العدد (4492) الخميس 22/08/2019 (كامل شياع)       كامل شياع: هاجس الهوية ومصباح ديوجين       حقيقة مكتومة بأختام حمر       رصاص ممنهج بلا عقاب       البناؤون .. (الى كامل شياع)       احــلام كــامــل شـــياع       خواطر حرب على حرب       إرادة الذاكرة: اليوتوبيا معياراً ثقافياً       من قتل كامل..؟؟       كما رآهما كامل شياع    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :34
من الضيوف : 34
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 26904990
عدد الزيارات اليوم : 5732
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


عادل الهاشمي
ان الصلة بين الحركة الاجتماعية والحركة الفنية صلة طبيعية وعميقة، وهذه الصلة محتم عليها أن تتحول الى قوانين تبدأ من الحالات الاجتماعية التي اختارتها، فهي تتطابق مع الوضع الحضاري الذي يعيشه  مجتمع ما. ان الجاذبية في الفن، هي ببساطة اختيار النجاح، على أن عظمة هذه الجاذبية هي في مكرها وطريقة إخفائها لأسرارها، وهي تحتاج الى من يكتشفها، ان جميع الظاهرات الإنسانية مرتبطة بالحركة الاجتماعية في قليل أو كثير، والمسافات ما بين تطور المجتمع وحركة الفن هي القياس الحضاري للدرجة المعرفية التي يتحدد عندها المجتمع، ان
النتاج الفني ظواهره وأعماقه ممسوك أساساً بمدى ارتباطه بالحصيلة النهائية للوضع الاجتماعي.


باسم عبد الحميد حمودي
من قرية أبو النمرس في محافظة الجيزة (حيث ولد في الثاني من تموز 1918) الى حي الغورية (حيث عاش ومات في السابع من حزيران 1995) تمتد رحلة عمر الشيخ أمام محمد أحمد عيسى (وهذا هو اسمه الكامل) ومعظم السبع والسبعين عاما كانت بحثا عن الحرية وسط جو من الالم والحزن والمزيد من الخيبات
 قد يكون الشيخ امام قد سعد بلقائه الاول مع  احمد فؤاد نجم الذي تم في صيف 1962 لانه وجد في شعرنجم ما يناسب حنجرته ووعيه للغناء الجماهيري كفن رسالي, يكتب وينشد من اجل الطبقات المسحوقة من الناس


فى عام 1962، حدث اللقاء التاريخي بين الشيخ إمام عيسى وأحمد فؤاد نجم رفيق دربه، وتم التعارف بين نجم والشيخ إمام عن طريق زميل لابن عم نجم كان جاراً للشيخ إمام، فعرض على نجم الذهاب للشيخ إمام والتعرف عليه، وبالفعل ذهب نجم للقاء الشيخ إمام وأعجب كلاهما بالآخر.وعندما سأل نجم إمام لماذا لم يلحن أجابه الشيخ إمام أنه لا يجد كلاما يشجعه، وبدأت الثنائية بين الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم وتأسست شراكة دامت سنوات طويلة.


علي حسن الفواز
ذاكرة الاغنية السياسية ذاكرة احتجاجية بامتياز، وذاكرة حالمة في الآن ذاته، لان هذه الاغنية اذ تختصر الاحتجاج والحلم، فانها تصطنع لهما عبر وظيفة الصوت دورا اكثر ثورية واكثر تلمسا في هوية هذه الاغنية وطبيعة خطابها ورسالتها الى الجمهور المستهدف. واحسب ان ذاكرة الاغنية السياسية العربية قد حملت هذا التوصيف في مراحل متأخرة، بسبب طبيعة المزاج الثقافي/الفني السائد وهيمنة الاغنية التقليدية، وبسبب الظروف الموضوعية التي ترتبط بها انماط الثقافات الاحتجاجية ومرجعيات خطابها السياسي والايديولوجي،


محمد شفيق
يبقى الفنان أي فنان، عاش معاناة الشعب، وتشرب بها ، حياً في الذاكرة لا يمحوه الزمن مهما تقادم عليه. وهذه حقيقة معروفة لا تحتاج الى طرح وجمع، كون الفنان جزء من الشعب الذي تربى بينه، وكان السبب فيما وصل اليه. فالفن ليس الحب لوحده، وانما الماء والخبز والحياة بكاملها، وملامسة كل هذا هو الذي يجعل الفنان فنان الشعب وليس فن الفنادق او الملاهي، وكلنا نتذكر الفنانة العالمية الراحلة (ميرياما كيبا) وكيف سخرت فنها لخدمة شعبها وافريقيا، ولم تحاول ان تخرج عن هذا الطريق الذي اختطته لنفسها، حتى سميت مطربة الشعب.


خالد بطراوي
كانت تعرف انها ولدت من اجل الابداع لا الشهرة التي تأتي مقابلا لهذا الإبداع. ولهذا لم تقع أسيرة لأي مطالب مادية تضطرها الى التنازل عن قناعتها. وهي بطبعها لم تكن لديها طموحات مادية تفرض نفسها على قراراتها،


سطعت نجمة الصباح في سماء مصر بولادة فيلم خلي بالك من زوزو عام 1972 وبطولة حسين فهمي ومن إخراج حسن الإمام, واستمر عرض الفيلم 53 اسبوعا متواصلا في دور عرض الدرجة الأولى ويعتبر من أكثر الأفلام جماهيرية في تاريخ السينما العربية . وللفيلم قصة


 كشف الإعلامي الشهير <معتز الدمرداش> عبر برنامجه تسعين دقيقة على شاشة <المحور الفضائية> ، تفاصيل القضية التي رفعتها الفنانة <منى قطان> زوجة الشاعر المصري الراحل <صلاح جاهين> وتطالب فيها بحصولها على حقها بالكامل من فيلمها الشهير < خلي بالك من زوزو> .


بقلم/ محمد خان
ردت على رسالتها المسجلة بصوتها (زوزو نوزو كاونوزو.. أترك رسالتك.. الخ) فتركت رقم تليفوني واتصلت هي بي بعد حوالي عشرين دقيقة، وحين أبديت رغبتي الشديدة في رؤيتها أخبرتني أنها قد وصلت تواً الى مكان خارج لندن وتأكدت حينذاك من عدم رغبتها في ان يحدث ذلك


حاورته/ نجلاء فتح الله
* جمع العمل بين المخرج محمد فاضل والفنانة الراحلة سعاد حسني مرة واحدة فقط من  خلال فيلم (حب في الزنزانة) الذي اعتبره النقاد أحد أهم أعمالها السينمائية، وبرغم ان هذا اللقاء لم يتكرر إلا أنه ساهم بشكل فعال في التقارب بينهما ويتذكر معنا محمد فاضل تفاصيل هذا اللقاء قائلاً:


أسامة عبد الفتاح
هي أعلى السلم هو أسفله، تنادي عليه، تهبط.. تسعى إليه، لقد اختارته وتخطو الآن نحو تحقيق إرادتها وتنفيذ قرار اتخذته وحدها، ربما لم تكن سعاد حسني وهي تقف أمام كاميرا هنري بركات عام 1958 لتصوير أول أفلامها (حسن ونعيمة) تدرك أنها تكتب أول سطر في تاريخ


سعاد حسني.. انتحرت.. هذا ما نطقت به محكمة الأدلة الجنائية البريطانية وست مينستر بعد غموض استمر عامين منذ رحيلها.. وبعد تحريات وتحقيقات مكثفة تم النطق بالحكم في جلسة استمرت أكثر من ساعتين.. استمع القاضي خلالها إلى الشهود وإلى نادية يسري صاحبة الشقة التي شهدت موت سعاد..




الصفحات
<< < 322323
324 
325326 > >>


     القائمة البريدية