العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :18
من الضيوف : 18
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27951346
عدد الزيارات اليوم : 3688
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق اوراق


السمفونية التاسعة: بيتهوفن و العالم في 1824

كتاب هارفي ساكس عن السمفونية التاسعة لبيتهوفن هو أيضا شيء هجين مع الكثير من الرحلات الشخصية للمؤلف ، كما انه يخلو من الشرارة التي تشجع القارئ على التغاضي عن البعد عن الموضوع . صمم (فيبر) للكتاب غلافا أكثر كآبة مما عرضه لبريشت .


 بعد الفصل الافتتاحي القابض للصدر الذي يغطي حياة بيتهوفن – الصورة التقليدية للعبقري الأصم المشاكس الذي يستحوذ عليه وسواس المال و الذي قدم و هو في العقد الأخير من عمره نتاجا شجاعا في عالم السمعيات – كدت اقذف بالكتاب من أقرب شباك إلا إن الأمور تتحسن عندما تتضح غاية ساكس : انه أساسا ليس كتابا عن سمفونية بيتهوفن الكورالية و إنما هو عن عام 1824 الذي كان فيه بيتهوفن هو الأفضل و هو النقطة التي بدأ عندها الفنانون بالتصدي أو على الأقل بإصدار تعليقات حادة عن حكومات أوربا القمعية .
يقدم ساكس سيرا ذاتية مصغرة عن بايرون – الذي مات و هو يناضل من اجل تحرير اليونان في 1824 ، و بوشكن و ستندال ز هاين و غيرهم من الجيل الفني الذي كان – حسب تعبيره – يتعلم " استلهام الثورة " . لم يكن التحليل عميقا ، و كانت الكتابة نوعا ما متقنة إلا إن المغزى كان جيدا : بينما كان الدبلوماسيون يطورون " الوفاق الأوربي " الخامد ، كان الفنانون يتعطشون لمفهوم مختلف للمستقبل ، تجسّد في ترنيمة بيتهوفن للتآخي العالمي . و بينما يهفو ساكس بجنون و مصلحة ذاتية إلى موضوعته الخاصة بحرب الفن ، فانه ينغمس في جذل لبريشت. حيث يقول " إلى إن يلقي جنسنا بنفسه أو يغرق في عالم النسيان ، فان أرادتنا النضالية سوف تستمر و إن ما يخبرنا به بيتهوفن هو إن الصراع يجب أن يستمر " .
لست على يقين بان ذلك يساعد على فهم موسيقى بيتهوفن ، لكن على المرء أن يعترف بأنه إحساس ملهم .



المشاركة السابقة : المشاركة التالية


     القائمة البريدية