فائقة بيد واحدة فقط.
* الحداد:
الملابس البيضاء والخذاء الابيض وغطاء الرأس الابيض هي ملابس الحداد في الصين.. والابيض عندهم هو لون الحزن.. وعندما يموت الزوج ترتدي الارملة ملابس من الخيش دليلا على الحب وتجلس بجوار قبر زوجها وتقدم له الطعام الجيد.. ثم تبني له بيتا من الورق وتحرقه حتى يصل اليه في العالم الآخر.. ثم تحرق له كمية من نقود الآخرة حتى تساعده في حياته الاخرى.
طرائف من الصين:
- ابن الحلال ينظر اولا الى الفتاة الماهرة في التطريز على حذائها.
- اقدام نساء الصين اصغر اقدام في العالم.. فهن يربطن اقدامهن منذ الصغر حتى لا تنمو نموا طبيعياً.. فان صغر القدم من اهم علامات الجمال عندهن..
- لم يكن الكعب العالي معروفا في الصين الا في السنوات الاخيرة.
- هناك نوع من العصي التي يأكل بها الصينيون يتغير لونها اذا كان الطعام مسموما..
- قضت الصين على مشكلة الحذاء بانتاج احذية من القماش تتحمل 3 أشهر وثمن الزوج منها عشرة قروش فقط.
- اذا مر شعب الصين امامك في طابور لوقفت تشاهده اكثر من عام وثلاثة أشهر متواصلة.
الخاطبة في الصين:
 ليست الخاطبة في الصين تاجرة.. وانما هي غالبا من اقارب احد الزوجين، والبنت في الصين لا تقول"لا"ابدا على العريس المختار لها وإلا نظر اليها نظرة امتهان واحتقار.
* أيام الخطبة:
يرسل اهل العريس الدبلة مع اربعة انواع من الهدايا كلها زينات ذهبية او فضية وبعض الاقمشة والحرائر.. ويحدد موعد الزفاف.. ويتعاون كل من الاسرتين في تكوين المنزل الجديد.. فيقوم اهل العريس بإعداد الاثاث.. ويحضر اهل العروس المفروشات والملابس وادوات السفرة وقد يساعد الاصدقاء والاقارب الاسرتين في تكوين البيت الجديد، واكثر ما يجذب الفتى الى الفتاة في الصين تمتعها بالرشاقة.. وحب الموسيقى.. والمظهر الجميل.. ومعرفة الحياكة وصناعة المفارش والسجاجيد..
يوم الزفاف:
تحضر العروس في هودج احمر الى بيت العريس حيث تجتمع الاسرتان والاصدقاء والجيران ويكون معها زوج الخاطبة الذي يقوم بدور الوسيط بين الاسرتين في هذه الليلة.. وتعزف الموسيقى عند حضور العروس وتبدأ الحفلة الرسمية فيتصدر المائدة شاهدان الى جوارهما والدا العروسين ويقف العروسان امام الجميع في ادب ووقار.. ويبدأ الحفل ببعض الكلمات، ثم يتم توقيع وثيقة الزواج وبذلك ينتهي الحفل الرسمي ليبدأ حفل التعارف.. فيقف والدا العروسين.... ثم تتلقى العروس الهدايا وتعزف الموسيقى والاغاني والاشعار.. ولا ينتهي الحفل الا بعد ان ينهك الجميع.. وفي اليوم التالي تجتمع الاسرتان في منزل العروسين للتعارف..
أما المسلمون في الصين فإنهم يتزوجون بالطرق المتبعة في بلادنا تقريبا بحضور أئمة المساجد..

آخر ساعة/  كانون الاول- 1963



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية